أخبارNews & Politics

المصادقة على إقامة حي عربي في نتسيرت عيليت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المصادقة على إقامة حي عربي في نتسيرت عيليت على أرض قصر المطران

الحي مُعد لإحتواء قرابة 1000 مواطن وستتوفر به كل الخدمات من بنية تحتية وحضانات ومواصلات، إضافة الى خدمات أخرى

سيتم بناء المشروع السكني الكبير على اراضي قصر المطر التابعة لمدينة نتسيرت عيليت والتي سبق وأن رفضت ادارة بلدية نتسيرت عيليت السابقة، برئاسة شمعون جابسو وتويتو منحها كقسائم أرض للعرب لبناء المشروع

الدكتور شكري عواودة، نائب رئيس بلدية نتسيرت عيليت:

قرار هذا المشروع الكبير والتاريخي هو عبارة عن بداية لصفحة جديدة في العلاقات ما بين المواطنين العرب وإدارة بلدية نتسيرت عيليت


قررت اللجنة اللوائية في مدينة الناصرة ، الاثنين، ولأول مرة في تاريخ مدينة نتسيرت عيليت إقامة حي عربي سيحمل إسم حي الأمل، في المنطقة الواقعة بين منطقة الكانتري ودودج سنتر في المدينة.


من اليمين: د. شكري عواودة ورئيس بلدية نتسيرت عيليت

هذا، وعلم موقع العرب أنّ الحي مُعد لإحتواء قرابة 1000 مواطن وستتوفر به كل الخدمات من بنية تحتية وحضانات ومواصلات، إضافة الى خدمات أخرى. وعلم موقع العرب أيضًا أنّ هذا المشروع تمّ التوصل اليه من خلال جلسات مكثفة بين رئيس البلدية رونين بلوط، والقائمة العربية في المدينة برئاسة الدكتور شكري عواودة والقائمين على شركة قصر المطران.

وسيتم بناء المشروع السكني الكبير على اراضي قصر المطران التابعة لمدينة نتسيرت عيليت والتي سبق وأن رفضت ادارة بلدية نتسيرت عيليت السابقة، برئاسة شمعون جابسو وتويتو منحها كقسائم أرض للعرب لبناء المشروع. هذا، وسوف تضم الأرض 238 وحدة سكن، وسيتم عرض قسائم الأرض للبيع على أن تكون وتبنى وحدتي سكن أو 3 على كل قسيمة.

هذا، وقال الدكتور شكري عواودة، نائب رئيس بلدية نتسيرت عيليت في حديثه لموقع العرب أنّ:"قرار هذا المشروع الكبير والتاريخي هو عبارة عن بداية لصفحة جديدة في العلاقات ما بين المواطنين العرب وإدارة بلدية نتسيرت عيليت، والتي سبق وأن شهدت منعطفات حرجة جراء تفشي العنصرية في المدينة نتيجة لسياسات الادارات السابقة المتطرفة". وتابع د. عواودة:"لقد وعدت القائمة العربية المشتركة في نتسيرت عيليت أن تكون في صف المواطن العربي، وساهرة على مشاكله واحتياجاته في محاولة لتلبيتها وقد انطلقنا في طريق جديد نؤتى باولى ثماره في يومنا"، بحسب عواودة.

إقرا ايضا في هذا السياق: