رأي حرOpinions

المسلمون الحقيقيون؟/ د.محمود مصالحة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أين هم المسلمون الحقيقيون؟/ بقلم: د.محمود مصالحة

المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد في بيانه:

أين هم المسلمون الحقيقيون؟ وعلى ماذا يختلف المسلمون في هذه البلاد؟

يهدف المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد إلى توحيد المسلمين تحت راية واحدة
فكرة إقامة المجلس الإسلامي نبعت من الظلم والقهر والمهانة التي يعيشها المسلمون في الداخل الفلسطيني عرب ال1948


المجلس الإسلامي الأعلى جمعية قانونية مسجلة في وزارة العدل الإسرائيلية، لها دستورها الذي وضعه جميع ممثلي المسلمين في البلاد: القضاة، الأئمة، الحركاتان: الإسلامية الشمالية والجنوبية، الأساتذة من المعلمين والمحامين وغيرهم وغيرهم من الأكاديميين ورجال الدين والمعرفة والمحترمين ذاتيا واجتماعيا.


الدكتور محمود مصالحة-دبورية رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد
يهدف المجلس الإسلامي الأعلى في البلاد إلى توحيد المسلمين تحت راية واحدة، وتحت سقف واحد للجميع، حيث يستطيع كل مسلم أن يبقى على ما هو عليه في حياته اليومية والشخصية، ولكن في نهاية المطاف عليه أن يعرف المرجعية العليا هو المجلس الإسلامي الأعلى، الذي يقبل في عضويته كل مسلم يقوم بالشعائر الدينية ويرغب في خدمة الدين الإسلامي والوطن.
فكرة إقامة المجلس الإسلامي نبعت من الظلم والقهر والمهانة التي يعيشها المسلمون في الداخل الفلسطيني عرب ال1948، حيث أن اراضيهم صودرت، ومقدساتهم صودرت ودنست، وكرامتهم امتهنت، و مساجدهم تحولت إلى خمارات وبيوت للدّعارة ، ومقابرهم استغلت من أجل بناء العمارات الشاهقة على رفاة أموات المسلمين لكي يسكن فيها اليهود، واغتصبت الأوطان، ثم اغتصبت العروس العذراء ( القدس الشريف )، وهربت الكنيسة في القدس لتعانق المسجد فوجدته أسيرا مقيدًا بالسّلاسل، العروس العذراء تئنّ تحت وطأة أقدام المغتصبين. وبعض المسلمين في حركات وفئات يلهثون وراء حطام الدنيا والمصالح الشخصية.
أين هم المسلمون الحقيقيون؟ وعلى ماذا يختلف المسلمون في هذه البلاد؟
هل اختلافنا على وحدانية الله؟ (أستغفر الله العظيم)
أم على القران الذي أنزل على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلّم)؟
أم على سيدنا محمد (ص) كنبيّ ورسول؟
ما هو سبب الخلافات بيننا وعدم توحدنا إن لم يكن حطام الدّنيا هو السبب؟
دون وحدة المسلمين والعرب داخل هذه البلاد نبقى ضعفاء والكل ينهش بنا،
لا نستطيع الدفاع عن أنفسنا ومقدساتنا، لماذا لا نطالب بإرجاع مقدساتنا؟
لماذا لا نطالب بدفع ريع هذه المقدسات؟ لماذا لا يحترمنا الغير؟
فقط لأننا ضعفاء بسبب تمزقنا، وتشتتنا، فالسلطات ستسمع أصواتنا إن كنا أقوياء.
المجلس الإسلامي الأعلى يعمل في منطقة الأقصى المبارك وفي بيت المقدس والداخل، يساعد كل مسلم مغبون سلبت حقوقه، يهتم كثيرا في موضوع تدريس الدين الإسلامي واللغة العربية في المدارس العربية.
شعار المجلس الإسلامي هو الآية الكريمة: (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا) (آل عمران)
في المقالات القادمة سنعرض بعض نشاطات المجلس الإسلامي الكثيرة مع شكرنا وتقديرنا لكل من ساهم في دعم النشاطات ولكلّ من سيدعمها في المستقبل، راجين من الله تعالى أن يكتب ذلك في ميزان حسناته.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر . لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com

كلمات دلالية