أخبارNews & Politics

منع دخول الدكتور سليمان أحمد اغبارية إلى القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

منع دخول الدكتور سليمان إغبارية إلى القدس والاقصى لمدة 6 أشهر

بحسب القرار العسكري فإن مدة المنع تبدأ من تاريخ 19/5/2015 وحتى تاريخ 18/11/2016

الدكتور سليمان اغبارية:
هذا الأمر لن يثنينا عن الاستمرار بالعمل بدعم أهلنا في القدس والمسجد الأقصى ودعم مسيرة المجتمع الفلسطيني في الداخل، بكل مركباته


وقّع قائد " الجبهة الداخلية" في الجيش الإسرائيلي، أمرًا عسكريًا يمنع بموجبه القيادي الدكتور سليمان أحمد اغبارية من أم الفحم، من دخول منطقة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، لمدة 6 أشهر من تاريخ توقيع القرار.


الدكتور سليمان اغبارية 

وشغل الدكتور سليمان أحمد، العديد من المناصب القيادية في الداخل الفلسطيني، حيث كان نائبًا لرئيس بلدية أم الفحم لعدّة سنوات كما شغل منصب رئيس البلدية بعد اعتزال الشيخ رائد صلاح العمل البلدي عام 2001، كما كان الدكتور سليمان مسؤولا للعلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية قبيل حظرها بقرار إسرائيلي في السابع عشر من تشرين ثاني عام 2015، وتولى مسؤولية ملف القدس والمسجد الأقصى خلال مسؤولياته القيادية في الحركة الإسلامية.
وجاء في القرار العسكري الذي صدر بتاريخ 19 من الشهر الجاري عن الجنرال دادي سمحي قائد "الجبهة الداخلية" في الجيش الإسرائيلي "أنه واستنادًا إلى صلاحياتي وإعتقادي، بحسب قانون أنظمة الطوارئ من العام 1945، في أن الأمر متعلق بأمن الدولة وسلامة المواطنين، أصدر قرارًا بمنع سليمان أحمد اغبارية من التواجد في محيط مدينة القدس، كما هو مفصل بالخارطة، إلا إذا كان الأمر متعلقا باستدعاء للتحقيق أو لأمر قضائي". وبحسب القرار العسكري فإن مدة المنع تبدأ من تاريخ 19/5/2015 وحتى تاريخ 18/11/2016.
وقال الدكتور سليمان في حديث معه معقبًا على قرار المنع: "إن هذا الأمر لن يثنينا عن الاستمرار بالعمل بدعم أهلنا في القدس والمسجد الأقصى، ودعم مسيرة المجتمع الفلسطيني في الداخل، بكل مركباته، سوف نستمر ونسير بهذا العمل، لأنه جزء من عقيدتنا وايماننا، نحن لن تثنينا ولن تخيفنا هذه المنهجية الصادرة عن المؤسسة الاسرائيلية".
يشار إلى أن الدكتور سليمان أحمد، كان قد منع عدّة مرات من دخول القدس والمسجد الأقصى المبارك، بالإضافة إلى منعه من السفر خارج البلاد، في استهداف يطال العديد من القيادات الإسلامية في الداخل الفلسطيني، حيث منع الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات الأسبوع الماضي من دخول القدس والأقصى المباركين.

إقرا ايضا في هذا السياق: