ثقافة جنسية

طرق عامّة لمعالجة المشاكل الأسرية.. أهمّها النقاش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طرق عامّة لمعالجة المشاكل الأسرية.. أهمّها النقاش

الجوّ الحزين الذي تخلّفه المشاكل يزيد من حدّتها ويقلل من فرص حلّها بشكل سريع لذلك يجب على الزوجين إلّا يلجآن إلى الدراما المنزليّة


جميع الأسر تواجه مشاكل وعقبات أمامها توتّر العلاقة، ولكن معالجتها بصورة سريعة وعقلانية هي من تعيد التوازن إلى ال حياة الأسريّة، لذلك موقع العرب.كوم يقدّم لكم بعض الطّرق العامّة التي قد تساعد في حلّ المشاكل الأسريّة أو على أقلّ تقدير تقلل من وطأتها.

 
صورة توضيحيّة

أولًا: المشكلة والوقت، فكلّما امتدّت المشكلة لفترة طويلة ستكون عواقبها أسوأ وسيكون حلّها أصعب من لو تداركت الأمور منذ البداية، وعلى الزوجين على حدّ سواء التنازل لحلّ المشكلة، فلا كرامات في هذا الموضوع.
ثانيًا: الجوّ الحزين الذي تخلّفه المشاكل يزيد من حدّتها ويقلل من فرص حلّها بشكل سريع، لذلك يجب على الزوجين إلّا يلجآن إلى الدراما المنزليّة.
ثالثًا: يجب على الزوجين أن يكونا هادئين وناضجين في حلّ المشاكل وأن يفكّرا بطريقة واعية، وإن كان أحد الزوجين غاضبًا على الآخر أن يمتص هذا الغضب لا أن يشعله.
رابعًا: وربّما هذه الطريقة هي الأمثل وهي التّحاور بين الزوجين، إذ أنّها طريقة ناجعة بشرط أن يتفهّم كل طرف الآخر، وأن يتقبّل آرائه المختلفة دون صدام وبصوت منخفض وبرويّة، ستحلّ جميع المشاكل بالنّقاش، والمهم أن يكون كل من الطرفين على استعداد قلبيًّا في إنهاء المشكلة.

كلمات دلالية