أخبارNews & Politics

أمسية مميزة في المركز النسائي في مسعدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أمسية مميزة في المركز النسائي في مسعدة إحتفالا بالمرأة

افتتحت الأمسية مديرة المركز ناهدة الحلبي وعبرت عن سعادتها بنجاح المركز وإقبال النساء للانضمام للتعليم به في جو عائلي تربوي

 قامت خيزران حلبي/صفدي مستشارة المركز من قبل الجامعة المفتوحة وموجهة المجموعات بتقديم تقرير مفصل سلطت من خلاله الضوء على أهداف المركز والدورات الأكاديمية والمهنية


أقيمت أمسية مميزة في المركز النسائي في قرية مسعدة، بمناسبة عيد الأم ويوم المرأة ويوم العائلة، حيث شاركن بها نساء قياديات من الجليل، الكرمل والجولان، نساء عرفن كرائدات في الساحة الأدبية، الاجتماعية والأكاديمية. لم تكن هذه الأمسية احتفالية بقدر ما كانت أمسية أدبية، ثقافية روحانيه  إهتمت المشاركات من خلالها بتناول قضايا تخص المرأة بشكل خاص والعائله ككل بشكل عام.


خلال الأمسية

قدمت برنامج الأمسية وأدارت الحوار الإعلامية رحاب فارس بريك بحديث مع مديرة المركز ناهدة الحلبي قالت: "المركز النسائي في قرية مسعدة الجولانية هو: مركزا تربويا ...تعليميا ...تثقيفيا...مهنيا يعمل على بلورة شخصيات نسائية من فئات مختلفه في المجتمع ...وبشكل خاص فئة المتدينات اللواتي التحقن بطريق الحق باكراً، حيث رأينا بأنه من واجبنا الإنساني والاجتماعي..أن نوفر لهن التعليم الأكاديمي ...والتعليم المهني...في أجواء مريحه وخصوصية تامة..كما يهدف المركز لتوفير التعليم لأمهاتنا ..اللواتي لم تسنح لهن الفرصه بالتعلم في مقتبل عمرهن....وأيضاً إتاحة الفرصة لجميع نساء وصبايا الجولان بالالتحاق بالدورات الأكاديمية والثقافية التي تقام في المركز".
افتتحت الأمسية مديرة المركز ناهدة الحلبي وعبرت عن سعادتها بنجاح المركز وإقبال النساء للانضمام للتعليم به في جو عائلي تربوي، يتلاءم مع احتياجات النساء والصبايا سواء كانت من ناحية معنوية، تربوية، تعليمية أومهنية.
كما سلطت الضوء على إيمانها بأن المرأة العربية ككل والمرأة الجولانية على وجه الخصوص تمتلك قدرات وطموحات كبيرة تستطيع تحقيق ذاتها من خلال مثابرتها وكفاحها، كما عبرت عن امتنانها لكل من شارك وساهم في سبيل نجاح هذا المركز الذي تطمح أن تطوره بحيث يخدم احتياجات النساء والصبايا الجولانيات.
كما عبرت عن سعادتها بنجاح الأمسية وبالمشاركة الرائعة من قبل نساء الجولان والنساء القياديات اللواتي شاركن من الجليل والكرمل..

من ثم قامت خيزران حلبي/صفدي مستشارة المركز من قبل الجامعة المفتوحة وموجهة المجموعات بتقديم تقرير مفصل سلطت من خلاله الضوء على أهداف المركز والدورات الأكاديمية والمهنية التي تقام فيه.
شاركت الشاعرة أملي قضماني بقراءة عدة نصوص من الشعر والخاطرة تناولت من خلالها قضايا المرأة.
كما شاركت الشاعرة الناشئة صبا الشاعر بقصيدة نالت أعجاب الجميع.
قدمت الفنانة تمارى الحلبي من قرية مسعدة أغنية ستي يا ستي للسيدة فيروز حيث جعلت المشاركات يذرفن الدموع تأثرا بصوتها الجميل وعزفها المتقن على آلة العود.
وقد كان للمرأة السورية نصيبا طيبا خلال الأمسية حيث قالت السيدة السورية ابنة قرية جرامانا: أحزن عندما يقال " سوريا الجريحة " فوطني سورية سيبقى حيا حتى لو جرح وسيبقى شامخا بإذن الله وكذلك المرأة السورية ستبقى شامخة بشموخ وطني الحبيب .
من ثم ألقت الأديبة رحاب فارس بريك قصيدتها ( سورية ) وقالت : أهدي قصيدتي للمرأة السورية التي عرفت بأصالتها وبعزة نفسها .
سورية
يا امرأة تعكس الأصالة
فوق ملامح وجهها الشرقية
نعلم يا اختاه بأن وطنك يعاني
ومثله روحك الحزينة تعاني
ولكننا على ثقة
بأنك ستبقين صامدة
بحق رافع السماء
وباسط كرتنا الأرضية
وبأن هامتك ستبقى منتصبة بكبرياء
مادامت تجري في عروقك العربية
ذرات دماء معتقة .....
بأصالة وشموخ سلطان العرب
يا أخت الرجال ....
يا حرة يا أبيه
في نهاية الأمسية ،عرض فيلم يحكي عن قصة نجاح السيده وفاء خطيب من قرية يركا التي نجحت بتأسيس وإدارة فرع لمركز الإتصال بيزك في قريتها الذي يشغل ما يقارب مئه وخمسون عاملا وعامله من المناطق المجاوره لقرية يركا .
بعد عرض الفيلم شاركن المدعوات في الحوار الذي تناول قصص نجاح وكذلك تناولن من خلاله عدة قضايا اجتماعيه من شأنها رفع مكانة المجتمع ككل والمرأه بشكل خاص

شارك بالحوار كل من:السيده تفاحه سابا من قرية عسفيا محاضره في كلية بار أيلان وموجهة مجموعات الروائيه: تركيه صلالحه من قرية بيت جن
السيده: وفاء صالح الخطيب مديرة فرع بيزك بقرية يركا
السيده أم أشرف ميسر الخطيب من قرية بيت جن أم لعائله كريمه
الشاعرة: أملي القضماني
السيده : مستشارة المعهد من قبل الجامعه المفتوحه وموجهة المجموعات خيزران حلبي صفدي
السيدة فدوى صفدي موجهة مجموعات
السيدة أم حسام عائدة عماشه معلمة للغة عربيه
السيده أميمه معلمة اللغه العربيه في المدرسة الثانويه من قرية مسعده
كما شاركت بمداخلة قيمه المستشاره النسائيه للرضاعة وتحضير ما قبل الولادة الشابة لانا بريك
مسك الختام كان بواسطة مداخلات من النساء والصبايا اللواتي شاركن بالأمسيه حيث تحدثن عن قصصهن الشخصية، كما عبرن عن سعادتهن بنجاح المركز واستمتاعهن بم قدم خلال الأمسيه .

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
المركز النسائي