أخبارNews & Politics

فسوطه تودع ابنها البار عكرمة شماس اثر تعرضه لحادث طرق مروع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فسوطه تودع ابنها البار عكرمة شماس

شيعت جماهير غفيرة من أهالي فسوطه والمنطقة جثمان الشاب المرحوم عكرمة شماس (18عاما) بعد تعرضه إلى حادث طرق مروع على مدخل القرية وذلك يوم الجمعة الفائت ،كما وأصيبت في الحادث الطالبة نيرمين سبيت (17.5عاما) والتي رافقت ابن صفها في سفرته الأخيرة .
المرحوم قاد سيارته من نوع شفر وليت ،بعد خروجه من القرية انحرفت سيارته وفقدان السيطرة عليها ، وفي الالتفاف المعروف لأهالي فسوطه جيدا،لخطورته ولكثرة الحوادث التي وقعت عليه، انقلبت السيارة والتي استقرت على بعد 100 متر من الشارع بعد إن اصطدمت بالصخور،مواطنين من القرية اخرجوا  المرحوم وابنة صفه من السيارة التي اندلعت فيها النيران،أصيب المرحوم إصابات في غاية الخطورة في الرأس والصدر،حاول أطباء القرية والطاقم الطبي في سيارة العلاج المكثف  إجراء عملية إنعاش مكثفة إلا أن ذلك لم يجد نفعا ونقل المرحوم بالمروحية إلى مستشفى رمبام في حيفا وهناك لاقى حتفه.أما الطالبة نيرمين سبيت فوصفت حالتها بالمستقرة ونقلت إلى مستشفى نهريا لتلقي العلاج الطبي اللازم.
شيع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير يوم السبت الفائت وقاد القداس في كنيسة القرية المطران بطرس معلم والأب فوزي خوري.
توفي المرحوم تاركا ورائه الوالدين والأخت (15 عاما) والأخ(11عاما) يندبون حظهم لفقدانهم المرحوم والذي أحبه الجميع،طلاب صفه شهدوا له "المرحوم كان شابا طموحا حلوقا هادئ الطبع ،ذكي، ولا مشاكل لديه وقد أحبه كلمن عرفه وخاصة أبناء صفه والمعلمين وكان طالبا مجتهدا والابتسامة لا تفارق محياه"

كلمات دلالية