أخبارNews & Politics

والد المرحوم رائد سلامة من قلنسوة: فقدان ابننا كارثة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

والد المرحوم رائد سلامة من قلنسوة: فقدان ابننا كارثة وأدعو السائقين للصبر

إبراهيم سلامة من قلنسوة: 

 تألمنا كثيرا بعد فقدان ابني الغالي. لم نتوقع أن يخطف منّا الموت ابننا في حادث طرق مروع

ابني المرحوم كان متزوجًا وأبًا لطفلين، ومنذ أن وقع الحادث وزوجته تمر بظروف حزينة، وتكاد لا تستوعب فقدانها لزوجها، حتى أن طفليها يسألان عن والدهما

المحادثة الاخيرة التي كانت بيني وبين ابني المرحوم حدثني ابني عن حادث الطرق الذي اودى ب حياة 4 اصدقاء من اللد، وطلب مني ان اشاهد صور الحادث لكنني رفضت، وهو لم يعلم انه سيغادر الحياة بعد يوم

اناشد جمهور السائقين التحلي بالصبر والسياقة بشكل صحيح وقانوني، وعدم استخدام الهواتف الخليوية اثناء القيادة، فهنالك عائلات تنتظر عودتكم سالمين


فقدت عائلة سلامة من قلنسوة، قبل عدة أيام، إبنها رائد سلامة (33 عامًا) في حادث طرق ذاتي وقع بالقرب من البلدة، وذلك خلال سفره الى مكان عمله، حيث فقد المرحوم السيطرة، لأسباب غير معروفة، واصطدم بعامود كهربائي، مما اسفر عن مصرعه.


حديث مع ابراهيم سلامة

ابراهيم سلامة، والد المرحوم، قال في حديثه للعرب.كوم:" تألمنا كثيرا بعد فقدان ابني الغالي. لم نتوقع أن يخطف منّا الموت ابننا في حادث طرق مروع. في يوم الكارثة ابني خرج للعمل في ساعات قبل الفجر، وفي الطريق لقي مصرعه، وحتى هذه اللحظات لا نعرف ما هي اسباب الحادث".

ثم قال الوالد:"بعد الحادث تلقيت مكالمات من سكان البلدة بأن ابني قد فارق الحياه، واعتقدت ان هنالك خطأ ما، لكن عندما وصلنا الى موقع الحادث، لم نصدق ما شاهدناه على ارض الواقع". واستمر في حديثه:"كم كان صعبا ونحن نودع ابننا قبل ان يدفن تحت التراب، وفي تلك اللحظات قمت بحضنه وتقبيله واخبرته باني احبه وسوف احافظ على عائلته". وتابع:"ابني المرحوم كان متزوجًا وأبًا لطفلين، ومنذ أن وقع الحادث وزوجته تمر بظروف حزينة، وتكاد لا تستوعب فقدانها لزوجها، حتى أن طفليها يسألان عن والدهما. ونحن بدورنا نقدم لهم كل الدعم حتى يخرجوا من دائرة الحزن وليكملوا مشوار حياتهم كما هو الحال".

ومضى إبراهيم سلامة قائلا:"ابني المرحوم انسان محبوب والجميع يقدره، وقد زارنا عدد كبير من السكان الذين حضروا ليقدموا واجب العزاء. لا بد ان أشير انه في المحادثة الاخيرة التي كانت بيني وبين ابني المرحوم حدثني ابني عن حادث الطرق الذي اودى بحياة 4 اصدقاء من اللد، وطلب مني ان اشاهد صور الحادث لكنني رفضت، وهو لم يعلم انه سيغادر الحياة بعد يوم". في نهاية حديثه قال:" اناشد جمهور السائقين التحلي بالصبر والسياقة بشكل صحيح وقانوني، وعدم استخدام الهواتف الخليوية اثناء القيادة، فهنالك عائلات تنتظر عودتكم سالمين".


المرحوم رائد سلامة


صورة من مكان الحادث


إبراهيم سلامة

إقرا ايضا في هذا السياق: