أخبارNews & Politics

انتهاء التحقيق مع النائب باسل غطاس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
غائم جزئي
23

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشرطة: انتهاء التحقيق غطاس تحت طائلة التحذير ​بشبهة تسريب هواتف لسجناء امنيين​​

انتهت وحدة لاهف 433 من التحقيق مع النائب باسل غطاس بعد أن تم استدعاؤه بشبهة تهريب هواتف خليوية لسجناء أمنيين، حيث كان غطاس قد وصل اليوم في ساعات الصباح، وقال غطاس لموقع العرب وصحيفة كل العرب: الحمد لله أن معنوياتي عالية، ونحن تعودنا

مصادر في الشرطة:
غطاس كان يخطط لنقل 12 هاتفا صغير الحجم إلى الأسرى مع بطاقة عليها رسائل قد تساعد في تنفيذ عمليات ارهابية، بحسب الشبهات

لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة:
وفقا للشبهات قام عضو الكنيست غطاس بتسريب هواتف نقالة وشرائح اتصال (سيم) لسجناء امنيين مخالفا بذلك القانون

غطاس:

الحمد لله أن معنوياتي عالية، ونحن تعودنا على مثل هذه التحقيقات التي تهدف الى ضرب نضالنا العربي وعرقلة مسيرتنا، وبعد التحقيقات سوف اصرح بتصريحات لتوضيح الأمور


انتهت وحدة لاهف 433 من التحقيق مع النائب باسل غطاس بعد أن تم استدعاؤه بشبهة تهريب هواتف خليوية لسجناء أمنيين، حيث كان غطاس قد وصل اليوم في ساعات الصباح، وقال غطاس لموقع العرب وصحيفة كل العرب قبل دخوله التحقيق: "الحمد لله أن معنوياتي عالية، ونحن تعودنا على مثل هذه التحقيقات التي تهدف الى ضرب نضالنا العربي وعرقلة مسيرتنا، وبعد التحقيقات سوف اصرح بتصريحات لتوضيح الأمور". وتابع: "سأخرج من التحقيق وانا مرفوع الرأس، ومثل هذه التحقيقات لن يكون لها أي تأثير على مشوارنا".

وقالت مصادر في الشرطة، وفقا لما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت إن "عضور الكنيست في القائمة المشتركة، د.باسل غطاس، والنائب عن التجمع، لم يكن على علم أنه تحت المراقبة، وعليه عرفت الشرطة أنه كان يخطط لنقل 12 هاتفا صغير الحجم إلى الأسرى مع بطاقة عليها رسائل قد تساعد في تنفيذ عمليات ارهابية، بحسب الشبهات ليس إلا" كما جاء. وأفادت الصحيفة أن "غطاس وصل يوم الأحد إلى سجن بقيعوت لزيارة أسرى أمنيين بينهم وليد دقة المسجون بتهمة قتل جندي منذ العام 1984 وهو على علم ومعرفة بأنه لم يتم تفتيش جسده على اعتبار أنه عضو كنيست ويتمتع بحصانة برلمانية". ولفتت الصحيفة إلى أن "غطاس لم يكن على دراية بأن الشرطة تتعقبه وضبطت الهواتف والرسائل مع الأسرى، بعد خروجه من السجن، في الوقت الذي أخفى فيه الهواتف والبطاقات داخل كيس وموضوع في المعطف الذي ارتداه" كما جاء. وقالت الشرطة إنه "لم يتم اعتقاله مباشرة بعد الزيارة لتمتعه بالحصانة البرلمانية، إلا أنه اختفى بعد ذلك ولم يجب على هاتفه، بينما تم التواصل مع محاميه ومن المتوقع أن يخضع اليوم للتحقيق".

الشرطة: تم التحقيق بعد الحصول على مصادقة المستشار القضائي للحكومة

أفادت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة في بيانها اليوم الثلاثاء أنه " نهار اليوم حققت الشرطة من خلال وحدة قطرية مع النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة عضو الكنيست باسل غطاس وذلك تحت طائلة التحذير والشبهات في تنفيذه جرائم محورها التآمر لتنفيذ جريمة وكذلك الاحتيال وخيانة الامانة العامة وغيرها فيما يتعلق بمراسيم وقوانين مصلحة دائرة السجون (تسريب غرض محظور / خطير، هذا ووفقا للشبهات قام عضو الكنيست غطاس بتسريب هواتف نقالة وشرائح اتصال (سيم) لسجناء امنيين مخالفا بذلك القانون، كما ويشار أنه تم التحقيق مع غطاس بعد الحصول على مصادقة المستشار القضائي للحكومة"، وفقا للبيان.


غطاس خلال توجهه للتحقيق اليوم

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الشرطة غطاس
ام الفحم: تخريج أكثر من 750 طالب وطالبة من المراكز