أخبارNews & Politics

تلخيص نشاطات الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تلخيص نشاطات الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية

ضابط كبير في لواء عتسيون:

نحن نعمل باستمرار ضدّ الإرهاب في قرى المنطقة لا تمرّ ليلة دون قيامنا بالعمليّات في عمق المناطق والقرى المختلفة

تمّ القيام بجهد كبير من أجل القضاء على ظاهرة المتاجرة غير القانونيّة بالوسائل القتاليّة في اللواء خاصّةً وفي منطقة يهودا والسّامرة عامّةً لن نتردّد باستعمال جميع الوسائل المتوفّرة لدينا


وصل بيان صحفي صادر عن الجيش الاسرائيلي، جاء فيه: "خلال الليلة الماضية، قامت قوّات جيش الدّفاع بعدة عمليات واسعة وناجحة ضد نشاطات ارهابية في قرى مختلفة بمنطقة يهودا والسّامرة. في لواء "بنيامين" قام مقاتلو لواء ناحال بتعاون مع أفراد حرس الحدود ووحدة دوفدفان الخاصة بعمليّة تمشيط واسعة النّطاق للبحث عن وسائل قتاليّة وأسلحة غير قانونيّة في قرى رام الله."سوف نواصل العمل بكامل العزم والقوّة لإحباط الإرهاب في منطقة "بنيامين" وبدولة إسرائيل عامّةً"، هذا ما قاله قائد الكتيبة، المقدّم "يونتان شتاينبيرغ" وأضاف: "أنا فخور بمقاتلي الكتيبة الّذين لا تغمض لهم عينٌ للحظة من أجل النّجاح في مهمّاتهم".


تصوير: الجيش الاسرئيلي

وتابع البيان: "بالاضافة الى ذلك، خلال اللّيلة قامت قوّات من لواء "هناحال" بعمليّة واسعة النّطاق في منطقة لواء "يهودا"، بالتّحديد في منطقة جبل جوهر تمّ خلالها القيام بالاعتقالات والبحث عن الوسائل القتالية. خلال عمليات التّمشيط والبحث عن الوسائل القتالية، تمّ ضبط مسدس وبندقيّة هوائيّة. تمّ نقل المطلوبين والأسلحة لقوّات الأمن. "نحن نعمل بكامل العزم والإرادة ليلَ نهار وفي كلّ مكان نُطلَب إليه ودون تحفّظات. سنواصل العمل بكامل القوّة من أجل إحباط الإرهاب في منطقة يهودا والسّامرة"، أكّد قائد الكتيبة 50، المقدّم "يئير تسوكرمن"، وأضاف: "نقوم بفعل كلّ ذلك كجزء لا يتجزّأ من الجهود الّتي نقوم بها من أجل إحباط العمليات الإرهابيّة على جميع أنواعها".

ونوّه البيان: "وفي لواء "إفرايم" دخلت قوات جيش الدّفاع الى قرية بلعين وضبطت سيّارة كانت تخدم مشاغبين في الاعمال الأسبوعية المخلة بالنظام العام. "في السّنوات الأخيرة، يتمّ القيام بعمليّات الشّغب كلَّ أسبوع في بلعين. في الأشهر الأخيرة، يعمل اللّواء ضدّ هذه الظّاهرة على عدّة مستويات، وفعلًا، هناك انخفاض كبير بعدد المتظاهرين وبعمليّات رشق الحجارة والمظاهرات العنيفة بالمنطقة"، وضّح ضابط العمليّات في لواء "إفرايم"، ملازم أوّل "أور أنكري".

وإختتم البيان: "بالإضافة لذلك، في لواء "عتسيون" تمّ القيام بعمليّة واسعة في قرية بيت فجّار والّتي تضمّنت البحث عن وسائل قتاليّة، مصادرة سيّارات واعتقال أفراد مقربين من منفذي اعتداءات تخريبية خلال موجة الإرهاب الأخيرة. "نحن نعمل باستمرار ضدّ الإرهاب في قرى المنطقة. لا تمرّ ليلة دون قيامنا بالعمليّات في عمق المناطق والقرى المختلفة"، قال ضابط كبير في لواء "عتسيون"، وأضاف: "يتمّ القيام بجهد كبير من أجل القضاء على ظاهرة المتاجرة غير القانونيّة بالوسائل القتاليّة في اللواء خاصّةً وفي منطقة يهودا والسّامرة عامّةً، لن نتردّد باستعمال جميع الوسائل المتوفّرة لدينا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الجيش اسرائيل