أخبارNews & Politics

عائلتان عربيتان من الجليل تسكنان المقابر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
21

تل ابيب
سماء صافية
21

عكا
غائم جزئي
20

راس الناقورة
غائم جزئي
20

كفر قاسم
سماء صافية
21

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عائلتان عربيتان من الجليل تسكنان المقابر في ظل تقاعس الجهات المختصة

تسكن عائلتان عربيتان من إحدى قرى الجليل في المقابر، وذلك في ظل تقاعس الجهات المختصة، بحيث تم توجيه اللوم الى قسر إدارة العائلتين، والاطفال يدفعون الثمن.

بات مصير هاتان العائلتان في مهب الريح على حافة الانحطاط والتشرد التام حيث حكم عليهم مجتمعنا بالزوال، لعدم حسن الادارة


تسكن عائلتان عربيتان من إحدى قرى الجليل في المقابر، وذلك في ظل تقاعس الجهات المختصة، بحيث تم توجيه اللوم الى قسر إدارة العائلتين، والاطفال يدفعون الثمن.

|
صورة لإحدى العائلات
العائلتان في عمر الثلاثينات وطفل بعمر الزهور، واجهوا ضائقات مادية منذ زمن، وتنقلوا من بلد الى بلد للسكن بالإيجار، ولإيجاد العمل للعيش بكرامة، وصل بهم المطاف الى العيش بالخلاء، إمّا في المقابر او في خيم في البرية، مع إنعدام أبسط ظروف المعيشة والراحة، لا ماء ولا كهرباء ولا طعام، حتى أصبحت حياتهم لا تطاق.
وبات مصير هاتان العائلتان، في مهب الريح، على حافة الانحطاط والتشرد التام، حيث حكم عليهم مجتمعنا بالزوال، لعدم حسن الادارة، وقضت عليهم جهاتنا المختصة بالترحيل بدل الترحيب. وفي الآونة الاخيرة ورغم تركيبة الحالتين المعقدة، تدخلت شخصيات فردية وجمعيات، من الجليل والكرمل والجولان، لإيجاد حل والتعالي عن كل الاحاديث، حيث تقوم هذه الايام كتلة من الشابات والشباب والجمعيات بالبحث عن المسكن من اجل تقزيم الضرر بقدر الامكان.

كلمات دلالية
الناصرة: مناشدة للعثور على الطفلة ليليان سعدي