أخبارNews & Politics

الشاعر إياس ناصر يحاضر عن الشعر الجاهلي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
31

القدس
غائم جزئي
29

تل ابيب
غائم جزئي
29

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غائم جزئي
31

كفر قاسم
غائم جزئي
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
40
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشاعر إياس ناصر يحاضر عن الشعر الجاهلي في الجامعة العبرية

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان، جاء فيه ما يلي:"بحضور عدد من الباحثين المختصين في مختلف الآداب القديمة والذين قدموا من جامعات مختلفة لا سيما هارفرد وبرلين، قدم الباحث والشاعر إياس يوسف ناصر في المؤتمر الدولي "تطوُّر النصّيّة" (Ev

قدم الباحث عددًا من النصوص الشعرية القديمة لتمثيل حالة الشاعر وسبب رجوعه إلى الأطلال، مبيّنًا بعض الآراء البحثية في هذه المسألة

في ختام المحاضرة عبّر الباحثون المشاركون في المؤتمر عن إعجابهم الكبير بما قدمه الباحث إياس ناصر


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان، جاء فيه ما يلي:"بحضور عدد من الباحثين المختصين في مختلف الآداب القديمة والذين قدموا من جامعات مختلفة لا سيما هارفرد وبرلين، قدم الباحث والشاعر إياس يوسف ناصر في المؤتمر الدولي "تطوُّر النصّيّة" (Evolving Textuality) الذي عُقد هذا الأسبوع في الجامعة العبرية في القدس، محاضرة باللغة الإنجليزية عن مطلع القصيدة الجاهلية الذي يُعرَف بالنسيب، عنوانها "لماذا يعود الشاعر إلى الأطلال؟" (Why do we Find Poets in Abandoned Campsites?)".


خلال المحاضرة

وزاد البيان:"هذا وفي بداية المؤتمر قامت البروفسور شني تسوريف من جامعة بوتسدام بتقديم الباحث مشيرة إلى مسيرته الأكاديمية وتخصصه في الشعر الجاهلي وحصوله على جائزة رئيس الجامعة العبرية للباحثين المتفوقين، ونوّهت بأهمية المحاضرة التي تقدم وجهة نظر جديدة إلى النسيب. قام بعد ذلك الباحث إياس ناصر بإلقاء محاضرته التي تناول فيها مجيء الشاعر الجاهلي إلى مكان مهجور حيث كانت حبيبته تقيم، ووقوفه على الأطلال ووصفه للآثار التي بقيت كأوتاد الخيمة وأحجار الموقد، مشيرًا إلى أنّه قد خصّص قسمًا كبيرًا من رسالة الدكتوراة للإجابة عن السؤال: لماذا يعود الشاعر إلى هذا المكان القفر إذا كان يعلم سلفًا ما سيلقاه هناك من آثار؟ هذا وقد قدم الباحث عددًا من النصوص الشعرية القديمة لتمثيل حالة الشاعر وسبب رجوعه إلى الأطلال، مبيّنًا بعض الآراء البحثية في هذه المسألة".
واختتم البيان:"في ختام المحاضرة عبّر الباحثون المشاركون في المؤتمر عن إعجابهم الكبير بما قدمه الباحث إياس ناصر، كما قامت البروفسور شني تسوريف بتقديم تعليق مطوّل على المحاضرة، مشيرة إلى أنها تساهم في تقديم قراءة جديدة ومقنعة لمطلع القصيدة العربية القديمة، وأنها تثمل خطوة إضافية في الأبحاث التي تتناول الشعر الجاهلي. هذا وقد أجاب الباحث إياس ناصر عن الأسئلة الموجّهة إليه مبيّنًا أنه قد اعتمد في محاضرته على البعد القصصي وعلى الوجهة النقدية التي ظهرت عند النقاد العرب في القرون الوسطى في هذا المجال. تجدر الإشارة إلى أن الشاعر إياس ناصر يعمل محاضرًا في قسم اللغة العربية في الجامعة العبرية، ويتناول في رسالة الدكتوراة المشاهد القصصية عند الشعراء المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية وصدر الإسلام"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الشرطة تعثر على حقل لزراعة المخدرات قرب يركا