شباب وصبايا

4 صفات في المرأة تجعلها مصدر سخرية لدى الرجل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

4 صفات في المرأة تجعلها مصدر سخرية لدى الرجل

تلعب شخصيّة الفتاة الخارجية دوراً بارزاً في إظهار أنوثتها من عدمه. وبالتالي فإن عدم اهتمامها بمظهرها الخارجي كما مبالغتها في الاهتمام الذي قد يصل الى حدود فقدانها لملامحها الأصليّة، يؤديان بها الى السخرية والانتقاد


إليكم زوار موقع العرب.كوم أبرز 4 صفات في المرأة تجعل منها مصدرًا للسخرية في عيني الرجل، ما هي؟؟؟ تابعوا المقال التالي معنا..


صورة توضيحية 

الغرور الساذج
وهي من أكثر الصفات السلبية التي من الممكن في حال تميزت بها الفتاة أن تجعلها محط إنتقادات. الغرور الساذج هو أشبه بحالة يحاول خلالها البعض التعبير عن نفسه بتفاخر وإبراز إيجابياته ونقاط تمايزه لكن بطريقة أقرب الى السذاجة منها الى الواقعيّة.

التراجيديا المبالغ بها
لا أحد يحبّذ التفكير السلبي في حال أراد الدخول في علاقة عاطفية. فكيف إذا كانت الفتاة تتمتع بطبيعة صعبة تميل الى التراجيديا وحبّ الاستطراد والنحيب والبكاء على الأطلال واستعراض الأحزان. وهي في حال بالغت في تجسيد هذه المشاعر، حتى وان كان تعبيرها صادقاً، بيد أنها ستكون عرضةً لانتقادات واسعة تشوبها السخرية من عنصر الشباب خصوصاً.

الإهمال أو المبالغة في المظهر الخارجي
تلعب شخصيّة الفتاة الخارجية دوراً بارزاً في إظهار أنوثتها من عدمه. وبالتالي فإن عدم اهتمامها بمظهرها الخارجي كما مبالغتها في الاهتمام الذي قد يصل الى حدود فقدانها لملامحها الأصليّة، يؤديان بها الى السخرية والانتقاد. من هنا ضرورة اعتماد معيار الترتيب والاعتناء بالنفس الذي لا يتخطى حدود المعقول.

الفوضويّة في التعبير
لا يحبّ الشاب المرأة غير المنظّمة التي تتكلم بسرعة وصوتٍ عالٍ ولا تعرف ماذا تريد أن تقول. وعادةً ما تكون محطّ سخرية في حال برزت عليها ملامح فوضويّة وصخب مفرط في المشي أو تبادل الأحاديث. والسبب في ذلك أن هذه الصفات تفقد الفتاة جزءاً من أنوثتها الى درجة نعتها أحياناً بأنها تتصرّف كالرجال.

كلمات دلالية