أخبارNews & Politics

واشنطن: قتل البغدادي مسألة وقت وتخلصنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

واشنطن: قتل البغدادي مسألة وقت وتخلصنا من نحو 100 من قيادات داعش خلال الأشهر الماضية

بريت مكغورك - مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش :

ليس لدينا أي سبب يجعلنا نعتقد أن البغدادي قد مات، لكننا لم نسمع عنه منذ نهاية العام الماضي (2015)، لكن بقتلنا لزعاماته فنحن نقترب أكثر فأكثر من المركز

تحرير الرقة سيكون صعبًا جدًا، لكن اعتقد أن لدينا خطة جيدة لما سيعقب تحرير منبج، تتمثل في تنظيم هذه القوى ال محلية ، وأعني المقاتلين العرب، ليتحركوا باتجاه عزل الرقة

داعش لم يحقق هجومًا ناجحًا، في العراق على وجه التحديد، منذ سنة تقريبًا.. لقد خسروا 50% من أراضيهم في العراق، وحوالي 20% منها في سورية


قال بريت مكغورك، مبعوث الرئيس الأميركي للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، إنّه:"لا يمكن الجزم بمصير زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، أبو بكر البغدادي"، مشيرًا إلى أنّ "هنالك إمكانية بأنّه لا يزال على قيد ال حياة ". وتأتي تصريحات مكغورك في أعقاب الأنباء التي تناقلتها مصادر عراقية حول إصابة البغدادي وعدد من قادة التنظيم، في قصف للتحالف الدولي على الحدود العراقية السورية.


البغدادي
يذكر أنّ الولايات المتحدة تقود تحالفًا دوليًا مكونًا من أكثر من ستين دولة، يشن غارات جوية على معاقل داعش في العراق وسورية منذ ما يقارب العامين، كما تتولى قوات التحالف تقديم المشورة لقوات محلية في البلدين.

هذا، وقد صرّح المبعوث الأمريكي أيضًا، خلال كلمة موجزة له في البيت الأبيض في واشنطن ، أنّه:"ليس لدينا أي سبب يجعلنا نعتقد أن البغدادي قد مات، لكننا لم نسمع عنه منذ نهاية العام الماضي (2015)، لكن بقتلنا لزعاماته (التنظيم) فنحن نقترب أكثر فأكثر من المركز، لذا فإن الأمر (قتل البغدادي) مجرد مسألة وقت"، كما قال.
ولم يحدد مكغورك موعدًا لتحرير الرقة والموصل من عناصر داعش، مشيرًا إلى أنّ:"تحرير الرقة سيكون صعبًا جدًا، لكن اعتقد أن لدينا خطة جيدة لما سيعقب تحرير منبج، تتمثل في تنظيم هذه القوى المحلية، وأعني المقاتلين العرب، ليتحركوا باتجاه عزل الرقة". وأوضح أنّ"معنويات مقاتلي التنظيم تراجعت عما كانت عليه قبل 4 أو 5 أشهر خلت، ونراهم الآن وهم يعدمون مقاتليهم في ساحات المعارك، فهم عاجزون عن الحركة داخل ساحات القتال، ومجندوهم يتساقطون بأعداد كبيرة. داعش لم يحقق هجومًا ناجحًا، في العراق على وجه التحديد، منذ سنة تقريبًا.. لقد خسروا 50% من أراضيهم في العراق، وحوالي 20% منها في سورية"، على حدّ تعبيره.
وتابع مبعوث الرئيس الأميركي حديثه قائلًا إنّ:"أعداد المقاتلين في صفوف داعش انخفضت من 31 ألف مقاتل في صيف 2014 إلى “أقل مستوى لهم تاريخيًا”، مقدرًا تعداد قواتهم الحالي بين 19- 25 ألف.. لقد قتلنا في الأشهر القليلة الماضية فقط أكثر من 100 من قيادات داعش، وهذا راجع إلى المعلومات الاستخبارية التي تمكنا من جمعها عبر ما نقوم به من أنشطة"، بحسب تصريحاته.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
داعش البغدادي