ثقافة جنسية

ما هو مصير الزواج إن عانى أحد الطرفين من مشكلة الحسد؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
غيوم متفرقة
26

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ما هو مصير الزواج إن عانى أحد الطرفين من مشكلة الحسد؟

يقول خبراء العلاقات الزوجية، إن أحد المصطلحات اتي من شأنها تدمير العلاقة الزوجية، تتلخص في الحسد، وذلك لأن الحسد في الزواج يتعلق بثلاثة أشخاص وهم: الأنا، شريك أو شريك الحياة، وطرف ثالث يهدد الأنا بالحصول على رفيق الدرب.

الحسد في الزواج يتعلق بثلاثة أشخاص وهم: الأنا، شريك أو شريك ال حياة وطرف ثالث يهدد الأنا بالحصول على رفيق الدرب


يقول خبراء العلاقات الزوجية، إن أحد المصطلحات اتي من شأنها تدمير العلاقة الزوجية، تتلخص في الحسد، وذلك لأن الحسد في الزواج يتعلق بثلاثة أشخاص وهم: الأنا، شريك أو شريك الحياة، وطرف ثالث يهدد الأنا بالحصول على رفيق الدرب.


ووفقًا لهذه النظرية فإن الغيرة على سبيل المثال تنضج لدى الطفل في اللحظة التي يدرك فيها أن أمّه ليست ملكًا له لوحده وليست حكرًا له، بل هناك أب أي زوج لهذه الأم، وأولاد آخرون عليها الاهتمام بهم، كما أنها ملكة على ذاتها وعليها تحقيق نفسها من خلال الجانب المهني.
ويشرح خبراء علم النفس، أن تطور الغيرة في الإنسان، قد يؤدي إلى تصرفات عدوانية تجاه شريك الحياة، ولربما تجاه الطرف الثالث وذلك لكونه يهدد استمرار العلاقة بين الأنا وشريك الحياة، على الرغم من أن الطرف الثالث قد لا يشكل لنا تهديدًا في الوقت الحالي.

كلمات دلالية
القائمة المشتركة: همنا قضايا جماهيرنا العربيّة