أخبارNews & Politics

زوجة الأسير القيق تناشد العاهل الاردني للتدخل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

زوجة القيق تناشد العاهل الاردني: زوجي معرّض في أي لحظة للموت

 فيحاء شلش- زوجة القيق:

وضع محمد صحياً يزداد سوءاً وهو معرض في أي لحظة للموت المفاجئ باعتراف الأطباء الإسرائيليين، أما وضعه القانوني ما زالت المحكمة الإسرائيلية تتعنت وترفض الإفراج عنه


نظم نشطاء أردنيون مهرجاناً تضامنيًا مع الأسير الصحفي محمد القيق، المضرب عن الطعام منذ 89 يوماً رفضاً لاستمرار اعتقاله إدارياً، وقد حضر المهرجان المئات بينهم سياسيون وحزبيون. وقد ناشدت فيحاء شلش، زوجة القيق، العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وجميع المؤسسات الأردنية "بالضغط على إسرائيل للإفراج عن زوجها وإنقاذه من الموت المحتم"، وذلك خلال إتصال هاتفي مع منظمي المهرجان التضامني.


زوجة القيق
وأكدت زوجة القيق:"وضع محمد صحياً يزداد سوءاً وهو معرض في أي لحظة للموت المفاجئ باعتراف الأطباء الإسرائيليين، أما وضعه القانوني ما زالت المحكمة الإسرائيلية تتعنت وترفض الإفراج عنه". وطالبت فيحاء الملك عبدالله الثاني والأسرة الحاكمة ورئيس الوزراء عبدالله النسور بالعمل "للضغط على إسرائيل للإفراج عن زوجها الذي يخوض معركة غير مسبوقة دفاعا عن الأمة العربية والإسلامية"، هلى حدّ تعبيرها.

وقال الناشط السياسي ظاهر عمرو في كلمة له خلال المهرجان:"هؤلاء الابطال الذين سطروا جزءاً من تاريخ شعبهم ويتحدون يوميا كل وسائل القمع ويشكلون خط المواجهة الأول مع الاحتلال". وتابع:"صحة الأسير الصحفي محمد القيق تدهورت الى مستوى خطير جداً مما أدى إلى فقدانه الاحساس بأطرافه وقدرته على الكلام، الأمر الذي ينذر بخطورة استشهاده في أي لحظة"، مؤكداً على "أن القيق حسم مصيره بأن يستمر في إضرابه فإما النصر او الاستشهاد"، بحسب ظاهر عمرو.


الأسير محمد القيق

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
محمد القيق الأردن