ثقافة جنسية

العلاقة الزوجية القوية ستبقى كذلك بعد الإنجاب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العلاقة الزوجية القوية ستبقى كذلك بعد الإنجاب

على الأزواج الذين تمر علاقتهم الزوجية بتوتر وأجواء مشحونة، التفكير مليًا قبل الدخول في مشروع الحمل


يقول أخصائيو العلاقات الاجتماعية إنّ "العلاقة الزوجية القوية، ستبقى قوية بعد إنجاب الأطفال، وتسهّل على الوالدين طريقة تربية الأطفال وطرق التعامل معهم، بعيدًا عن الضغوطات النفسية والتوتر والقلق وما إلى ذلك من أمور".


ويشدد الخبراء على أن "على الأزواج الذين تمر علاقتهم الزوجية بتوتر وأجواء مشحونة، التفكير مليًا قبل الدخول في مشروع الحمل والإنجاب، وأن يسأل كل طرف نفسه، إذا كان جيّدا إضافة شخص جديد لهذه العلاقة المشحونة، وذلك لأن الأمور تتغير بعد الولادة، وإن كانت العلاقة غير ثابتة وغير متينة من الأساس، فإنّها ستكون معرّضة لخطر الانهيار، على الرغم مما يدّعيه الكثيرون إذ يقولون بأنّ ولادة طفل كفيلة بتحسين العلاقات بين الأزواج".

كلمات دلالية