ثقافة جنسية

للحفاظ على الحبيب.. لا تبالغوا بمعاملته بالرّقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
غائم جزئي
18

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غائم جزئي
18

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
19

قطاع غزة
غيوم متفرقة
18

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

للحفاظ على الحبيب.. لا تبالغوا بمعاملته بالرّقة واللطف

جميعنا نرغب في أن نرتبط بشخص وفيّ وجذّاب وشخصيته مرحة ويحب الحياة ومتفائل، إلا أن ما أشار إليه خبراء العلاقات الزوجية، يفيد بأن "هناك صفة رائعة يرغب كل زوجين بأن تتواجد في الطرف الآخر، ألا وهي اللطف". ومع هذا يحذّر خبراء العلاقات "من أن ط

خبراء العلاقات الزوجية:

معاملة أحد الطرفين للآخر بلطف ورقّة تزيد عن الحدّ هو بالفعل أمر مشكوك به


جميعنا نرغب في أن نرتبط بشخص وفيّ وجذّاب وشخصيته مرحة ويحب ال حياة ومتفائل، إلا أن ما أشار إليه خبراء العلاقات الزوجية، يفيد بأن "هناك صفة رائعة يرغب كل زوجين بأن تتواجد في الطرف الآخر، ألا وهي اللطف". ومع هذا يحذّر خبراء العلاقات "من أن طريقة الرقّة واللطف مع من نحب، هو أمر غير مرغوب به إطلاقًا إذا كان مبالغ به".


ويشرح الخبراء بالقول: "إن معاملة أحد الطرفين للآخر، بلطف ورقّة تزيد عن الحدّ، هو بالفعل أمر مشكوك به، حتى لو كان بطيب خاطر ومن عمق الحب والمحبة. المبالغة في كل شيء غير محبذة، حيث أن اللطف الزائد عن الحد قد يفسّر بعيون الطرف الآخر على أن هناك مصلحة ما من ورائه، وعندها سيحرص الطرف الآخر على خط الرجعة لأن برأيه هذه المعاملة غير اعتيادية وليست طبيعية".
ويستدرك الخبراء بالقول: "عندما يقوم أحد الطرفين بمعاملة الآخر بلطف مبالغ، فإنه يثير بذلك الشكوك والشبهات، ويجعله يتساءل في نفسه، عمّا اذا كانت هناك مصحلة معيّنة تقف وراء هذا التصرّف". ويضيف الخبراء: "هناك أشخاص أوفياء لدرجة تفوق الوصف، حتى أنهم يتنازلون عن ذواتهم، من أجل الآخرين، إلا أن ذلك يجب أن يكون ضمن الحدود المعقولة والمقبولة حتّى لا يفسّر بالطريقة الخاطئة".

كلمات دلالية
تسجيل 837 وفاة و4053 إصابة بفيروس كورونا في ايطاليا