أخبارNews & Politics

مساواة يناشد بتوسيع الاستعدادات ليوم الأرض الأربعين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مساواة يناشد مُؤسّسات الجماهير العربية توسيع الاستعدادات ليوم الأرض

أبرز ما جاء في البيان: 

حكومة إسرائيل ألغت أوامر الإغلاق للمنطقة 9، في أعقاب نضالنا، وعلينا تنظيم زيارات عائلية ومدرسية للتعلّم من تجربة أهل المنطقة

يوم الأرض هو بصيص الأمل لكل من يناضل لاستعادة أرضه والاعتراف بقريته وتحصيل ترخيص لبيته وعلينا إيصال الدروس المستفادة منه لكلّ بيت وفرد

تجارب "لجنة الدفاع عن الأراضي" و"لجنة الأربعين" تستحقّ التدريس في الجامعات والمدارس العربية والنوادي، ويجب عدم اختزال يوم الأرض في إضراب ومظاهرة

مركز مساواة يقوم بتنظيم معرض صور ونصب تذكاريّ متجوّل تحت عنوان "يوم الأرض: تاريخ ونضال ونصب تذكاري"، ويصدر النسخة الثانية من الكتاب الذي يشمل صورًا ووثائق حول يوم الأرض


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مركز مساواة، جاء فيه: "أصدر مركز مساواة بيانًا دعا فيه كافة مؤسسات الجماهير العربية من أحزاب سياسية وسلطات محلية ومدارس وجمعيات إلى توسيع التحضيرات ليوم الأرض الأربعين. ودعا المركز إلى الاستفادة من الذكرى الأربعين لطرح قضايا الأرض التي يعاني منها مجتمعنا الفلسطيني، ومنها استمرار محاولات إخلاء قرى بكاملها، ومصادرة أراضٍ، خصوصًا في النقب ، وتضييق الخناق على الجماهير العربية ومنع التخطيط والترخيض للسكن والمناطق التعليمية والصناعية واستصدار أوامر الهدم. وأشار المركز إلى أهمية استخلاص العبر من نجاح نضالنا لمنع إغلاق المنطقة 9 لأهداف عسكرية واستعادة أكثر من 21000 دونم، وتحصيل الاعتراف بغالبية القرى غير المعترف بها في الجليل. ولتكنْ استراتيجيات نضالنا والدروس المستفادة من تجربتنا التاريخية معيارًا لنضالنا في السنوات القادمة".


جعفر فرح مدير مركز مساواة 
وأضاف البيان: "وأكد مركز مساواة أن الاستعدادات يجب أن لا تقتصر على إعلان الإضراب وإغلاق المدارس والمجالس المحلية، وإنما علينا تعزيز المعرفة وفهم نضالنا من قبل غالبية مركبات مجتمعنا. ودعا المركز إلى التعلم من تجارب "لجنة الدفاع عن الأراضي" و"لجنة الأربعين" التي نجحت في مواجهة المصادرة في الجليل وحصلت على اعتراف بغالبية القرى غير المعترف بها في الشمال. وقال مركز مساواة "تستحقّ نجاحاتنا النضالية التدريس في الجامعات والمدارس العربية والنوادي، ويجب عدم اختزال يوم الأرض في إضراب ومظاهرة وإحياء ذكرى، خصوصًا أننا نواجه حملة شرسة في النقب وضد حقنا في التخطيط والبناء".
وجاء ايضا في البيان: "هذا، وسينظّم مركز مساواة، بالتعاون مع بلدية الطيرة وجمعية "انتماء وعطاء" و"الملتقى الثقافي"، يوم الخميس، الموافق 24 آذار، ندوة، احتفاءً بإصدار النسخة الثانية من كتاب "يوم الأرض: تاريخ ونضال ونصب تذكاري"، وهو من إصدار مركز مساواة، وذلك بعد افتتاح معرض صور ونصب تذكاري متجول. وسيستمر العرض حتى 30.3.2016، ثم سينقل المعرض إلى قصر الثقافة في رام الله حيث سيتم الاحتفاء بفعاليات يوم الأرض. ويصدر مركز مساواة بهذه المناسبة نسخة ثانية من كتاب "يوم الأرض: تاريخ ونضال ونصب تذكاري" من أجل توزيعه وعرضه خلال فعاليات إحياء ذكرى يوم الأرض. الكتاب مبني من قسمين، الأول هو "النص" لقصة يوم الأرض، ويحتوي هذا القسم على مقالات للقسّ شحادة شحادة (سكرتير لجنة الدفاع عن الأراضي)، ومدير مركز مساواة جعفر فرح، وفصل من الكتاب الأسود (الصادر عن لجنة الدفاع عن الاراضي في أعقاب يوم الأرض عام 1976)، كما يشمل شهادات هامة من أحداث ووقائع تاريخية، ووثيقة يسرائيل كينغ، ومقالات حول معرض الصور لكل من طال بن تسفي، كانزة المعرض، بعنوان "قصة يوم الأرض: يوم الأرض في سخنين 1976-2006"، ولسميح القاسم بعنوان "الدم والتراب"، وليهوشع سوبول بعنوان "من أجل إبداع مشترك"، ولعبد عابدي بعنوان "من أجل انصاب تذكارية"، و"الجواب" لغرشون كنيسبل. أما القسم الثاني من الكتاب، فيحوي صورًا توثق ثلاثة عقود ونيّف من المسيرة التي تقام كل سنة لذكرى يوم الأرض. وأشرف على معرض يوم الارض عضو مساواة شادي خليلية بالتعاون مع طال بن تسفي، ويأتي هذا النشاط تنفيذًا لقرارات لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية حول توثيق ونشر الوعي حول يوم الأرض.

واختتم البيان: "وسيباشر مركز مساواة بالتعاون مع المؤسسات المعنية إلى تنظيم فعاليات حول يوم الأرض وقضايا التخطيط والبناء ومعرض الصور في مواقع مختلفة. وأشار شادي خليلية الى أهمية توثيق نضالنا وبناء أرشيف نستخدمه في تطوير آليات عملنا ونضالنا. هذا، وسيشارك مركز مساواة في الفعاليات التي ينظمها المركز العربي للتخطيط البديل، كما سيخصّص زاوية خاصة على موقعه لنشر وثائق وموادّ حول يوم الأرض" وفقا لما جاء في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مركز مساواة