فنانين

ليدي- ربى بلال-عصفور افضل ممثلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- ربى بلال-عصفور افضل ممثلة ونفار يغني محمود درويش

ربى بلال- عصفور خلال استلامها للجائزةك

بطلات ال فيلم الحقيقيات هن النساء البدويات اللواتي يصارعن ال حياة ويناضلن من أجل حياتهن في 36 قرية غير معترف بها، إعترفوا بهذه القرى


ليدي- فازت الممثلة الموهوبة ربى بلال - عصفور بجائزة أفضل ممثلة دور ثان عن دورها في فيلم "عاصفة رملية" للمخرجة عيليت سيزير في ختام حفل توزيع جوائز أكاديمية السينما الاسرائيلية "اوفير"، حيث تجسد دور ربى بالفيلم الذي فاز بجائزة أفضل فيلم دور "جليلة" التي تصارع مع إبنتها (الممثلة لميس عمار) العادات المحافظة في مجتمعهم البدوي وسياسة اسرائيل تجاه سكان النقب وهدم البيوت.

تامر النفار يوضح موقفه في حوار مع الزميل شادي بلان

الممثلة ربى بلال- عصفور تتحدث عن فيلمها رحلة رملية 

وقالت ربى خلال استلامها للجائزة بعد أن شكرت طاقم الفيلم وزوجها يوسف عصفور وأولادها ربيع، أيمن، ساري وأحمد وعائلتها: "بطلات الفيلم الحقيقيات هن النساء البدويات اللواتي يصارعن الحياة ويناضلن من أجل حياتهن في 36 قرية غير معترف بها، إعترفوا بهذه القرى".
وكان من المفروض أن يكون الممثلين والمخرجين نجوم حفل توزيع الجوائز للأعمال السينمائية الإسرائيلية للعام 2016، إلا أن حضور الوزيرة ميري ريغيف، وزيرة الثقافة المثيرة للجدل، قلب الأوضاع، حيث أصبحت الوزيرة نجمة الحفل.
فقد قررت الوزيرة أن تترك الحفل إحتجاجًا على أغنية "أنا مش بوليتي" التي قدمها الفنان تامر نفار مع يوسي تسباري، وكلماتها مأخوذة من قصيدة شاعرنا الكبير محمود درويش "سجّل أنا عربي". ليتحول الحفل إلى صراع بين مؤيدي خطوة الوزيرة ومعارضيها. هذا، وبعدما عادت الوزير إلى القاعة لتخطب وتوضح السبب وراء خروجها من القاعة، ضجت القاعة بأصوات المعارضين لها. ولم تفلح الوزيرة في إلقاء كلمتها بصورة متواصلة خاصة أنها هاجمت أعضاء الأكاديمية.
وعن تصرفها قالت إنها لا تعارض الهوية العربية وإنها توافق قول الشاعر محمود درويش "سجّل أنا عربي" لكنها ترفض قوله في نهاية القصيدة "لكني إذا ما جعت آكل لحم مغتصبي.. حذار حذار من جوعي.. ومن غضبي". وقالت إن هذه الكلمات تحرض ضد اليهود في إسرائيل. وفي رد إحتجاجي على إحتجاج الوزيرة، خرج مؤدي الأغنية المغني والممثل تامر نفار ويوسي تسباري، من القاعة أثناء خطاب الوزيرة ومعهم ربى بلال-عصفور ولميس عمار اللواتي رفضن الصعود على المنصة لتلقّي الجوائز من يد الوزيرة حين أعلن عن فوز الفيلم بجائزة أفضل فيلم، وأعربت المخرجة عيليت سيزير عن أسفها وشكرت الممثلات وقالت انها كانت تتمنى مشاركتهن فرحتها على المنصة.
ونشير الى أن الفنان الموهوب تامر نفاز فاز بجائزة أفضل موسيقى مع ايتمار تسيكلير عن فيلم "مفرق 48" للمخرج اودي الوني. وقال تامر في كلمته على المسرح: "انا أعشق الفنون بشكل عام ويعجبني أنكم تحبون فني، ولكني سأقدركم اكثر لو احترمتم خطابي وفلسطينيتي"، وشكر تامر نفار مخرج الفيلم اودي الوني.
هذا، وكان تامر النفار الذي رشح لجائزة أفضل ممثل، إعترض قبل الحفل قرار أعضاء الأكاديمية لتجاهلهم ترشيح الفيلم لجائزة أفضل فيلم وكتب: "في سبب ليش ما رشحوا "مفرق 48" كمرشح لأفضل فيلم، بتقبلونا كفنانين مع مواهب، بس بضلهم ضد خطابنا وواقعنا الفلسطيني الصريح. ممنوع احنا نروي قصتنا الحقيقية. اليهودي اليميني بفكر أنه العربي مجرم واليهودي اليساري بفكر أنه العربي بريء، بس التنين بتفقوا انه المحامي لازم يكون يهودي".


ربى بلال عصفور- صورة من الارشيف

كلمات دلالية