أخبارNews & Politics

باقة الغربية: اطلاق مشروع مكافحة العنف المجتمعي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

باقة الغربية: اطلاق مشروع مكافحة العنف المجتمعي بمبادرة لجنة المتابعة

وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، جاء فيه:"أطلقت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، أمس السبت، مشروع مكافحة العنف المجتمعي، الذي عملت عليه لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن "المتابعة"،

محمد بركة:

هذا المؤتمر لا يبدأ وينتهي اليوم، فاليوم نطلق مسيرة ستستمر لسنوات


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، جاء فيه:"أطلقت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية السبت، مشروع مكافحة العنف المجتمعي، الذي عملت عليه لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن "المتابعة"، إذ جرت مناقشة المشروع في مؤتمر عقد في كلية القاسمي، الداعمة للمشروع. وقال رئيس المتابعة محمد بركة، إن هذا المؤتمر ليس حدثا يبدأ وينتهي اليوم، بل هو مشروع لسنوات".


بركة خلال المؤتمر

وتابع البيان:"وكان المؤتمر قد أمس السبت في كلية القاسمي في باقة الغربية ، بحضور عدد كبير من اعضاء الكنيست ورؤساء السلطات ال محلية العربية، وقيادات سياسية ومؤسسات وجمعيات، ومختصين. وتولت إدارة الجلسة الافتتاحية، الإعلامية إيمان القاسم التي أكدت في كلمتها على أهمية المؤتمر، وأهمية الحراك العام لمكافحة ظاهرة العنف، واثنت بشكل خاص على دور لجنة المتابعة في الأشهر الأخيرة، ومبادرتها الحالية".

لا نبدأ وننهي اليوم
وأضاف البيان:"وكانت الكلمة لرئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، فافتتح كلمته، موجها الشكر لهذا الجهد الاستثنائي في الاعداد لطلاق مشروع مكافحة العنف المجتمعي، وقال، إن هذا المؤتمر لا يبدأ وينتهي اليوم، فاليوم نطلق مسيرة ستستمر لسنوات، أمام قضية، مواجهتها تندرج في اطارنا سعينا ونضالنا العام من أجل الصمود والبقاء والحفاظ على الهوية، لأننا نريد لمجتمعنا أن يكون معافى قادر على مواجهة التحديات على كافة اشكالها. وتابع بركة قائلا، إن "مكافحة العنف لا ينفصل عن النضال السياسي العام، لأن من يريد اغراق شعبنا بالعنف، يريد لشعبنا أن يلتهي عن النضال السياسي. وقال، إن مؤتمرنا اليوم وما نسعى اليه، لا يعفي الشرطة من مسؤوليتها الاساسية، فلا يعقل أن هذه الشرطة والأجهزة الأمنية، تستطيع أن تصل الى كل مكان في الكرة الأرضية، بينما لا تضع يدها على مجرد يتحرك بجوارها وتحت ناظرها".
وطرح بركة افكارا، كمحاور عمل هامة، من بينها البيت، بمعنى أن يبدأ تنظيف مجتمعنا من تنظيف البيت من السلاح والجريمة، كما دعا وزارة التعليم الى اعداد دورات استكمال للمعلمين، للتثقيف على مكافحة العنف بطرق علمية وأكاديمية. ودعا الى نشر نشاطات اجتماعية تثقيفية خلال شهر رمضان المبارك، حول مسألة العنف.
وعرض بركة على المشاركين في المؤتمر، والذين اسهموا في اعداده، الى وضع برنامج متكامل لتنفيذه مستقبلا، يتضمن خمس نقاط اساسية وهي: 1) تحديد أصناف العنف 2) تحديد اسباب كل صنف من أصناف العنف 3) ما هي الحلول لكل واحد من الأسباب 4) تحديد المسؤول عن التنفيذ 5) وضع جدول زمني لتنفيذ الخطة"، بحسب البيان.

وقائع المؤتمر
واختتم بيان المتابعة:"وعقدت في المؤتمر ثلاث ندوات، وجلسة تلخيصية. وكانت الندوة الأول بعنوان" العنف المجتمعي"، وشارك فيها القاضي محمد أبو عبيد، وأ. د خولة ابو بكر، ود. نهاد علي، والشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم، وأدار الجلسة الاعلامي أليف صباغ. والندوة الثانية، حول "استراتيجيات لمكافحة العنف"، أ. د محمد حاج يحيى، واميل سمعان، ود. ثابت ابو راس، ا. د منى خوري كسابري، وأدار الندوة د. وليد حداد. والندوة الثالثة حول "دور المؤسسات الأهلية في مكافحة العنف"، وشارك في فيها، المحامي رضا جابر، ونائلة عود، والمحامية عبير بكر، ومروان جبارة، وأدارت الندوة سامح سلايمة. وفي الجلسة التلخيصية، طرحت البروفيسور خولة ابو بكر توصيات المؤتمر، التي تضمنت أشكال العمل في المرحلة القريبة، والجهات المنفذة، وسيتم نشرها لاحقا"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة شخصين بجراح خطيرة ومتوسطة بحادث طرق في عرابة