أخبارNews & Politics

دائرة تعميق المساواة في الهستدروت تطرح خطة جديدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

دائرة تعميق المساواة في الهستدروت تطرح خطة متعددة السنوات لمكافحة حوادث العمل

جاء في البيان:

تمّ تقديم ورقة عمل تنفيذية لوزير العمل والرفاه السيد حاييم كاتس لمكافحة آفة حوادث العمل بفرع البناء

رئيس الدائرة سهيل دياب:

لب الخطة يعتمد على مساواة شروط العمل والامان في اسرائيل كتلك الموجودة في دول OECD خلال خمس سنوات


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن دائرة تعميق المساواة في الهستدروت، جاء فيه:"قدمت دائرة تعميق المساواة في الهستدروت يوم الاثنين الاخير ورقة عمل تنفيذية لوزير العمل والرفاه السيد حاييم كاتس لمكافحة آفة حوادث العمل بفرع البناء. حيث قام مندوبو الدائرة النقابيان سهيل دياب رئيس الدائرة وماجد ابو يونس عضو قيادة الهستدروت وايتمار افنيري بعرض الخطة بشكل مفصل امام وزير العمل والرفاه، حيث وعد بدراستها والتعامل مع المعطيات التي جاءت فيها باسرع وقت ممكن".


خلال وقفة للمطالبة بمكافحة آفة حوادث العمل 

وزاد البيان:"وتعتمد الخطة على الرؤيا الاستراتيجية بضرورة مساواة شروط العمل والرقابة والامان في ورشات البناء كتلك السائدة في دول OECD خلال 5 سنوات، بما في ذلك التاكيد على اعتماد التكنولوجيا الحديثة في الرقابة والادوات والسقايل وصولا الى ملائمة الانظمة القائمة وتشديد نواحي الردع والعقاب على جميع المستويات. والجدير ذكره ان معدل الضحايا بفرع البناء في اسرائيل يفوق 7 مرات عنه في دول OECD واكثر ب 30 مرة عنه في بريطانيا الامر الذي يؤكد ان الحلول موجودة، وما ينقص هو التنفيذ واقرار الميزانيات المناسبة لذلك".
وأضاف البيان:"واكدت الخطة على ضرورة اعتماد الجوانب المهنية في اعدادها مستفيدين من الخبرة العالمية. واكدت الخطة انه بالتزامن مع اقرار الخطة يجب اتخاذ اجراءات فورية لمواجهة آفة حوادث العمل في البناء، خاصة في جوانب تشديد المراقبة والردع وفرض الغرامات المالية الباهظة على المخالفين، وتشديد العقاب في المحاكم على المقاولين الكبار وحيتان المال الذين يتنصلون من مسؤوليتهم ويحيلونها لونها - من غير حق - على المقاولين الصغار بهدف اشباع جشعهم الغير محدود للربح الزائد على حساب ارواح العاملين البسطاء.
واكد سهيل دياب رئيس دائرة تعميق المساواة انه اذا كانت سنوات 2015- 2016 سنوات "الصحوة" الشعبية والاعلامية والرسمية بموضوع حوادث العمل في البناء، فنحن نريد ان العام 2017 تكون سنة الحلول الجذرية لمئات آلاف عمال البناء في البلاد، ولجمهور العاملين عامة، وخاصة للشرائح المستضعفة منهم مثل العمال العرب والعمال الاجانب والعمال الفلسطينيين داخل اسرائيل، وسائر العاملين المهمشين، والذين هم الضحايا الاساسيين في هذا المسلسل التراجيدي!"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الهستدروت