أخبارNews & Politics

حسين النجار من رام الله: للمرة الثالثة يعتدي علينا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حسين النجار من رام الله: لا نستبعد تكرار عملية قتل عائلة الدوابشة بعد الاعتداء على منزلنا

حسين النجار عم أصحاب المنازل:

عندما إختنقت العائلة من الغاز خرجوا منها وأخذوا يطلبون المساعدة لكن مع الاسف الشديد لم ننجح بالوصول لمنفذي العملية الارهابية وبلطف من الله لم تقع كوارث بشرية

مع الاسف الجهات الاسرائيلية تقف مكتوفة الايدي ولا تعمل على محاربة هذه الظاهرة التي قتلت عائلة دوابشة ولا نستبعد بأن تتكرر نفس العملية في اي بلدة اخرى ما دام هذا الاستهتار قائمًا


يعيش أهالي قرية بيتلوا قضاء رام الله حالة من القلق والخوف الشديد جراء الحادثة الارهابية ودفع الثمن التي نفذها مجهولون في ساعات الليلة الماضية المتأخرة، وقد طالبوا الجهات المسؤولة بترتيب حراسة ليلية لمواجهة المتطرفين الذين يقفون وراء هذه العمليات.


حسين النجار عم أصحاب المنازل

وفي حديث لمراسلة موقع العرب وصحيفة كل العرب مع حسين النجار وهو عم أصحاب المنازل التي تعرضت للاعتداء قال: "في حوالي الساعة الواحدة والنصف ليلا قام مجهولون بالاعتداء على منزلين في الحي الذي نسكن فيه، حيث قاموا بكسر زجاح البيت ومن ثم القاء قنبلتي غاز داخل المنزل الذي يسكنه ابن شقيقي وزوجته وابنه وطفل يبلغ من العمر 9 اشهر. أمّا البيت الثاني فقد كتبوا على جدرانه عبارات عنصرية تشير الى الانتقام، وفي البيت يسكن ابن شقيقي وزوجته مع اطفالهم".
وتابع قائلا: "عندما إختنقت العائلة من الغاز خرجوا من البيت وأخذوا يطلبون المساعدة، لكن مع الأسف الشديد لم ننجح بالوصول لمنفذي العملية الارهابية، وبلطف من الله لم تقع كوارث بشرية، بل الحقت الاضرار في المنزلين". وأضاف: "هذا الحادث ليس بسيطًا، فقد سبق وأن تعرضت نفس المنازل لحوادث إعتداء قومية، وفي نفس البلدة حرقت مركبات من قبل المتطرفين، وهم مستمرون في اعمالهم الارهابية، ومع الأسف الجهات الاسرائيلية تقف مكتوفة الايدي ولا تعمل على محاربة هذه الظاهرة التي قتلت عائلة دوابشة، ولا نستبعد بأن تتكرر نفس العملية في أي بلدة أخرى ما دام هذا الاستهتار قائمًا".

واختتم النجار حديثه قائلا: "نحن نشعر بالخوف والقلق ونخشى بأن نبقى داخل بيوتنا بلا حماية، لذلك يتوجب علينا بأن نقيم حراسة ليلية لنحمي أنفسنا بأنفسنا كي نرد على الفاعلين. لا يمكن لنا أن ننام او يهدأ لنا بال دون حراسة. يكفي الظروف التي نمر بها، وعلى الجهات المسؤولة أن تقف الى جانبنا حتى نحمي منازلنا وأطفالنا من الموت".


صور بعد القاء قنبلتي غاز

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رام الله