أخبارNews & Politics

تفجير انتحاري في اسطنبول: مقتل 5 اشخاص
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رئيس الوزراء التركي يعزي نتنياهو بمقتل الاسرائيليين

تفجير انتحاري في اسطنبول: مقتل 5 اشخاص واصابة 36 بجراح بينهم 6 مواطنين عرب و3 يهود من البلاد

أعلنت وسائل إعلام تركية أنه تفجير انتحاري

الخارجية الإسرائيلية:
 ثلاثة مواطنين اسرائيليين على الأقل اصيبوا جراء الإنفجار

 الوزارة بتواصل مع السلطات التركية من اجل بحث التفاصيل

غرفة الطوارئ في القدس تشهد تحضيرات مكثفة من اجل معالجة الحادث وسبل التعامل معه

مازال الاتصال مقطوعًا مع عدد كبير من المواطنين الاسرائيليين المتواجدين حاليًا هناك

حريات ديلي نيوز:
مقتل 5 اشخاص واصابة  36 شخصًا على الاقل بينهم 14 سائحًا يحملون الجنسيات الاجنبية


اكدت مصادر لموقع العرب وصحيفة كل العرب ان من بين المصابين والقتلى في العملية ستة مواطنين عرب من البلاد، بحيث لم تعرف حتى اللحظة حالتهم. وقال عمنوئيل نحشون الناطق بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية:"ان ثلاثة مواطنين اسرائيليين على الأقل اصيبوا جراء الإنفجار". ليرتفع عدد المصابين الاسرائيليين فيما بعد الى نحو 9 على الأقل، وذكر مصدر آخر في الخارجية، "ان الوزارة بتواصل مع السلطات التركية من اجل بحث التفاصيل". من جهته أكد ايلي بين مدير عام مؤسسة نجمة داوود الحمراء:"ان مواطنًا اسرائيليًا واحدًا على الأقل لقي مصرعه في الانفجار، وان ممثلين للخارجية ابلغوا عائلته عن الحادث التراجيدي".

وتأتي هذه العملية التفجيرية بعد 6 ايام فقط من العملية التي نفذها انتحاريون في العاصمة التركية انقرة وحصدت ارواح 37 شخصًا. ويذكر ان شارع الاستقلال الذي وقعت فيه العملية اليوم يعتبر من الشوارع المركزية التي يقصدها السائحون من مختلف انحاء العالم.

وبحسب المصادر فإن المصابين الإسرائيليين كانوا يتواجدون في المكان ضمن مجموعة مؤلفة من 15 شخصًا بين عرب ويهود في جولة تذوق وطهي، وقالت وزارة الخارجية في هذا الصدد ايضًا:"انها تحاول التواصل مع جميع الإسرائيليين الذين يتواجدون في اسطنبول، وان من بينهم مازال الإتصال معهم مقطوعًا حتى اللحظة". واضافت الخارجية:"ان غرفة الطوارئ في القدس تشهد تحضيرات مكثفة من اجل معالجة الحادث وسبل التعامل معه".

وقالت وكالة الأنباء التركية "حريات ديلي نيوز" ان 36 شخصًا على الاقل اصيبوا بينهم 14 سائحًا يحملون الجنسيات الاجنبية".

 من جهته اتهم مسؤول أمني تركي جماعة تابعة لحزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم الإنتحاري، ويعرف هذا التنظيم الكردي بأسم PKK، وايضًا:"صقور حرية كردستان" وهي الجماعة المتشددة التي تبنت هجوم انقرة الانتحاري يوم الإثنين الماضي.

 وحسب المعلومات الأولية للمصدر الأمني نفسه، فإن الشرطة التركية منعت المهاجم الانتحاري عن هدفه الأصلي مما دفعه لتفجير القنبلة بدافع الخوف. 

 
النائب ايمن عودة:"لا يوجد خطر على حياة المصابين العرب في تفجير اسطنبول".
وقال النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة في حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب:"منذ انتشار الانباء حول اصابة مواطنين عرب من البلاد في العملية التفجيرية في اسطنبول، قمت بالتواصل بشكل فوري مع السفارة التركية الذين ابلغوني ان اربعة مواطنين عرب اصيبوا جراء الإنفجار، وان حالتهم مستقرة ويتلقون العلاج حاليًا في مستشفيات المدينة، دون وجود خطر على حياتهم".

واضاف النائب ايمن عودة:"ان السفارة التركية تقوم بحتلنتنا بشكل دوري عن حالة المصابين العرب والسائحين الآخرين الذين كانوا يتواجدون في المكان، بحيث سأتابع التفاصيل لحين الإطمئنان عن سلامتهم ومغادرتهم للمستشفى".
وعن هوية المصابين قال النائب عودة:"ان المصابين من سكان قرى الجليل وثلاثة منهم من ابناء قرية واحدة".

الخارجية تفحص امكانية وجود ثلاثة قتلى
وقالت وزارة الخارجية في بيان آخر لها انها تفحص معلومات وصلت عن سقوط ثلاثة قتلى اسرائيليين من بين ضحايا العملية التفجيرية، وارتفاع حصيلة المصابين الاسرائيليين الى تسعة. في حين اعلنت تركيا بشكل رسمي ان واحدة على الأقل من بين القتلى هي مواطنة اسرائيلية حسبما جاء في وسائل الاعلام التركية. الأمر الذي اكده وزير الصحة التركي في وقت لاحق.
من جهة اخرى تبحث وزارة الخارجية بالتعاون مع الجهات المسؤولة إمكانية نقل المصابين الإسرائيليين لتلقي العلاج في مستشفيات البلاد، في حين ستقلع طائرة تقل أطباءً ومسعفين محسوبين على مؤسسة نجمة داوود الحمراء الطبية في حوالي الساعة 18:30 للمساهمة في تقديم العلاج للمصابين والإطمئنان على حالة المصابين الاسرائيليين.
التلفزيون التركي: ثلاثة قتلى اسرائيليين
وقالت القناة الإخبارية التركية ان السلطات التركية تمكنت حتى الآن من التوصل الى هوية منفذ العملية وهو على ما يبدو شاب يدعى شاهين يالديز، المحسوب في الوقت الحالي على جماعة بي كيكي الكردية، وان ثلاثة اسرائيليين من بين حصيلة القتلى. الى جانب 7 مصابين اسرائيليين بجراح بعضها بالغة الخطورة.

نتنياهو : نحقق إذا ما كان هجوم اسطنبول موجها ضد الإسرائيليين
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء السبت، أن إسرائيل وتركيا تجريان تحقيقا لمحاولة تحديد ما إذا كان الإسرائيليون مستهدفين في الهجوم الذي وقع في اسطنبول السبت، غير انه اكد انه لا يوجد ما يشير إلى ذلك حتى الآن.ونقلت وسائل إعلام عبرية عن نتنياهو قوله لدى وصوله غرفة عمليات الطوارئ لمتابعة الحادث، أنه يجري التنسيق مع تركيا لمعرفة مزيد من التفاصيل بشأن هذا الهجوم، مشيرا الى أن إسرائيل ترغب في تحسين علاقاتها الدبلوماسية مع تركيا وتطوير قنصليتها.
رئيس الوزراء التركي يعزي نتنياهو ويعلون
أرسل رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو ، مساء السبت، برقية تعزية إلى نظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعد مقتل عدة إسرائيليين في تفجير اسطنبول.وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن أوغلو قدم التعازي باسم الحكومة التركية لنظيرتها الإسرائيلية ولشعب إسرائيل وعائلات المواطنين الإسرائيليين الذين فقدوا حياتهم في ما وصفه بالهجوم "الشنيع"، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى.وقال أوغلو في رسالته "لقد أظهر هجوم اليوم في اسطنبول مرة أخرى أن المجتمع الدولي ككل يجب أن يتصرف بطريقة حازمة ضد الإرهاب".


تصوير: رويترز 


تصوير: شنخوا - من شارع الاستقلال الواقع وسط مدينة اسطنبول اليوم 19.3.2016

الصور التالية تصوير: رويترز - من مكان الانفجار


اشلاء متناثرة بعد الانفجار


إقرا ايضا في هذا السياق: