أخبارNews & Politics

ليدي: الطراز المعماري بأنامل منتصر أبو عيشة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
19

قطاع غزة
غيوم متفرقة
18

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي: الطراز المعماري بأنامل منتصر أبو عيشة..أفكار بلا حدود

مع بداية سنوات التسعين من القرن الماضي، بدأ الشاب منصر محمد فايز أبو عيشة من كفرقرع، بمشروع مستقل متواضع وهو عبارة عن تصنيع قوالب وشربات (أعمدة قصيرة) تصب من الباطون على أشكال مختلفة، وتركيبها إما على الشرفات (لبرندات) او الأدراج أمام

مشروع أبو عيشة ههو فكرة بدأت تصنيع قوالب وشربات (أعمدة قصيرة) تصب من الباطون على أشكال مختلفة، ويتم تركيبها إما على الشرفات (لبرندات) أو الأدراج أمام البيوت أو الصاعدة اليها

الشاب منصر محمد فايز أبو عيشة من كفرقرع:

مع الوقت بدأنا نتطور ونفكر بالجديد والجميل الملفت، الى أن وصلنا الى مرحلة الأعمدة والقوالب الزخرفية العملاقة

نصنّع الزخرفية ال ملوك ية والتيجان الدائرية بطراز روماني اسلامي يوناني

 سافرت الى إيطاليا ، الأردن ، الصين، التشيك ، وزرت معارض دولية لأستفيد من المعروضات والفنية

كنت أضع الفكرة أو التصميم المقترح أمام المهنيين المختصين في المجال في الدول المذكورة، وهم بدورهم يحوّلوها الى قوالب مناسبة

اخترت الخارج وهذه الدول المعروفة، لأنه هذه الأعمال دقيقة جدا، وبحاجة الى صبر وتحمّل ومثابرة، وفي الخارج يتقنون الفن والوقت أسرع أيضا عندهم .


مع بداية سنوات التسعين من القرن الماضي، بدأ الشاب منصر محمد فايز أبو عيشة من كفرقرع، بمشروع مستقل متواضع وهو عبارة عن تصنيع قوالب وشربات (أعمدة قصيرة) تصب من الباطون على أشكال مختلفة، ويتم تركيبها إما على الشرفات (لبرندات) أو الأدراج أمام البيوت أو الصاعدة اليها، وهي بالحقيقة هواية تحولت الى فكرة ومشروع اقتصادي بسيط.

الفكرة لاقت استحساناً من قبل الناس والأهالي، ومع الوقت أخذت دفعة من الرواج وكثر استعمالها ، واتسع نطاق العمل، من تصنيع القوالب وصبها ومن ثم تركيبها، أو بيعها للناس مباشرة أو للحرفيين الذين يقومون هم ببيعها وتركيبها مباشرة.

وقال منتصر محمد أبو عيشة صاحب مصنع "ديكور ستوند"، لمجلة ليدي كل العرب، عندما زرناه في ورشة العمل والمصنع:"في أغلب الحالات كنا نحن نبدأ بالمنتج من القالب وحتى التركيب في المواقع والبيوت خاصة"، وعن الهدف واستعمالات الشربات قال:"هذه الشربات تشكل حماية للبيت والزوار، لمن يجلس في الشرفة أو الدرج ، وأيضا تعطي شكلاً جمالياً عاماً للبيت، ومع الوقت أصبحت موضة بنائية – إن صح التعبير- وجزء من الطراز المعماري".

يتابع أبو عيشة متحدثاً:"مع الوقت بدأنا نتطور ونفكر بالجديد والجميل الملفت، الى أن وصلنا الى مرحلة الأعمدة والقوالب الزخرفية العملاقة ، المصنوعة من الباطون والأسمنت الأبيض ، ومن مادة grc ( جي آر سي ) الخاصة ، وهي قريبة من مادة الفبرجلاس، وبدأنا نصنّع القوالب الخاصة لهذه الأعمدة، ونصبها ، ونعرضها ، وقوبلت هي الأخرى باستحسان وحماسة وتلقفها الناس بسرعة".

ابتكار التصاميم والإبداع
وقال أبو عيشة لليدي أيضًأ:"بالأساس كانت الاعمدة العملاقة الرومانية الطويلة وأيضا ذات المقاسات المختلفة، لم نكتف بذلك بل بدأنا نبادر ونفكر بابتكار قوالب وأشكال جديدة، نخترعها نحن من بنات أفكارنا، نترجم الفكرة، التصميم منذ البداية حتى النهاية ، نبتكر شكل جديد ، نتشاور مع مهندسين ومصممين هندسيين، وأصحاب خبرة وذوق في هذا الإطار، ليس فقط الموضة او الزخرفيات الموجود في السوق ، بل كنت أرسم الفكرة ، ثم أسافر الى دول عدة لنحول الفكرة الى قالب زخرفي، سافرت الى إيطاليا ، الأردن ، الصين، التشيك ، وزرت معارض دولية لأستفيد من المعروضات والفنية، وبالفعل كنت أضع الفكرة أو التصميم المقترح أمام المهنيين المختصين في المجال في الدول المذكورة، وهم بدورهم يحوّلوها الى قوالب مناسبة، اخترت الخارج وهذه الدول المعروفة، لأنه هذه الأعمال دقيقة جدا، وبحاجة الى صبر وتحمّل ومثابرة، في الخارج يتقنون الفن والوقت أسرع أيضا عندهم ، بمعنى نحن نستورد هذه القوالب بعد هندستها وصنعها، بالإضافة ذلك هناك تصميمات نصنعها عنا في الداخل في البلاد".

الأعمدة العملاقة
ويقول أبو عيشة:"البضاعة التي ننتجها فيها الأعمدة العملاقة، وعادة توضع عند المداخل الرئيسي للبيوت والقاعات العامة، هناك الأعمدة الصغيرة ، متران ونصف المتر ، تكون عند الموقع المخصص لموقف ال سيارة ،بجانب البيت أو بعض مرافق البيت الجانبية، هناك الأعمدة الصغيرة ، هناك التيجان الزخرفية ، والتيجان الدائرية ، والزخارف الملوكية، هناك القواعد ، هناك الزخارف الجانبية للأطراف .  هناك طلبات لديكورات خاصة ، حسب الزبائن ، نقوم بتصميمها، التركيب أيضا بحاجة الى فن ومهنية ، بالتشاور مع صاحب البيت والمهندسين المختصين ، شكل التركيب وملائمة الحجم للبيت او المبنى مهم جدا، أتعامل مع الحجر أو المنقوشة الزخرفية أو العامود كديكور فني، بلمسات فنية، وبـ" حنيّة" ، كل بيت ، كل مبنى نتعامل معه حسب مقاساته ومنظره والمهندس وصاحب البيت، ونعرض الأفكار المناسبة. هناك زخارف رومانية ، يونانية ، إسلامية ، زخارف إسلامية رائعة يرونها في القدس ، يصورنها ويطلبون زخارف متطابقة أو مشابهة ، ونقوم بتصنيع القوالب الملائمة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كفرقرع
تسجيل 837 وفاة و4053 إصابة بفيروس كورونا في ايطاليا