أخبارNews & Politics

كيوبرس: مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كيوبرس: مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى باللباس الحريدي والكهنوتي

كيوبرس في بيانه:

قوّات الاحتلال ضيقت على المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى من أهل القدس والداخل الفلسطيني

معظم المقتحمين من اليهود الحريديم من الذكور والإناث والأطفال يرتدون اللباس الأسود، ومجموعة أخرى كانت ترتدي لباسا أبيضا ما يعرف باللباس الكهونوتي


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن كيوبرس جاء فيه ما يلي: "اقتحم عدد من المستوطنين المسجد الأقصى صباح اليوم الثلاثاء، في اليوم الثاني لرأس السنة العبرية، بحماية أمنية مشددة من قوات الاحتلال".


تصوير كيوبرس

وأضاف البيان: "وأفادت مراسلة "كيوبرس" في المسجد الأقصى بأن معظم المقتحمين من اليهود الحريديم من الذكور والإناث والأطفال يرتدون اللباس الأسود، ومجموعة أخرى كانت ترتدي لباسا أبيضا ما يعرف باللباس الـ "كهونوتي" يلبس عادة في الأعياد والمناسبات الدينية اليهودية. وتجولت مجموعات المستوطنين خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى من باب المغاربة في ساحات المسجد، وحاول البعض منهم أداء الطقوس التلمودية، لكن حراس الأقصى تصدوا لهم، فيما قدم الحاخامات مرشدي مجموعات المستوطنين شروحات عن الهيكل المزعوم خصوصا في شرقي المسجد قرب باب الرحمة وغربيه بمحاذاة سبيل قايتباي".

واختتم البيان: "وذكرت مراسلة "كيوبرس" أنّ قوّات الاحتلال ضيقت على المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى من أهل القدس والداخل الفلسطيني، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية، وانتشرت القوات في ساحات المسجد وبين المصلين الرجال والنساء، في حلقات العلم الذين علت أصواتهم بالتكبير ردا على الاقتحامات. ومن جهة أخرى، اقتحمت مجموعة من المخابرات الإسرائيلية المسجد الأقصى وأجرت جولة مطولة في ساحات المسجد، في حين اقتحمت عناصر الشرطة المصليات المسقوفة وأجرت فيها تفتيشا دقيقا" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية