أخبارNews & Politics

رسميًا: تأجيل تصويت مجلس الأمن ضد الإستيطان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تأجيل تصويت مجلس الأمن ضد الإستيطان في الضفة الغربية بطلب من السيسي

  مشروع القرار كانت قدمته مصر وهو يطالب إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية

مصدر مقرب من السيسي :

إسرائيل طلبت من مصر أيقاف الجلسة المقررة في مجلس الأمن


أعلن، مساء اليوم الخميس، عن تأجيل التصويت على مشروع قرار ضد الإستيطان الإسرائيلي في الاراضي الفلسطينية (الضفة الغربية والقدس الشرقية) إلى اجل غير مسمى. علمًا أنّه كان من المقرر إجراء التصويت في مجلس الأمن مساء اليوم، ويأتي التأجيل بطلب من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وقال دبلوماسي غربي في تصريحات لوكالة رويترز أنّ:"السيسي طلب من ممثليه في الأمم المتحدة تأجيل التصويت"،  وقد أكد مسؤولون إسرائليون بدورهم الأمر. بينما أوضح مصدر مقرب من السيسي أنّ "إسرائيل طلبت من مصر أيقاف الجلسة المقررة في مجلس الأمن". وعلى ما يبدو فإنّ  وزير الخارجية الامريكية جون كيري قد ألغى خطابه المقرر ايضًا.

يذكر أنّ مشروع القرار كانت قدمته مصر وهو يطالب إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية. ووفقا للوثيقة التي وزعها ممثلو مصر، فإن مشروع القرار يطالب إسرائيل بـ "وقف فوري وتام لكل أنشطة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية".

هذا، وينص مشروع القرار الذي سيطرح للتصويت على أن إقدام إسرائيل على إقامة المستوطنات "ليس له سند قانوني ويمثل انتهاكا صارخا بموجب القانون الدولي". ويعبر النص عن قلق بالغ من أن يكون استمرار الأنشطة الاستيطانية "معرقلا خطيرا يحول دون تطبيق حل الدولتين".

إقرا ايضا في هذا السياق: