رياضة وشبابSports

الليلة في كوبا أمريكا: الأوروغواي تواجه فنزويلا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الليلة في كوبا أمريكا: الأوروغواي تواجه فنزويلا والمكسيك في مهمة سهلة أمام جامايكا

يتصدّر المكسيك الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف أمام فنزويلا، بينما لم يحصد منتخبا الأوروغواي وجامايكا أي نقطة بعد

يسعى منتخب المكسيك إلى استثمار بدايته القوية في البطولة وحسم تأهّله إلى ربع النهائي عندما يلتقي منتخب جامايكا


ضمن منافسات المجموعة الثالثة في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم، يلتقي منتخب الأوروغواي بغياب هدّافه لويس سواريز نظيره الفنزويلي فجر الجمعة في تمام الساعة 2:30 فيما يخوض المنتخب المكسيكي مواجهة صعبة أمام جامايكا ضمن المجموعة ذاتها.


جودين خلال المواجهة مع لاعبي المكسيك

وكانت الجولة الأولى أسفرت عن فوز المكسيك على الأوروغواي 3-1، وفنزويلا على جامايكا 1 – صفر. ويتصدّر المكسيك الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف أمام فنزويلا، بينما لم يحصد منتخبا الأوروغواي وجامايكا أي نقطة بعد.

وسيضع الفوز المكسيك وفنزويلا في ربع النهائي مباشرة، في حين ستودّع الأوروغواي، صاحبة الرقم القياسي بعدد الألقاب في البطولة برصيد (15 لقبًا)، وجامايكا دائرة المنافسات من الدور الأول، بغضّ النظر عن نتيجتي الجولة الثالثة في 14 الحالي عندما تلتقي المكسيك مع فنزويلا، والأوروغواي مع جامايكا.

ويستمر غياب هدّاف الأوروغواي الشهير لويس سواريز، الذي فشل أيضاً في اللحاق بالمباراة الأولى بسبب إصابة في الفخذ. وكان مهاجم برشلونة الإسباني يأمل بالعودة إلى المحفل الدولي للمرة الأولى، بعد إيقافه لفترة طويلة إثر قيامه بعضّ مدافع منتخب إيطاليا جورجيو كييليني في مونديال البرازيل 2014، لكنه أصيب بتمزّق عضلي خلال نهائي كأس إسبانيا في 22 أيار الماضي، وسيغيب من 3 إلى 4 أسابيع عن الملاعب بحسب تقارير الأطباء.


لويس سواريز

ولا يملك المدرب أوسكار تاباريز بدائل قادرة على تحقيق الفوز، على غرار إدينسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان ومدافع أتلتيكو مدريد دييجو جودين- قائد المنتخب.

واعترف تاباريز بأحقية المكسيك بالفوز على فريقه في المباراة الأولى، وقال في تصريحات له: "يتعيّن على فريقي القيام بردّة فعل. نستطيع خسارة مباراة، لكنّنا نملك جميع المقوّمات للقيام بردّة فعل".

واعتبر مهاجم الأوروغواي ألفارو غونزاليز أنّ منتخبه يخوض مباراة نهائية أمام فنزويلا بعد الخسارة أمام المكسيك، وقال: "أنّه نهائي، يجب أن نصنع الفارق من خلال خبرتنا، وأن نُظهر أنّه يمكننا العودة عندما نكون تحت الضغط، وندرك بأنّ فنزويلا ستسعى للتأهّل، وفي حال سقطنا، سيكون ذلك فشلاَ كبيراَ لنا".

من جهته، قال زميله كريستيان ستواني، مهاجم ميدلزبره الإنكليزي: "سبق أن واجهنا هذا الموقف في البطولات، ونجحنا في إيجاد الحلول".

المكسيك يستعد للتأهل لربع النهائي

وفي المباراة الثانية، وفي مهمّة شبه مضمونة، سيسعى منتخب المكسيك إلى استثمار بدايته القوية في البطولة وحسم تأهّله إلى ربع النهائي عندما يلتقي منتخب جامايكا.


لاعبو المنتخب المكسيكي

واستعادت المكسيك توازنها منذ استلام الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو تدريبها في تشرين الأول 2015، وكانت المكسيك حقّقت نتائج جيدة في المباريات الإعدادية عبر فوزها على الباراغواي 1 – صفر وتشيلي، بطلة كوبا أم يركا في النسخة الأخيرة التي أُقيمت العام الماضي إثر فوزها على الأرجنتين، بهدف أيضاً لنجمها تشيتشاريتو. وتبحث جامايكا بطلة الكأس الذهبية بقيادة المدرب الألماني وينفريد شافر بدورها عن التعويض بعد خسارتها أمام فنزويلا بعشرة لاعبين في الجولة الأولى، لأنّ هزيمة جديدة ستضعها خارج البطولة.

إقرا ايضا في هذا السياق: