أخبارNews & Politics

الشرطة: حلّ رموز جريمة قتل المرحوم محمود قراعين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة: حلّ رموز جريمة قتل المرحوم محمود قراعين من سلوان

لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة:

مساء يوم 5.8.16 كانت قد وصلت مركبة وبداخلها المرحوم وهو مصاب وفاقد للوعي الى مكان توقف حرس الحدود في راس العامود

 من المزمع التقدم في تصريح الادعاء العام ضده تمهيدا للتقدم بلائحة الاتهام بينما كان قد تم اطلاق سراح المشتبه الشقيق الاخر الثاني الذي كان معتقلا وذلك من بعد الانتهاء من التحقيقات معه وبشروط مقيدة


أفادت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة في بيانها اليوم الثلاثاء أنه "استمرارا لتحقيقات الشرطة في ملف شبهات جريمة قتل الشاب المرحوم محمود قراعين (32 عامًا) سكان حي سلوان وذلك مساء يوم جمعة، الموافق 05.08 الجاري إثر تعرضه لاطلاق عيارات نارية استهدفته في حي سويح – رأس العامود في القدس حيث أصيب بداية بجراح بالغة توفي على أثرها في المستشفى وبالتالي مع توصل الشرطة الى اعتقال الشرطة مشتبه (24 عامًا) وتمديد فترات اعتقاله للمرة تلو الاخرى وحتى نهار اليوم الثلاثاء من المتتظر التقدم في محكمة الصلح اليوم ضده بتصريح ادعاء عام تمهيدا للتقدم بلائحة الاتهام، هذا وتعود خلفية هذه الجريمة وفقا لمادة التحقيقات الى ثأر وانتقام وخصومة دم ما بين عائلتين محليتين"، وفقا للبيان.
وأضافت السمري: "ووفقا لمادة التحقيقات، مساء يوم 5.8.16 كانت قد وصلت مركبة وبداخلها المرحوم وهو مصاب وفاقد للوعي الى مكان توقف حرس الحدود في راس العامود حيث أبلغ السائق أن الجريح تعرض لاطلاق عيارات نارية قبلها بفترة وجيزة من قبل مشتبه الذي ما لبث أن قام بالهرب وبالتالي تمت احالة الجريح للمستشفى حيث توفي هناك، كذلك ووفقا لمادة التحقيقات يستدل بأن المرحوم كان قد وصل في حينها لزيارة اقرباء له في حي راس العامود بمركبته وبرفقته طفلته البالغة من العمر نحو العامين ومع مغادرته مركبته مترجلا اقترب نحوه شاب يحمل مسدسين وشرع باطلاق العيارات النارية تجاهه مع مباشرة الأخير الهرب مواصلا الجاني المشتبه باطلاق العيارات النارية حتى النهار المرحوم المجني عليه وعندها هتف الجاني المشتبه أن الحديث يدور عن انتقام على قتل والده وبالتالي معتليا مركبته وهاربا"، وفقا للبيان.
وتابعت السمري: "هذا وقامت الشرطة على أثرها بتشكيل طاقم تحقيقات خاص الذي ما لبث أن قام باعتقال شقيقين من سلوان وبما شمل المشتبه (24 عاما) واللذين كان قد قتل والدهما عام 2014 في الحي هناك خلال شجار ضلع فيه المرحوم الاخير "قراعين" وحتى أنه كان قد تم اعتقاله في حينها مع آخرين بالضلوع في الجريمة واطلاق سراحه لاحقا لعدم كفاية الادلة، هذا وحققت الشرطة مع الشقيقين بالضلوع في جريمة قتل "قراعين" مع ربط احدهما المشتبه (24 عاما) خلال التحقيقات معه بما نسب اليه من شبهات حتى تشكيل قاعدة وأساس أدلة راسخة ضده واليوم من المزمع التقدم في تصريح الادعاء العام ضده تمهيدا للتقدم بلائحة الاتهام بينما كان قد تم اطلاق سراح المشتبه الشقيق الاخر الثاني الذي كان معتقلا وذلك من بعد الانتهاء من التحقيقات معه وبشروط مقيدة،  والى كل ذلك ليس من النافل الاشارة الى أن التحقيقات المهنية الحثيثة المتشعبة التي قادت الى تنفيذ الاعتقال للمشتبه سريعا وحل رموز الجريمة أسهم إسهاما بالغا في منع تدهور الوضع واحتمالات مرجحة لتطور سلسلة عنف أخرى شديدة على خلفية خصومة دم وانتقامات وسفك دماء"، وفقا لبيان.

كلمات دلالية