أخبارNews & Politics

عباس يطلب المشاركة في جنازة بيرس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عباس يطلب المشاركة في جنازة بيرس ونتنياهو يوافق والطيراوي يحذر

كل زعيم عربي سيحضر الجنازة ويشارك بها سيتعرض الى موجة من الانتقادات

من غير المتوقع حضور ساسة العالم العربي وعلى رأسهم تغيب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي


نقلت وسائل إعلام عبرية عصر اليوم أن ديوان الرئاسة الفلسطينية طلب من اسرائيل ترتيب مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في تشييع جثمان الرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس غدا الجمعة حيث من المقرر أن يتم دفنه في مقبرة عظماء الامة على جبل هرتسل في القدس، الى جانب طلب ديوان الرئاسة ترتيب دخول وفد مرافق للرئيس عباس، وأكدت المصادر إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق على طلب عباس.


من اليمين: بيرس وعباس في صورة من الأرشيف

قال محللون سياسيون إنه في الوقت الذي يشارك فيه كل من "الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس السابق بيل كلينتون ووزير الخارجية جون كيري ونائب الرئيس جون بايدن والرئيس الألماني يواخيم غاوك والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والأمير البريطاني تشارلز وعدد كبير من زعماء دول العالم وبينهم قداسة البابا فرنسيس في جنازة الرئيس الاسرائيلي السابق شمعون بيرس، غدا الجمعة، فإنه من غير المتوقع حضور ساسة العالم العربي وعلى رأسهم تغيب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي".

ولفت المحللون إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، إكتفى برسالة عزاء من باب المجاملة، في الوقت الذي أكد فيه المحللون أن كل زعيم عربي سيحضر الجنازة ويشارك بها سيتعرض الى موجة من الانتقادات.


وتساءل محللون آخرون، عمّا إذا ستحصل مفاجأة في حال حضر بعض قادة دول الخليج للجنازة، ممّن تربطهم علاقات طيبة وخفية مع اسرائيل.

من جانب آخر، أكد جمال الطيراوي عضو المجلس الثوري الفلسطيني أنه "ووفقا للمعلومات التي لديه فإن الرئيس عباس قرر عدم المشاركة في جنازة بيرس، وأن الساعات القادمة ستكشف حقيقة هذه المشاركة من عدمها"، وصرح قائلًا: "في حال شارك عباس في جنازة بيرس فستكون تداعيات خطيرة لذلك وردود أفعال في الشارع الفلسطيني".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بيرس