فنانين

ليدي- سيدر زيتون تغني مع معين شريف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
13

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غيوم متناثرة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
11

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي- سيدر زيتون تغني مع معين شريف وتكشف عن البومها الجديد

عادت الفنانة سيدر زيتون من بيروت بعد أن سجلت أغنية مشتركة مع النجم اللبناني معين شريف، تلميذ الأستاذ الراحل وديع الصافي، والذي إعتبره الابن الروحي له. وكشفت سيدر أن الديو يقدم بطابع عاطفي وطني طربي وسوف يصدر ضمن البومها القادم الذي يضم 8

سيدر زيتون: 

الفنان الكبير مروان خوري لحن لي أغنية عاطفية من اغاني الالبوم وطبعا لي الشرف بأن نجتمع في أغنية مشتركة

بيروت رائعة وسعدت بلاء عدد من الفنانين الاصدقاء وعلى رأسهم الصديق المايسترو إحسان المنذر والفنان مروان خوري والمايسترو الياس الرحباني والسيد ثائر الغصبان

أتوقع صدور الألبوم بداية العام الجديد فقد انتهينا من تسجل الاغاني جميعها وقدم الألبوم برعاية السيد الرئيس محمود عباس وبدعم من رجال اعمال، وأنا في غاية السعادة لتقديم هذا العمل


عادت الفنانة سيدر زيتون من بيروت بعد أن سجلت أغنية مشتركة مع النجم اللبناني معين شريف، تلميذ الأستاذ الراحل وديع الصافي، والذي إعتبره الابن الروحي له. وكشفت سيدر أن الديو يقدم بطابع عاطفي وطني طربي وسوف يصدر ضمن البومها القادم الذي يضم 8 أغاني من كلمات الشاعر الكبير سميح القاسم، وقد لحن ووزع الأغنية الموسيقي إحسان المنذر وماستريغ ومكيس الفنان أنور مكاوي، وسوف تصور الأغنية بطريقة الفيديو-كليب قريبا ليصدر تزامنا مع إطلاق الألبوم.


سيدر زيتون 

وقالت سيدر أنها سعيدة جدًا وفخورة بهذا العمل الراقي الأول من نوعه في البلاد، وتعتبره قفزة نوعية لها وللفن الفلسطيني في الداخل، وأضافت: "يتوقع الجميع لهذا العمل وللألبوم نجاحا كبيرًا إن شاء الله، وهو يضم قصائد عاطفية ووطنية".
ليدي: ما هي الإنطباعات التي عدت بها من بيروت؟
سيدر: بيروت رائعة وسعدت بلقاء عدد من الفنانين الاصدقاء، وعلى رأسهم الصديق المايسترو إحسان المنذر والفنان مروان خوري والمايسترو الياس الرحباني والسيد ثائر الغصبان، حيث زرنا معا مخيم شاتيلا وكان لقاء مؤثرًا فرحوا بوجودي وسطهم لأني من ريحة بلادهن، فشعرت بآلامهم وشوقهم للعودة لفلسطين. ولبنان بلد رائع وزنارنا بالإضافة الى أحياء بيروت، جونيه وعينايا وتحديدا مقام مار شربيل.
ليدي: لماذا فضلت الغناء مع معين شريف وليس مع مروان خوري؟
سيدر: الفنان الكبير مروان خوري لحن لي أغنية عاطفية من اغاني الالبوم، وطبعا لي الشرف بأن نجتمع في أغنية مشتركة، وهو انسان راقي وفنان موهوب، ولكن شاءت الظروف أن أغني مع الفنان معين شريف، وهو انسان متواضع جدًا ومهني، تحمس لفكرة غناء قصيدة لشاعرنا الكبير سميح القاسم وقدمت اغنية رائعة اتمنى أن تنال إعجاب الجمهور.

ليدي: هل تتوقعين أن تفتح الأغنية أمامك ابواب العلم العربي؟
سيدر: أتمنى ذلك، صحيح اني غنيت في أبرز مهرجانات الاردن، جرش والفحيص، وفي مهرجان "موازين" في المغرب وأغنياتي تبث في الإذاعات اللبنانية والعربية، ولكن بوجود أغنية مشتركة مع فنان محبوب وصاحب صوت لا يختلف عليه اثنان سوف تحقق الأغنية إنتشارا واسعا، والحمد لله كان هناك تلائم وتناسق بيننا ساهم في ظهورها بأرقى صورة.
ليدي: متى سوف يصدر الألبوم؟
سيدر: أتوقع بداية العام الجديد، فقد انتهينا من تسجل الاغاني جميعها، وقدم الألبوم برعاية السيد الرئيس محمود عباس وبدعم من رجال اعمال، وأنا في غاية السعادة لتقديم هذا العمل الذي يحمل رسالة سياسية وإنسانية ونخلّد من خلاله قصائد شاعرنا الكبير، الذي منحني حرية التصرف بقصائده الرائعة، وأتمنى أن اكون قدر المسؤولية، وهذا شرف كبير بالنسبة لي أن أغني من كلمات شاعرنا الراحل الكبير.


معين شريف

إقرا ايضا في هذا السياق:

الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا