أخبارNews & Politics

الناصرة:لجنة المتابعة تقيم مؤتمرًا حول منهاج المدنيات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
26

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غيوم متفرقة
26

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
27

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المتابعة في الناصرة: لا يمكن التنازل عن القضايا الفلسطينية في منهاج المدنيات

عقد عصر اليوم الاثنين مؤتمر صحفي في مكاتب لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في حي الورود في الناصرة، وذلك لإطلاق المواد والفعاليات والمصطلحات المكملة والبديلة في موضوع المدنيات للطلاب العرب،

رئيس لجنة المتابعة محمد بركة:

نطمح في هذا المجتمع العربي من خلال مناهج تعليمية تهدف ليس فقط الى التعليم وإنما الى تحريف وتزييف الوعي تجاه الرواية الصهيونية
رعاية لجنة المتابعة هي سقف يستطيع أن يجمع تحته كل الناس والقدرات والابداعات التي من الممكن أن تصب في المصلحة الوطنيّة والاجتماعيّ

البروفيسور أسعد غانم:
الحكومة تتعامل معنا كمواطنين من الدرجة الثانية أو مجرد رعايا إلاّ أنّ الجهد في إصدار هذه الكراسة يثبت مرّة أخرى أننا مجتمع قوي
غير معقول وجود 25% من الطلاب العرب في اسرائيل وأن يتم الاستعلاء عنهم بشكل كامل في منهاج المدنيات واللغة والتاريخ او أي منهاج آخر

لا يمكن التنازل عن قضايا اسياسية تتعلق في تاريخنا وثقافتنا الفلسطينية ولذلك علينا ضمنان عملية تعليمية سليمة وحقيقية وديمقراطية


عقد، عصر اليوم الاثنين، مؤتمر صحفي في مكاتب لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في حي الورود في الناصرة ، وذلك لإطلاق المواد والفعاليات والمصطلحات المكملة والبديلة في موضوع المدنيات للطلاب العرب، والتي اعدَّها إئتلاف تحضير المواد والفعاليات المكمّلة والبديلة لتدريس موضوع المدنيات في المدارس الثانوية العربية، وجاء ذلك ردًا على إعلان وزارة المعارف حول إستعمال المنهج والكتاب الذي قامت بتحضيره بتغييب متعمد وإشراك متساوٍ للمعلمين والمهنيين العرب.


صور خلال الجلسة

هذا، وشارك في المؤتمر، محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في اسرائيل، والمربي محمد حيادري رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم، والبروفيسور اسعد غانم، محاضر في العلوم السياسية في جامعة حيفا ومركز مشروع المواد والفعاليات البديلة في موضوع المدنيات والذي أدار الجلسة، والمربي عمرو اغبارية، منتدى معلمي المدنيات العرب، والمربي شرف حسّان وخلود إدريس من جمعية حقوق المواطن في اسرائيل، ودالية حلبي من دراسات - المركز العربي للحقوق والسياسات، وغيرهم.

وأشار المتحدثون خلال الجلسة إلى أن "كتاب المدنيّات الذي أُصدر مطلع العام الدراسي الماضي تم من خلاله تغييب وتجاهل بعض المضامين خاصة في سيرورة كتابة كراسة المصطلحات، بحيث جاءت بعض مضامينه بشكل مغاير، خاصة المصطلحات التي لها دلالة تاريخية وتعرض الرواية الاسرائيلية ومتجاهلة الرواية الفلسطينية، مثل المصطلحات التي تعرّف وتعرض الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل: "العرب في إسرائيل"، "المسيحيون في إسرائيل" و"الدروز في إسرائيل".

الجدير بالذكر أنّ الجهات المشاركة في اعداد الكراسة: لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، ومنتدى معلمي المدنيات العرب وجمعية حقوق المواطن في اسرائيل، و"دراسات"- المركز العربي للحقوق والسياسات، وجمعيات ومؤسسات وأكاديميون ومعلمون عرب، كما ان الكراسة، متاحة للمعلمين والطلاب وهي تُنشر على موقع المتابعة الذي تم تدشينه اليوم: www.almotabaa.com.
كتاب مدنيات بديل
وصرّح رئيس لجنة المتابعة محمد بركة في حديثه قائلا:"فيما مضى أشرنا الى النواقص والى التمييز والاجحاف اللاحق بنا من ممارسات المؤسسة الحاكمة في إسرائيل ضدنا الى جانب تنظيمات حملات احتجاجية شعبية ومتابعات برلمانية ورسمية وإعلامية، إلاّ أننا قررنا، كجزء من رؤية مكملة، أن ثمة ضرورة لاقتران الإشارة والاحتجاج بطرح بديل للكتاب". وتابع بركة قائلا: "إننا نطمح في هذا المجتمع العربي، من خلال مناهج تعليمية تهدف ليس فقط الى التعليم وإنما الى تحريف وتزييف الوعي تجاه الرواية الصهيونية في موضوع المدنيات الذي يعتبر أحد الأدوات، لخلق إدراك ووعي مجتمعي، كما أن رعاية لجنة المتابعة هي سقف يستطيع أن يجمع تحته كل الناس والقدرات والابداعات  التي من الممكن أن تصب في المصلحة الوطنيّة والاجتماعيّة. وهذا المشروع يحظى بثقة ودعم من لجنة اولياء رؤساء السلطات ال محلية ونحن بحاجة ماسّة للجان وأقسام المعارف من اجل تعميم هذه المادّة، وأيضًا بحاجة الى وجود لجان أولياء أمور الطلاب في المدارس ليكون لها الدور الاساسي في تعميم هذه المواد البديلة لموضوع المدنيات". كما وأعلن بركة عن تدشين موقع لجنة المتابعة على الانترنت بنشر مادة المدنيات، وفي الأيام المقبلة سيتواصل العمل لاستكمال إنشاء الموقع.


أمّا البروفيسور أسعد غانم، قال: "إن الحكومة تتعامل معنا كمواطنين من الدرجة الثانية، أو مجرد رعايا، إلاّ أنّ الجهد في إصدار هذه الكراسة، يثبت مرّة أخرى، أننا مجتمع قوي، تتواجد به طاقات مهنية ملتزمة بقضاياه ومتمكنة من مجالات عملها وتستطيع ان تطرح الحلول لأبنائه، في كل مجالات ال حياة ". وأكد ب.غانم، قائلا: "كما أن هنالك أربعة جوانب من الخلل في منهاج المدنيات التي أصدرته الوزارة، ومنها: خلل إشراكي، بحيث أنه غير معقول وجود 25% من الطلاب العرب في اسرائيل وأن يتم الاستعلاء عنهم بشكل كامل في منهاج المدنيات واللغة والتاريخ او أي منهاج آخر، وكم مرّة كانت تخجل الوزراة من وضع إسم "عرب" في هذا المنهاج ولكن اليوم تم التنازل عن كلمة العرب نتيجة للسياسة والايدليوجيا التي يتعلق بها الوزير، كما وهنالك خلل نظري أي عندما يتم الحديث عن الديمقراطية والمساواة امام القانون هذا يعتبر نظري اساسي ولكن قبل كل شيء هو المحافظة على المساواة امام القانون ولا يمكن إعتبار أي نظام سياسي ديمقراطي نظريًا اذا كان هنالك اي خلل امام القانون خاصة بفصل السلطات وال انتخابات وجميعها هذه أدوات من اجل أن تحظى بالمساواة والقانون للمواطنين، كما أن مشروع إصدار الكراسة البديلة، لكراسة مصطلحات المدنيات الصادرة عن وزارة التعليم يُعتبر الأول من نوعه، ويطرح البدائل في القضايا الخلافية، مع ما تنشر الوزارة، وتنشر الكراسة ابتداء من اليوم على موقع لجنة المتابعة العليا الذي تم تدشينه اليوم".
وإختتم حديثه بالقول: "هنالك خلل علمي أي عندما تم النقاش في مواضيع اساسية حول قضية المواطنة في اسرائيل وذلك بوجود شركاء عرب أساسيين، ولكن تم تجاهل كل الكتابات التي ناقشوها، كما أنّ هنالك خلل تاريخي وذلك عندما يتم الحديث عن الجانب التاريخي لهذا البلد والوطن المشترك ولا يمكن التنازل عن قضايا اسياسية تتعلق في تاريخنا وثقافتنا الفلسطينية، ولذلك علينا ضمنان عملية تعليمية سليمة وحقيقية وديمقراطية"، بحسب بروفيسور غانم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

والد المشتبه بقتل امينة فرحات من جديدة المكر يعتذر