فنانين

ليدي- بولينا طشجيان: نبرمج وننسق الجسم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
مطر خفيف
14

القدس
مطر خفيف
11

تل ابيب
مطر خفيف
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
مطر خفيف
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
8

ايلات
غائم جزئي
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي- بولينا طشجيان: نبرمج وننسق الجسم ونخفف الوزن بالزومبا والايروبك

ليدي- ابنة مدينة حيفا درست الرياضة وتعمل في مجالها من خلال دورات مع الرجال والنساء لكنها تشعر ان المساواة بين الرجل والمرأة غير موجودة في مجتمعنا ، تطمح لإنخراط اكبر عدد من ابناء مجتمعها في فعاليات رياضية وذلك ليعود عليهم بالخير والصحة.

بولينا طشجيان:

لا شيء يمنع الانسان عن ممارسة الرياضة والحمل ليس مرضا

الرياضة مهمة لنفسية المرأة فبعد الرياضة تفرز المرأة هورمونات تعطيها راحة نفسية بالاضافة الى انها تعمل شيئا لنفسها فقط خاصة وانها تعطي الاخرين بصورة دائمة


ليدي- ابنة مدينة حيفا درست الرياضة وتعمل في مجالها من خلال دورات مع الرجال والنساء لكنها تشعر ان المساواة بين الرجل والمرأة غير موجودة في مجتمعنا، تطمح لإنخراط اكبر عدد من ابناء مجتمعها في فعاليات رياضية وذلك ليعود عليهم بالخير والصحة. تعتقد ان مجتمعنا طيب وكريم لكنه يعاني التخلف والعنصرية بسبب قلة الوعي والادراك تبحث من خلال رسالتها الاجتماعية عن الانفتاح والتربية لاولادنا لينتهجوا درب السعادة والنجاح.


بولينا بوديان طشجيان

ليدي: عرفينا عن نفسك من انت ؟
بولينا بوديان طشجيان أرمنية الاصل من مدينة حيفا، معلمة ومدربة رياضة في مدرسة المتنبي واحمل لقب اول من معهد فينجيت، ما يميز طبيعة عملي انني اعمل الى جانب اخصائية تغذية والتي تضع برنامج عمل للذين اعالجهم ووفقا لذلك اتقدم.

ليدي: ما هي رسالة وطبيعة عملك ؟
بولينا: اعمل مع النساء والفتيات على تنسيق الجسم وتخفيف الوزن وذلك بواسطة انواع عديدة من الرياضة كالزومبا والايروبك وتنظيم الجسم وكل الطرق الحديثة.

ليدي: حدثينا عن العمل الجديد الذي ستعملين عليه كبرنامج في هذا المجال ؟
بولينا: ما سأقوم به هو برنامج لتخفيف الوزن للرجال كما نجحت في عملي مع النساء مع مئات الحالات حيث وضعت برنامج لفرقة عمل للرجال وذلك وفقا لبرنامج غذائي واضح يجعل جسمهم يصلح لعرض الأزياء فلا يمكن أن تكون النساء مرتبة اكثر من الرجال.

ليدي: هل نستطيع ان نقول ان المرأة العربية تمارس الرياضة ؟
بولينا: الحقيقة انه منذ سنوات قليلة هنالك تغيير وذلك بسبب الوعي لهذا الموضوع والمرأه تدرك انه من واجبها ان تمارس الرياضه لتحافظ على صحتها وأناقتها وبالذات لتحافظ على نفسية مرتاحه وهذا يحظى بدعم العائلة من قبل الرجال والأباء والأخوة.

ليدي: لماذا تعتقدين أن الرياضة مهمة للمرأة ؟
بولينا: الرياضة مهمة لنفسية المرأة فبعد الرياضة تفرز المرأة هورمونات تعطيها راحة نفسية بالاضافة الى انها تعمل شيئا لنفسها فقط خاصة وانها تعطي الاخرين بصورة دائمة.

ليدي: ماذا تقولين للنساء اللواتي يقلن انه لا وقت لممارسة الرياضة ؟
بولينا: الموضوع هو سلم الأفضليات والأولويات، هل هنالك أفضل من الصحة، هل زيارة الجارة اهم، هل مشاهدة التلفاز اهم؟
نحن نقرر توزيع الوقت، علينا ان نمارس الرياضه ونحن بصحة جيدة وليس بعد ان نعاني من الامراض ونبدأ بالبحث عن العلاج والحلول. الجسم يحتاج الى علاج يومي والراحة الذاتيه مهمه وهي ذات افضلية ويعبر ذلك عن وعي الانسان وتقدمه.

ليدي: هل المرأة الحامل تستطيع ممارسة الرياضة؟
بولينا: لا شيء يمنع الانسان عن ممارسة الرياضة والحمل ليس مرضا وهنالك انواع رياضة خاصة بالمرأة الحامل ومن تمارس الرياضة بشكل دائم تستطيع الاستمرار .

ليدي: هل هنالك رياضة للرجال والنساء؟
بولينا : هنالك رياضة تلائم الرجال والنساء والمدرب القدير يستطيع أن يوفر لكل شخص ما يريده، هنالك دروس تعمل على الحركة وهنالك ما يعمل على اعضاء مختلفة في الجسم وكل واحد يبحث عن ما يلائمه ويلائم جسمه من خلال الاجهزه المختلفة .

ليدي: في المدرسة الطالبات يهربن ولا يحببن درس الرياضة ؟
بولينا: صحيح وهذا يعود للوعي عند الفتيات من البيت ، الفتاة تنظر الى التلفاز وترى الرياضة وتفرح لكنها تفضل عدم ممارسة ذلك، اعترف انني كمعلمة اعاني من هذا الموضوع فقسم يأتي لساعات بعد الظهر لا يرضى بدرس الرياضه في المدرسة، الادارة في المدارس توجه الاهمية للرياضيات وليس للرياضة، لماذا يجب ان نتعلم في التخنيون ونحن نعاني المرض؟

ليدي: هل هنالك مساواة بين الرجل والمرأة في مجتمعنا ؟
بولينا : لا اعتقد ان هنالك مساواة، طالبنا بالمساواة وكان وضعنا في الماضي افضل مما هو عليه اليوم فالمرأة دخلت للعمل وبقيت تقوم بدورها كأم والجل لم يأخذ اي دور في البيت ليساعد المرأة وكان هذا العمل من نصيب المرأة فقط .

ليدي: ما الذي يعجبك في مجتمعنا؟
بولينا: المجتمع طيب وكريم ويهتم الواحد بالأخر .

ليدي: ما الذي لا يعجبك في مجتمعن ؟
بولينا : التخلف وقلة المساواة بين الرجل والمرأة والعنصرية التي تنتشر في كل مكان بسبب قلة الوعي .

ليدي: ما هي طموحاتك المستقبلية؟
بولينا: أن اقنع اكبر عدد من ابناء المجتمع لاهمية الرياضة وذلك عن طريق الوعي للمحافظة على صحتهم، اعتقد ان الانفتاح والتربية يدعمان الرياضة ومركزها في مجتمعنا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بولينا طشجيان
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا