أخبارNews & Politics

لقاء تحضيري أول بين لجنة مكافحة العنف والمتابعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
14

حيفا
غيوم متناثرة
14

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غائم جزئي
11

تل ابيب
غائم جزئي
12

عكا
غيوم متناثرة
14

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غائم جزئي
12

قطاع غزة
سماء صافية
9

ايلات
غيوم قاتمة
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لقاء تحضيري أول بين لجنة مكافحة العنف والمتابعة وأكاديمية القاسمي

وصل الى موقع العرب بيان من اكاديمية القاسمي، جاء فيه: "أكاديمية القاسمي ولجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة في جلسة تحضيرية لتنظيم المؤتمر القطري الأول الذي يعالج قضايا العنف في المجتمع العربي عُقدت يوم السبت 20.2.2016، جلسة تحضي

جاء في البيان:

في بداية الجلسة رحَّب الدكتور ياسين كتاني بالحضور، منوِّهًا بأهمية العمل على علاج قضية العنف في المجتمع العربي، ودور الأطر التربوية في ذلك


وصل الى موقع العرب بيان من اكاديمية القاسمي، جاء فيه: "أكاديمية القاسمي ولجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة في جلسة تحضيرية لتنظيم المؤتمر القطري الأول الذي يعالج قضايا العنف في المجتمع العربي حيث عُقدت يوم السبت 20.2.2016، جلسة تحضيرية للمؤتمر القطري الأول الذي يعالج قضايا العنف في المجتمع العربي والذي سيعقد بالشراكة مع لجنة مكافحة العنف في الوسط العربي المنبثقة عن لجنة المتابعة".


خلال الاجتماع

وأضاف البيان: "مثَّل أكاديمية القاسمي في اللقاء كل من الدكتور ياسين كتاني العميد الأكاديمي ونائب رئيس الأكاديمية، البروفسور محمد حاج يحيى رئيس لجنة التدريج الأكاديمي، البروفسور خولة أبو بكر، الدكتور خالد أبو عصبة والسيد فادي قعدان مدير دائرة العلاقات العامة.
في بداية الجلسة رحَّب الدكتور ياسين كتاني بالحضور، منوِّهًا بأهمية العمل على علاج قضية العنف في المجتمع العربي، ودور الأطر التربوية في ذلك".
وتابع البيان: "خلال الجلسة تمّ التحدث عن أهم الأسباب التي تؤدي للعنف في الوسط العربي، وخاصة في الإطار التدريسي وكيفية التغلب على الظاهرة من خلال وضع خطط تدريسية وتأهيلية للمعلمين، وأكد كلا الطرفين على أن ضرورة مواجهة ظواهر العنف على أشكالها في المجتمع تستوجب تعزيز الانتماء الوطني والتكافل الاجتماعي وأن دور المدراس والكليات العربية في البلاد يعد دورا مركزيا وأساسيا في هذا الصدد. وقد تمّ وضع النقاط والمحاور الأساسية التي سيتم تداولها ضمن برنامج المؤتمر الذي سيعقد في نيسان القادم".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أكاديمية القاسمي
بلديّة طمرة - إختتام مؤتمر الأرض والمسكن الثّاني