جامعات / مدارسStudents

الرّامة: إبتدائيَّة سميح القاسم في مشروع بيئي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرّامة: إبتدائيَّة سميح القاسم تشارك في مشروع بيئي

شاركت مدرسة الشّاعر سميح القاسم الابتدائيَّة بإرشاد جمعيَّة حماية الطّبيعة بمشروع "إحصاء العصافير الكبير" للعصافير البرّيّة في إسرائيل للعام 2016


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن يارا ابراهيم، النّاطقة بلسان جمعيّة حماية الطّبيعة للوسط العربيّ، جاء فيه:"أجرى طُلّاب "مدرسة الرّامة الابتدائيَّة على اسم الشّاعر سميح القاسم" من الصّف الثّالث وحتّى السّادس بتاريخ 04/02/2016 وَ 11/02/2016 مشاهدات وإحصاء لأنواع العصافير بالقُرب من المدرسة ضمن مشروع "إحصاء العصافير الكبير" للعصافير البرّيّة في إسرائيل للعام 2016، وذلك من قِبَل جمعيّة حماية الطّبيعة، بتوجيه وإشراف مُرشِدي ومديرة مركز التّعليم الميدانيّ في الرّامة مروة قفورة".


خلال فعاليات المشروع

وزاد البيان:"وتمكّن الطّلاب من خلال البحث الّذي أجروه من إحصاء أكثر من 10 أنواع من العصافير ومن بينها: الدّبسيّة الضّاحكة، السّنونو، الغُراب الرّماديّ، الكركس، الفسيسي، البُلبُل، دوري البيت، الحَمام، القيق وغيرها. واستفاد الطلّاب بشكل كبير من خلال مشاركتهم حيث تولّوا دورًا هامًّا في المساعدة والتّأثير في المشروع".

وتابع البيان:"ويهدِف هذا المشروع إلى مُتابعة التّغيّرات في مجموعات العصافير من أجل الحِفاظ عليها، وتعزيز العُلاقة بين البشر والطّبيعة والعصافير، وتُعتَبر المُعطيات الّتي يجمعها المُشاركون بالمشروع ذات أهمّيّة وقيمة كبيرة حيث تُساعِد الخُبراء على بناء قاعدة بيانات مُتعدّدة السّنوات الّتي تشمل تركيبة وعدد أنواع العصافير البرّيّة القريبة من بيئتنا وبيوتنا، كما تُساعِد في تمييز الاتّجاهات والتّغيّرات في مدى انتشار العصافير على مرّ السّنين. ومن شأن المعلومات كذلك إفادة هواة الطّبيعة والجمهور الواسع بشكل عام"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الرّامة