ثقافة جنسية

تضعضع العلاقة الزوجية لنحو أربع سنوات بعد الإنجاب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أبحاث ودراسات: تضعضع العلاقة الزوجية لنحو أربع سنوات بعد الإنجاب

الزوجان يحتاجان للعمل بشكل ناضج وواعٍ على الثقة بالنفس وبشريك ال حياة


تشير الأبحاث والدراسات التي أجريت في العام 2009، أنه وبعد إنجاب الطفل الأول للزوجين، يحصل تضعضع في علاقتهما الزوجية، لمدة نحو أربع سنوات بعد الولادة الأولى، ويأتي ذلك من خلال عدم الرضا من العلاقة الزوجية، ومواجهة صعوبة أكبر في السيطرة على الغضب خصوصا وأن الثقة بين الطرفين تقل.

وعلى الرغم من ذلك، تفيد دراسات أخرى، أنه بالإمكان التغلب على الصعوبات الناجمة عن إنجاب الطفل الأول، للحفاظ على الرابط الزوجي، ويأتي ذلك من خلال العمل بشكل ناضج وواعٍ على الثقة بالنفس وبشريك الحياة، ويسهل ذلك إن كانت العلاقة قبل الإنجاب قوية بين الطرفين، إلى جانب الاهتمام بالمزاج الإيجابي من خلال الإبتعاد عن العصبية والغضب والمواقف التي توتركم، حيث عليكما أن تعيا المسؤوليات المترتبة عليكما بعد الإنجاب.

كلمات دلالية