ثقافة جنسية

المشاكل ترافق الزوجين بعد ولادة طفلهما البكر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المشاكل ترافق الزوجين بعد ولادة طفلهما البكر

ما يحصل بعد الإنجاب هو أنه لم يعد للأهل الوقت الكافي لأنفسهما


من أهم أسباب الإقبال على الزواج، هو الإنجاب والتكاثر، وهذا ما يدخل البهجة والسعادة في حياة الزوجين، إذ يشعر الزوجان بالفرح وبشعور غريب بمنحهما نعمة الأبوّة والأمومة، إلا أن ذلك يلازمه شعور بالقلق والتوتر على مصلحة الطفل أي المولود الجديد، خصوصا إن كان البكر، إلى جانب المسؤولية الملقاة على عاتق الأهل والتي لم تفرض عليهما من قبل.


إن ما يحصل بعد الإنجاب هو أنه لم يعد للأهل الوقت الكافي لأنفسهما، إذ عليهما تخصيص جل اهتمامهما للمولود الجديد، فيعانيان من قلة النوم التي يصحبها التعب والإرهاق البدني ولربما العصبية والغضب في حالات أخرى، ولربما يؤثر ذلك على قضائهما لبعض الوقت سوية كما اعتادا سابقا.
ويشار إلى أنه بعد الزواج تتحول الأمور من عفوية إلى جدول زمني وبرنامج واضح بما يشمل الاعتناء بالطفل وإطعامه في وقت محدد وتغيير حفاظاته وإستحمامه ثم خلوده للنوم، وما إلى ذلك من برامج.

كلمات دلالية