جامعات / مدارسStudents

الثانوية الشاملة كفرقاسم: نفكر خارج الصندوق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
غيوم متفرقة
22

القدس
غيوم متفرقة
20

تل ابيب
غيوم متفرقة
20

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
غيوم متفرقة
20

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الثانوية الشاملة كفرقاسم: نفكر خارج الصندوق

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

إتفقت شريحة مربو الصفوف والمستشارة التربوية ذكريات عيسى بدعم من الادارة بقيادة الاستاذ اياد عامر في المدرسة الثانوية الشاملة في كفرقاسم على اثر اجراء مسح لاحتياجات الطلاب ومن خلال تنسيق التوقعات على أن يكون للخطة الاستشاريّة المتبعة في

المدرسة تعمل على استخدام التصميم كوسيلة للتوجيه المهني والتأهيل لل حياة العائلية والاجتماعية

دعت المدرسة يوم الخميس 24.11.16 حكيم عزب وهو في مهنته اخصائي ترتيب وتوسيم فواكه وخضار، لكي يتحف الطلاب والمعلمين بمهاراته الجميلة من خلال ورشات عمل تطبيقية للطلاب


إتفقت شريحة مربي الصفوف والمستشارة التربوية ذكريات عيسى، بدعم من الادارة بقيادة الاستاذ اياد عامر في المدرسة الثانوية الشاملة في كفرقاسم على اثر اجراء مسح لاحتياجات الطلاب، ومن خلال تنسيق التوقعات على أن يكون للخطة الاستشاريّة المتبعة في طبقة الثواني عشر بعدان تنفيذيان: توجيه مهني، وتأهيل تربية وتحضير لحياة عائلية واجتماعية.


خلال الفعاليات في المدرسة

وذلك انطلاقا من ايمان المدرسة المطلق بأهمية التعامل والمعاملة مع مجموعة الاقران والمجموعات المجتمعية الاخرى وأساليبه التي تعتبر بأساسها مكتسبة ومتعلمة من البيئة والمحيط، سواء كان ذلك عن طريق التقليد ام عن طريق التعليم الموجه من اجل إقامة علاقات محترمة في البيت والعائلة. وقال المربون:"بما أن هذه المهمة ملقاة على عاتقنا كمربين فقد ارتأينا ضرورة الاستعانة بأصحاب مهن متنوعين من اجل تطبيق خطة التأهيل بأسلوب مغاير وغير منهجي".
ومن هنا وكبداية، دعت المدرسة يوم الخميس 24.11.16 حكيم عزب وهو في مهنته اخصائي ترتيب وتوسيم فواكه وخضار، لكي يتحف الطلاب والمعلمين بمهاراته الجميلة من خلال ورشات عمل تطبيقية للطلاب ، جنبا الى جنب المستشارة التربوية للطبقة المستشارة ذكريات عيسي حيث استطاعت بقدراتها وخبرتها الواسعة على دمج الادوات التي عرضت وإسقاطها على الحياة العائلية والاجتماعية والمهنية للطلاب من اجل توسيع آفاقهم في اختيارهم مهنتهم المستقبلية. حيث انهم من منطلق فهمهم لتصميم الفواكه يمكن للطلاب ان يفحصوا ميولهم المهنية في مهنة التصميم بشكل عام على فروعها المتنوعة مثل تصميم داخلي تصميم وإدارة مناسبات وغيرها. وأوضح المسؤولون في المدرسة أنّ"هذه التصميمات تعتبر محفزا لتفكير مغاير اذ توفر المدرسة للطالب فرصا لخوض الكثير من التجارب والاثارات التي تمكنه من فحص طرق مختلفة للتعامل مع كل الصراعات الزوجية والعائلية والمجتمعية وتصميم وتحديد المبادئ والمواقف في مواجهتها".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كفرقاسم
كولومبيا تخطف فوزا قاتلا أمام قطر في كوبا أمريكا