أخبارNews & Politics

مساواة والقطرية والمتابعة: وضع التعليم العربي صعب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
25

حيفا
غائم جزئي
25

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
غائم جزئي
25

راس الناقورة
غائم جزئي
25

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
27

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مساواة والقطرية والمتابعة: وضع التعليم العربي يتطلب زيادة 55 الف ساعة

وصل الى موقع العرب بيان من اللجنة القطرية، جاء فيه: أعلن مركز مساواة ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي ولجنة رؤساء السلطات المحلية العربية عن معارضتهم لميزانية التعليم المقترحة للسنوات 2017-2018 والتي تتجاهل حاجات التعليم العربي لزيادة

جاء في البيان: 

30% من ساعات التعليم في جهاز التعليم يخصص حسب معايير غير واضحة من ناحية اقتصادية وتربوية

تم التأكيد في نهاية الجلسة على أهمية صياغة ورقة عمل مشتركة لكافة الهيئات والالتزام في عرضها خلال الجلسات وعلى وسائل الاعلام

الحكومة الاسرائيلية قد اتخذت يوم 19.6.2016 قرارا رقمه 1560 يؤكد على أهمية رفع نسبة النجاح في البجروت النوعية التي تؤهل الطلاب في الدخول الى الجامعات


وصل الى موقع العرب بيان من اللجنة القطرية، جاء فيه: "أعلن مركز مساواة ولجنة متابعة قضايا التعليم العربي ولجنة رؤساء السلطات ال محلية العربية عن معارضتهم لميزانية التعليم المقترحة للسنوات 2017-2018 والتي تتجاهل حاجات التعليم العربي لزيادة وظائف المعلمين وبناء على الأقل 3000 غرفة تدريسية، وذلك خلال اجتماع خاص عقدته الهيئات العاملة في مجال التعليم العربي وميزانية الدولة يوم الخميس في بلدية طمرة وذلك بمشاركة اعضاء الكنيست العرب مسعود غنايم، د. يوسف جبارين وحنين زعبي اعضاء لجنة التربية البرلمانية وممثلي اقسام تربية ولجان اهالي. وكانت لجنة رؤساء السلطات المحلية ومركز الحكم المحلي قد أعلنا نيتهم إغلاق المؤسسات التعليمية بحال قلصت وزارة المالية الميزانيات المخصصة للتعليم. وافتتح الاجتماع د. سهيل دياب رئيس بلدية طمرة معربا عن إلتزام البلدية وضع مرافقها تحت تصرف هيئات الجماهير العربية عامة وفي قضايا التعليم خاصة وتلاه رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي محمد حيادرة".


صورة توضيحية
وأضاف البيان: "وفي ورقة عمل أعدها مركز مساواة وتعتمد على دراسة داخلية لمكتب رئيس الحكومة ووزارة المالية يتضح أن 30% من ساعات التعليم في جهاز التعليم يخصص حسب معايير غير واضحة من ناحية اقتصادية وتربوية. وأوصى التقرير في رفع حجم الساعات الاضافية لجهاز التعليم العربي بحجم 30% في المدارس الابتدائية، 50% في المدارس الاعدادية و 75% في الثانويات.
وأكد عضو سكرتارية لجنة متابعة قضايا التعليم العربي ومدير قسم التربية في مجلس ابو غوش راجي منصور على النقص الكبير في المدارس والغرف التدريسية حيث تشير معطيات اللجنة ان المجتمع العربي ينقصه 3000 غرف تدريسية في هذه المرحلة واكثر من 2000 غرفة اضافية للتجاوب مع التكاثر الطبيعي حتى عام 2020".
وتابع البيان: "وأشار مدير مركز مساواة جعفر فرح الى وجود عشرات المصادقات المالية لبناء مدارس وحضانات لا يمكن تنفيذها بسبب معارضة دائرة أراضي اسرائيل تخصيص اراضي لبناء هذه المدارس. ومن بين المواقع التي تعاني من نقص في الارض وتملك المصادقات على بناء حضانات ومدارس: مجد الكروم، الطيبة، رهط وجسر الزرقاء و حيفا . وتعاني العائلات العربية في المدن المختلطة من ممانعة السلطات المحلية من الاستثمار في بناء المدارس العربية حيث قدمت مؤخرا جمعية حقوق المواطن التماسا باسم الاهالي ومركز مساواة ضد بلدية نتسيرت عليت التي ترفض بناء مدرسة، وكان مركز مساواة قد طالب بلدية حيفا في بناء مدرسة جديدة لمدرسة حوار الابتدائية والاعتراف في مدرسة حوار الاهلية وتخصيص غرف وبنايات لمدارس مختلفة في المدينة.
وتحدث رئيس لجنة رؤساء السلطات المحلية وبلدية سخنين مازن غنايم "تتفاوض المؤسسات العربية في السنة الاخيرة مع وزارة المالية ووزارة التربية على إضافة 130 مليون شيكل سنويا لتطوير خدمات التعليم غير المنهجي، حيث تحاول بعض الجهات تحويل هذه الميزانيات الى "شركة المراكز الجماهيرية" والالتفاف على السلطات المحلية العربية، علما ان عشرات القرى العربية لا تملك مراكزا جماهيرية مما يعني إستثنائها من برنامج التعليم غير المنهجي. وستعقد لجنة الرؤساء اجتماعا خاصا مع مديرة وزارة التربية يوم الاحد القريب".

وأضاف البيان: "ويتضح أن الحكومة الاسرائيلية قد اتخذت يوم 19.6.2016 قرارا رقمه 1560 يؤكد على أهمية رفع نسبة النجاح في البجروت النوعية التي تؤهل الطلاب في الدخول الى الجامعات كما قررت رفع معدل العرب في امتحانات البيزا الدولية، ولم ترصد الحكومة ميزانية لتنفيذ هذا القرار الحكومي، وطالب مركز مساواة والذي يتابع ميزانية الدولة من منظور الجماهير العربية بتخصيص ميزانية لتنفيذ هذا القرار، خصوصا ان توصيات طاقم وزارة المالية يؤكد على أهمية تخصيص الميزانية لهذا الهدف.
وتحدث عضو الكنيست مسعود غنايم عن أهمية التنسيق بين الهيئات المهنية والوطنية في طرح قضايا مجتمعنا، ودعا عضو الكنيست د. يوسف جبارين الى المشاركة في اجتماع لجنة التربية البرلمانية المخطط عقده يوم الاثنين ودعى الى طرح موضوع التعليم العالي في لقاء خاص بحضور ممثلي الجامعات العرب، وأكدت عضو الكنيست حنين زعبي على أهمية توسيع الحوار من الميزانيات الى بناء رؤيا حول جودة التعليم ومضامينه وعلى وضع التعليم في النقب ".
وتابع البيان: "وتحدث في اللقاء رئيس مجلس المزرعة فؤاد عوض ورئيس مجلس كوكب ابو الهيجاء زاهر صالح ورئيس مجلس كفرمندا طه زيدان ورئيس مجلس عيلبون جريس مطر ومدير قسم التربية في مجلس كفر مندا جمال طه، ومدير قسم المعارف في مجلس يافة الناصرة محمود صالح، وسليم غميض مدير مكتب رئيس بلدية الناصرة، ومديرة قسم التربية في مجلس فسوطة ريما فرنسيس وروضة مخول ممثلة الجبهة في نقابة المعلمين ومدير لجنة متابعة التعليم العربي عاطف معدي وعبد السلام يونس مدير قسم المعارف في عرعرة، ونصر صنع الله- نائب رئيس مجلس دير الاسد، ومدير قسم التربية في المشهد، والمحامية سوسن زهر من عدالة، وجبر نصار مدير قسم التربية في بلدية عرابه، وجمال شدافنة – مدير عام شركة مجاز، ومحمد شما- مدير قسم المعارف في بلدية طمرة، ومراد حداد عضو بلدية شفاعمرو ، وفادي سمعان- مركز انجاز، وبروفسور رياض اغبارية محاضر جامعي، ومحمد ذياب- مسؤول مدينة بلا عنف في بلدية طمرة، وتم تلخيص مطالب الجماهير العربية لطرحها امام المديرة العامة لوزارة التربية ولجنة التربية ووزير التربية:
• المطالبة في تنفيذ برنامج توزيع ساعات التعليم بشكل تفاضلي مما يعني زيادة 55 الف ساعة تعليمية للتعليم العربي وفحص إمكانية تقديم إلتماس بحال لم يتم التجاوب مع المطلب.
• العمل على تسريع عملية بناء 5000 غرفة تدريسية والمطالبة بتخصيص ميزانية وأراضي.
• العمل على تخصيص 130 مليون شيكل للتعليم غير المنهجي من خلال السلطات المحلية وأقسام التربية.
• تنفيذ فوري للاتفاق مع المدارس الاهلية وتحويل الميزانيات المطلوبة.
• متابعة مجلس التعليم العالي لبلورة برنامج منالية التعليم العالي للطلاب العرب وتخصيص ميزانية لتنفيذه.
• المطالبة بفتح مدارس للتعليم التكنلوجي والصناعي لتتجاوب مع حاجات الطلاب بدل تسربهم من المدارس.
• التأكيد على أهمية مشاركة مؤسسات الجماهير العربية في هيئات اتخاذ القرارت التربوية.
• متابعة موضوع تحسين نوعية التعليم وتدريب المعلمين وتطويرهم لتحسين التحصيل العلمي وشهادات البجروت.
• التأكيد على ان الميزانية المخصصة لتصليح المدارس وتحضيرها لافتتاح السنة الدراسية غير كافية .
• متابعة موضوع إهمال الطلاب العرب في المجالس الاقليمية والمدن المختلطة.
• عقد لقاء خاص لحصر حاجات عرب النقب الخاصة وخصوصا في القرى غير المعترف فيها.
• ضمان تخصيص 25% من كافة بنود وزارة المالية والتي تصل الى اكثر من 50 مليارد شيكل للطلاب العرب.
وتم التأكيد في نهاية الجلسة على أهمية صياغة ورقة عمل مشتركة لكافة الهيئات والالتزام في عرضها خلال الجلسات وعلى وسائل الاعلام. وأعلن رئيس اللجنة القطرية مازن غنايم أن لجنة الرؤساء قد تعلن اجراءات احتجاجية تصعيدية بحال لم يتم التجاوب مع مطالب السلطات العربية"، الى هنا نص البيان.

كلمات دلالية
إصابة رجل (40 عامًا) جراء حادث قرب العوجا