أخبارNews & Politics

تأبين المرحوم محمود ابو حسين من قرية رمانة البطوف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تأبين المرحوم محمود ابو حسين من قرية رمانة البطوف

أقيم يوم السبت في المركز الجماهيري في البطوف حفل تأبين للمرحوم محمود ابو حسين ، بمرور عام على وفاته ، وذلك بمبادرة من مدرسة رمانة الابتدائية ومديرها المربي صبري رحال ، بالتعاون مع مجلس إقليمي البطوف ، بحضور المئات من الأهالي والضيوف من رج

 وأدار التأبين باقتدار المربيان عبد الحكيم سلفيتي ويونس منصور ، وافتتحا التأبين برثاء المرحوم ووصف خلق المرحوم الطيب


أقيم يوم السبت في المركز الجماهيري في البطوف حفل تأبين للمرحوم محمود ابو حسين ، بمرور عام على وفاته ، وذلك بمبادرة من مدرسة رمانة الابتدائية ومديرها المربي صبري رحال ، بالتعاون مع مجلس إقليمي البطوف ، بحضور المئات من الأهالي والضيوف من رجال التربية والتعليم ورؤساء مجالس محلية وإقليمية . وبدء حفل التأبين بقراءة عطرة من الذكر الحكيم تبعها وقفة دقيقة حداد على روح المرحوم.

 

وأدار التأبين باقتدار المربيان عبد الحكيم سلفيتي ويونس منصور ، وافتتحا التأبين برثاء المرحوم ووصف خلق المرحوم الطيب ، اما الكلمة الأولى فكانت للمربي صبري رحال الذي قال :"ان اقل الواجب تجاه المرحوم محمود ابو حسين هو إقامة مكتبة على اسم المرحوم وإصدار كتيب عن حياته لتبقى ذكرى عطرة من خلق المرحوم الطيب ، وأنهى رحال كلمته بشكر كل من حضر حفل التأبين مؤكدا ان هذا الحضور المهيب لهو تعبيرا عن مكانة المرحوم في القلوب ".
وألقى كلمة العائلة المربي حاتم ابو حسين شقيق المرحوم الذي قال في كلمته :"ان سيرة المرحوم تميزت بالتواضع والمحبة في العطاء ، وأحب الجميع فأحبه الجميع ونحن نعرف ان الله إذا أحب عبدا حبب الله فيه من حوله ، ان الموقف مليء بالمشاعر ، أشكركم جميعا فالموت صعب وهو حق ، ولكنه مصيبة وابتلاء في نفس الوقت لقوله تعالى :" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ" ، نعم صبرنا فكان الصبر علاجا لأحزاننا والصلاة دواء لإيماننا .
وألقى رئيس مجلس البطوف د. ياسر عمر كلمة قال فيها :" عرفت المرحوم منذ كنت مدرسا وكان تلميذا في الصف السادس ،وافتخر انه كان تلميذي ، كافأته وزملائه مثلما قسوت أحيانا عليه وعلى زملائه لمصلحتهم ، ثم عرفته زميلا أنسانا خلوقا طيبا ، البسمة لم تكن تفارق محياه ، كان التعامل مع هذا الإنسان طيبا لطيفا ، ثم زارني في اخر مرة بعد شهور من استلامي رئاسة الإقليمي البطوف ، عندها قال ان لديه مستحقات من فوارق في الراتب ، وبعد ان تبيان مستحقاته مع أمين صندوق المجلس المحلي قال المرحوم انني أتبرع بهذه المستحقات للمصلحة العامة لأهالي البطوف عموما.
كما وتحدث في التأبين المربي باسم عمر نيابة عن مدراء المدارس، المفتش د. موسى حلف ، رئيس مجلس اقليمي بستان المرج احمد زعبي ، د. رياض خطيب صديق المرحوم ، المربي نظام عفان نيابة عن المعلمين في مدارس البطوف ، وقرأت قصيدة من تأليف شقيقة المرحوم المربية فاطمة ابو حسين ، وتحدث أئمة المساجد الشيخ ناصر عمر ، الشيخ فتحي عفان واختتم الشيخ محمود خطيب بدعاء للمرحوم
وعرض أثناء حفل الـتأبين فيلم صغير عن حياة المرحوم من إعداد ابتدائية رمانة، في نهاية التأبين وزع كتيب عن حياته وما كتبه أصدقائه عنه.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
البطوف
حالة الطقس: اجواء صيفية شديدة الحرارة