فنانين

ليدي- عبدو جبّار يطلق جديده قلبي من بيروت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
15

حيفا
غيوم متناثرة
18

ام الفحم
غيوم متفرقة
18

القدس
غيوم متفرقة
18

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غيوم متناثرة
19

راس الناقورة
غيوم قاتمة
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
18

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي- عبدو جبّار يطلق جديده قلبي من بيروت

ليدي- إختار الفنان الليبي عبدو جبّار إطلاق أغنيته الجديدة "قلبي" من بيروت، وهي من كلمات مبروك كينيجو، من إخراج المخرج عبس هيما الذي اختار تصويرها بين فرنسا وإيطاليا، حيث استخدم تقنيات عالية لناحية الصورة أظهرت عبدو جبار بإطلالة مميزة، متع

عبدو جبّار:

الفن الليبي فن قد يكون جديد على البعض لكنه يتضمن موسيقى نابعة من التراث تعتمد الإيقاع فيه تنوع ما بين البهجة والشجن، وهذا ما قد يميزه عن غيره من الأنماط الموسيقية

بصدد التحضير لعمل لبناني الكلام وليبي الموسيقى مع الشاعر كمال قبيسي


ليدي- إختار الفنان الليبي عبدو جبّار إطلاق أغنيته الجديدة "قلبي" من بيروت، وهي من كلمات مبروك كينيجو، من إخراج المخرج عبس هيما الذي اختار تصويرها بين فرنسا وإيطاليا، حيث استخدم تقنيات عالية لناحية الصورة أظهرت عبدو جبار بإطلالة مميزة، متعتمدًا على فكرة بسيطة لكنها عميقة، إذ أنه يغني ويتنقل بين المدن بحثاً عن حبيبته بين الجميلات وهي تنتظر مترقبة حضوره في مكان آخر. وتمكن المخرج من إعطاء الفيديو كليب بعداً على الرغم من بساطة فكرته، معتمداً على شعار "الجمال في البساطة".


عبدو جبّار
وللإعلان عن الفيديو كليب عقد الفنان عبدو جبار مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن فيديو كليب "قلبي" وأعماله الفنية الجديدة التي لا تزال طور التحضير وسيكون للبنان حصة فيها، كونه عقد عدة لقاءات مع شعراء وسيتختار بعض الأغنيات يخوض فيها تجربة الغناء باللهجة اللبنانية للمرة الأولى طيلة مسيرته الفنية التي قاربت 24 سنة، طرح خلالها خمسة ألبومات غنائية.
ورداً على سؤال قال جبّار إنه اختار لبنان لإطلاق عمله الجديد كون بيروت تتمتع بالحركة الإعلامية الواسعة ويستطيع الفنان من خلالها إيصال رسالته ويسلط الضوء عليه بشكل واسع.
وعن الفن الليبي قال إنه فن قد يكون جديد على البعض لكنه يتضمن موسيقى نابعة من التراث تعتمد الإيقاع فيه تنوع ما بين البهجة والشجن، وهذا ما قد يميزه عن غيره من الأنماط الموسيقية. أما اللهجة فيها بساطة ومفهومة. وأعطى عبدو جبّار مثالاً على جمال الموسيقى الليبية التي عرفها الجمهور العربي من خلال أغنية "حبيبي يا نور العين" التي غناها الفنان المصري عمرو دياب والتي لا تزال راسخة في ذاكرة الناس، إلا أن ضعف الإعلام في بلده لم يوصل اللهجة الفنية الى العالم العربي، وهو من هذا المنطلق عليه العمل ليتعرف الناس على الموسيقى والغناء الذي يؤديه بشكل عصري فني جديد.
وعن اختياره اللهجة اللبنانية قال إنه بصدد التحضير لعمل لبناني الكلام وليبي الموسيقى مع الشاعر كمال قبيسي. وفور تجهيز الأغنية تقنياً سيعمل على تصوير ولبيروت الأفضلية في التصوير، هذا بالإضافة الى أعمال غنائية وموسيقية يحضرها مع بعض الفنانين ويفضل التحدث عنها عندما تتبلور الأمور. وأكد عبدو ان التسويق ضروري جداً لانتشار أي نوع من أنواع الفنون العربية.
ومن ناحية أخرى يعقد عبدو جبّار عدة لقاءات تلفزيونية وإذاعية مع مؤسسات إعلامية لبنانية وعربية، كما سيلتقي بعض منظمي المناسبات والمسارح في لبنان للإتفاق على نشاطات فنية مستقبلية، بالإضافة الى جولة سياحية يتعرف فيها على المناطق اللبنانية ليكون على دراية بالمشهدية التصويرية التي سيختارها لاحقاً.
يذكر أن الفنان عبدو جبّار كان قد أطلق أحد أعماله الفنية من بيروت قبل 13 عاماً والتي كان لها صدى إيجابي في الساحة اللبنانية، ولكن الظروف المتتالية التي مرّت على لبنان في المراحل السابقة وعلى المنطقة العربية أثرت على عودته الى بيروت، إلا أن حان الوقت الحالي ليعيد نشاطه فيها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ليدي عبدو جبّار بيروت
الحكومة تصادق على القرارات الجديدة: تشديدات اخرى