ثقافة جنسية

هل تواجهون مشكلة نوم طفلكم في غرفة نومكم؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هل تواجهون مشكلة نوم طفلكم في غرفة نومكم؟ إليكم الحل

لا مشكلة في أن ينام الطفل الرضيع أو المولود الجديد خلال الأشهر الأولى لولادته في سرير خاص به داخل غرفة نوم الأهل


يواجه الكثير من الأزواج مشكلة جرّاء نوم المولود الجديد في غرفة الأهل، وهو ما قد يسبب حرجًا خصوصا عندما ترغب الأم في إبقاء طفلها الرضيع إلى جانبها، بينما يرفض الوالد ذلك، لا سيما بسبب غيرته الخفية من طفله الذي يأخذ كل اهتمام الأم والزوجة ولعدم تمتعه بالحرية.


يقول أخصائون نفسيون إنه لا مشكلة في أن ينام الطفل الرضيع أو المولود الجديد خلال الأشهر الأولى لولادته في سرير خاص به داخل غرفة نوم الأهل، على أن ينتقل للنوم في غرفته عند بلوغه الثانية من العمر، ليعتاد على الاستقلالية وطرد عوامل القلق والخوف التي غالبا ما تلازم الأطفال الصغار.
ويرى الأخصائيون أن عملية انتقال الطفل للنوم من غرفة أهله إلى غرفته الخاصة، أو للغرفة مع أشقائه، تحتاج إلى الصبر والتروي إذ من المتوقع أن يستغرق الموضوع قرابة الأسبوعين، حيث يترك الطفل في بداية الأمر غرفته ويعود للنوم في سرير والديه أو في غرفتهما، ومن هنا ضرورة بقاء الأهل أو على الأقل الأم إلى جانب طفلها في غرفته حتى يغفو.

كلمات دلالية