أخبارNews & Politics

مركز الموهوبين كفرقرع يستضيف د. احمد كبها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مركز الموهوبين كفرقرع يستضيف الدكتور أحمد كبها المختص بصحة الجمهور

شملت المحاضرة معطيات حول وفيات الرضع الاتجاهات في متوسط العمر المتوقع، نسبة الاصابات والوفيات من الحوادث معطيات حول مرض السرطان، مرض السكري


استقبلت ادارة مركز الموهوبين كفرقرع الدكتور أحمد كبها وهو طبيب مختص بصحة الجمهور وعلم الأوبئة، والذي يعمل في المركز القومي لمراقبة الامراض في وزارة الصحة. وهو عضو في جمعية تعزيز وتطوير الصحة لدى السكان العرب، ضمن محاضرة قيمة في مجال الادارة الطبية والصحة العامة وأهميتها في معالجة البيانات الصحية وتحويلها إلى معلومات يستفيد منها صانع القرار.


من الوسط: د. احمد كبها يستلم شهادة تكريم
وشملت المحاضرة حول آخر المعطيات الصحية لدى السكان العرب مقارنة في الوسط اليهودي استنادا الى آخر تقارير المركز القومي لمراقبة الامراض في وزارة الصحة. وشملت المحاضرة معطيات حول وفيات الرضع، الاتجاهات في متوسط العمر المتوقع، نسبة الاصابات والوفيات من الحوادث، معطيات حول مرض السرطان، مرض السكري، الإصابة بالأمراض المهنية، نسبة المدخنين، معطيات حول النشاط الجسماني وعن التغذية وأنماطها.
وأنهى الدكتور كبها حديثه أن "التشخيص المبكر له الدور الهام في نجاح الوسائل العلاجية للمرض وأن الطريق الامثل للحد من أعباء الامراض هي الوقاية والتي تعتبر في الوقت نفسه الأقل كلفة، فالصحة ليست مجرد غياب المرض وإنما كيفية الوقاية منه وهنا تتمثل قدرتنا على التكيف مع تحديات ال حياة ومتغيراتها بل والسيطرة عليها عن طريق تغيير أسلوب الحياة واتباع نمط حياة صحي مستمر متكامل يشمل نظام غذائي متوازن، ممارسة النشاط ألجسماني، خفض الوزن، راحة نفسية وعدم التدخين".
ومن جهتها شكرت مديرة المركز المربية بادرة زحالقة الدكتور احمد كبها على المحاضرة القيمة، والتي تساهم كل المساهمة في رفع الوعي لدى شريحة الطلاب لما فيها من ومضات واشراقات حياتية تنير دربهم لتبني نمط حياة صحي وسليم وفي سبيل المبادرة للتغيير البناء لصنع حياة صحية افضل وفي ختام المحاضرة قدمت مديرة المركز بادرة زحالقة برفقة طاقهما الاداري درع تكريم وتقدير للدكتور احمد كبها تقديرا من اسرة المركز للمحاضرة التي قدمها وايمانا من المركز لأهمية الشراكة البناءة لما فيها مصلحة الطلاب لإكسابهم اليات النجاح المستقبلية .

إقرا ايضا في هذا السياق: