فنانين

ليدي - ناصيف زيتون: أتنفس حباً
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
15

حيفا
غائم جزئي
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
15

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
14

عكا
غائم جزئي
15

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
14

قطاع غزة
سماء صافية
13

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي - ناصيف زيتون: أتنفس حباً ولن أغني مع أحد

ليدي- عيناه ليستا سوى انعكاسٍ لأفكاره. يرفض كل ما يعادل القمة، ليصل إليها. يتنفّس حباً، يغني من قلبه، ويقدّم عمله بكل جدية ومحبة، فالسعادة تكمُن في مُتعة الإنجاز، ونشوة المجهود المبدع. هو ابن هذا العصر، عصر "السوشال ميديا" الذي بات جزءًا

ناصيف زيتون:

نجاح الألبوم لم يتح لي المجال كي ألتفت إلى قلبي، فقد حقق أرقاماً قياسية

كل يوم أعيش قصة حب، أعيشها مع الناس الذين يحبونني ومع أهلي وال حياة

كنت أعيش بمفردي وكانت تمضي أيام من دون أن أسمع صوتي... واليوم يعيش معي شقيقي أنس، وهو يشبهني بهدوئه، الحال لم تتغيّر كثيراً


ليدي- عيناه ليستا سوى انعكاسٍ لأفكاره. يرفض كل ما يعادل القمة، ليصل إليها. يتنفّس حباً، يغني من قلبه، ويقدّم عمله بكل جدية ومحبة، فالسعادة تكمُن في مُتعة الإنجاز، ونشوة المجهود المبدع. هو ابن هذا العصر، عصر "السوشال ميديا" الذي بات جزءًا أساسيًّا من حياتنا، يطرح أعماله بطرق مبتكرة ورقمية، وكان أول من يطلق ألبومه إلكترونياً على شكل أغنية كل يوم. عن ألبومه، طفولته والحب في حياته، تحدث النجم السوري ناصيف زيتون...

ناصيف زيتون

أنت إنسان يعشق الغناء، كنت على ثقة بأنّ ألبومك الأول "يا صمت" سينجح، ذلك أنك غنّيت فيه من قلبك، وكان نجاحه لافتاً. ماذا يقول لك قلبك عن "طول اليوم"؟
ناصيف: نجاح الألبوم لم يتح لي المجال كي ألتفت إلى قلبي، فقد حقق أرقاماً قياسية، ومن يدخل تطبيق أنغامي يكتشف أنني في الصدارة. لم يتغير شيء، ما زلت أغنّي من قلبي وأستمتع بما أفعل، أحب الموسيقى التي أقدّمها، لكي يحبّها الناس.
في ألبومك الماضي اخترت أغنية "مش عم تزبط معي" بعدما سمعتها للمرة الأولى، ما كانت أول أغنية نسبتها إلى ألبومك "طول اليوم"؟
ناصيف: "عندي قناعة" و"طول اليوم"، اخترتهما بدون تفكير.

كم إستغرق تنفيذ الألبوم؟
ناصيف: استغرق ثلاث سنوات من التحضير، وإختيار الأغنيات بدأ يوم أطلقنا ألبوم "يا صمت"، أما التنفيذ فقد تمّ بداية العام الحالي.

أي طابع يحمل الألبوم؟
ناصيف: في الألبوم الماضي، كان الطابع العام للكلمة مبنياً على العَتَب. أما ألبوم "طول اليوم" فطابعه العام "غزل"، هكذا أراه أنا.

لمن تتوجّه بالغزل؟
ناصيف: لكل من يعني لي وأعني له. لأهلي ولمن يحبّني ويشجّعني رغم أنه لم يلتقِ بي يوماً.
هل ما زلت تعيش قصة حب؟
ناصيف: نعم كل يوم أعيش قصة حب، أعيشها مع الناس الذين يحبونني ومع أهلي والحياة. قلت لكِ إن الحب موجود، أنا أتنفّس حباً.... فالحياة جميلة نحياها مرة واحدة، وتستحق أن نعيشها بسعادة، لذا أنا إنسان إيجابي في هذه الحياة وأحب كل ما فيها.
هل يصحّ اعتبارك نجماً «عالموضة»؟ أي أنك ناشط على «السوشال ميديا» Social Media ، تطرح أعمالك بطرق مبتكرة ورقمية...
ناصيف: أنا ابن الـ 2016، وهو عصر الـ Social Media، أعتقد أنني جيد جداً فيه، فقد كنت أول من يطلق ألبوماً غنائياً رقمياً Digital، وأول من يطلق ألبومه على شكل أغنية "كل يوم". الناس أحبّوا الفكرة، وأنا وجدْتها فكرة ذكية مواكبة للعصر.


تثبت نفسك في التمثيل من عمل إلى آخر وتعيش الحالة في كليباتك. أين أنت من هذا العالم؟
ناصيف: التمثيل يستهويني وهي تجربة، فلمَ لا أجرّبها؟! طالما أن الأغنية لي والكليب ملكي... أحب أن أعيش الجو التمثيلي، في كليباتي فقط، ومن المبكر جداً الحديث عن دخول الدراما والسينما، فما أسعى إليه حالياً هو إثبات نفسي أكثر في الغناء.
هل أنت مع تأدية النجوم أغنيات بعضهم في إطلالاتهم وحفلاتهم؟
ناصيف: بالتأكيد، قلّة هم الذين لا أستمع إلى أغنياتهم. أي عمل يُطرح أسمعه وأواكب كل جديد وأتابعه، "عاملها شغلتي وعملتي". كما يهمني أن أدرك الأسس والقواعد الموسيقية التي يسير على نهجها الفنانون العرب في يومنا هذا.
ما أول أغنية خطرت في بالك الآن؟
ناصيف: "معقول الغرام" لنانسي عجرم... أنا من المعجبين بخيارات نانسي وطريقها الفني وهدوئها وخفّة ظلّها، فهي تملك شيئاً من كل شيء، وقد أحببت أغنيتها وأردّدها دائماً.
هل ما زلت تعيش بمفردك؟
ناصيف: كنت أعيش بمفردي وكانت تمضي أيام من دون أن أسمع صوتي... واليوم يعيش معي شقيقي أنس، وهو يشبهني بهدوئه، الحال لم تتغيّر كثيراً.


ماذا يعني لك الغناء لبلدك سورية؟
ناصيف: شعور التقصير تجاه بلدي يرافقني، لا تواضع ولا كبر، لكن البلد الذي ولدت ونشأت وتعلّمت فيه، وكان المؤسس لشخصيتي، لا أوفّيه حقّه بأغنية. أهديته أول أغنية خاصة قدّمتها في مسيرتي الفنية "طير الحرية"، وقبل فترة قصيرة أطلقت "هويتي" غازلت عبرها الشخصية السورية وبعثت من خلالها رسالة أمل وفرح، وقد غنّيتها في رحلة النجوم بحضور الجالية السورية، ولمست حبّهم وتعطّشهم لبلدهم.
هل من مفاجآت مخبّأة؟
ناصيف: الألبوم صدر، وهناك أغنية "مفاجأة" ستصدر بعده. صرّحت بأنها 11 أغنية، وقد صدر منها 10 فقط.
ماذا تفعل "طول اليوم"؟
ناصيف: أفكّر... أنا إنسان هادئ، أحب مشاهدة الأفلام والمسلسلات، أقرأ، ألتقي بأصدقائي، طبيعي مثل كل الناس... أحب أن أطبخ، خاصةً الحلويات، أحادث أهلي، أقصد النادي الرياضي أحياناً، وحالياً أتردّد على البحر بكثرة.
غنّيت "خلص استحي"، ممَ تخجل؟
ناصيف: من كل شيء... أخجل من التعاطي مع الناس وقبل الصعود إلى المسرح، أمرّ بدقائق صعبة جداً.
متى قلت "كلّه كذب"؟
ناصيف: لم أقلها، بل قالتها الكاتبة حياة إسبر وغنّيتها لأنني رأيت فيها شيئاً من الحقيقة، الكثير من الحقيقة... "ما حدا بيحب حدا" و"ما بينعتب عا يللي المشاعر فاقدها". أرى أن مفهوم المحبة غير موجود في عالمنا العربي، وأتمنى أن يظهر يوماً ما. فكل الديانات تدعو إلى المحبة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ناصيف زيتون ليدي
توقيف 4 عمّال بمنتزه جبل الشيخ للتحقيق