جامعات / مدارسStudents

الناصرة: التيراسنطا تنظم لقاء التسامح والأديان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

arabTV- الناصرة: لقاء مشترك لرجال الدين في التيراسنطا

شارك في اللقاء 16 رجل دين من جميع الطوائف، حيث دخل في كل صف رجل دين من كل طائفة

قام رجال الدين والطلاب بغرس شجرة التسامح في حديقة المدرسة، وسادت أجواء من التسامح والمحبة في صفوف الحاضرين


تحت رعاية قسم الطوائف في وزارة الداخلية، نظمت مدرسة التيراسنطا في مدينة الناصرة اليوم الخميس، احتفالًا خاصًا بمناسبة أسبوع التسامح، حيث زار المدرسة رجال دين من الأربع طوائف التي تعيش في البلاد: المسلمون، المسيحيون، اليهود والدروز.


وشارك في اللقاء 16 رجل دين من جميع الطوائف، حيث دخل إلى كل صف رجل دين من كل طائفة. وتحدث رجال الدين عن التسامح ونبذ العنف ومواضيع أخرى لها علاقة بالديانات السماوية. واستمع رجال الدين لأسئلة الطلاب وأجاب كل منهم على الأسئلة التي وجهت له.
بعد ذلك قام رجال الدين والطلاب بغرس شجرة التسامح في حديقة المدرسة، وسادت أجواء من التسامح والمحبة في صفوف الحاضرين، وتبادل رجال الدين الأحاديث فيما بينهم، ورافقوا الطلاب في ساحة المدرسة ليتحدثوا في أمور مختلفة عن التسامح والمحبة بين الشعوب والديانات.
وقال الشيخ ايهاب شريف امام مسجد الصحابة في مدينة الناصرة: "زرنا مدارس أخرى من قبل لتعريف أبنائنا على التسامح والتعايش. يجب تقبل الآخر وفهمه واحترامه مهما كانت عقيدته، هذا الأمر دعانا لأن نجري مثل هذه اللقاءات كي يقوم الشخص بسؤال رجال الدين عن كل ما يدور في باله والاستماع للشرح الوافي من المصدر الأساسي وليس من الإعلام أو من أشخاص لا يفقهون بالدين".


لفيف من رجال الدين
وقال الراب هرتسل من مدينة نتسيرت عيليت: "اليوم اجتمعنا مع رجال دين من جميع الطوائف وجلسنا سويًا قبل الدخول الى الصفوف والجلوس مع الطلاب، حيث قاموا بالتجاوب والتفاعل بشكل رائع معنا. نحن ندعم التعايش بين الديانات، وإذا حافظ كل شخص على ديانته وعقيدته، فبذلك نبطل العنصرية، والله أمر بأن نعيش في هذا العالم لنصنع الخير والعيش بسلام".
وأضاف الشيخ ناظم سرحان إمام في الطائفة الدرزية عن أسبوع التسامح بالقول: "نحن نعيش في وقت يستشري به العنف في العالم وبلادنا للأسف، هذا اللقاء له أهمية كبيرة لزرع بذور المحبة والتسامح بين أبنائنا الأعزاء، وهم رجال ونساء المستقبل، نأمل بمواصلة هذه اللقاءات التي تدعو للتآخي والتسامح حتى نرتقي بمجتمعنا الى بر الأمان".
أما الأب مسعود أبو حاطوم فقال: "رسالتنا الى الطلاب أن يعيشوا مع بعضهم البعض بتسامح ومحبة. الاستماع الى رجال الدين اليوم كان بمثابة قدوة يقتدي بها الطلاب، وهذه رسالة يقومون بدورهم بالعمل بها وايصالها للآخرين".
هذا وقد انضم رئيس بلدية الناصرة علي سلام للمشاركة في اللقاء، كما وحضر كل من مفتش المدرسة د. هاني فراج، مدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية يعقوب سلامة ومدير المدرسة وكاهن الرعية، قدس الأب أمجد صبارة.
علي سلام: يجب تكثيف هذه اللقاءات
وفي لقاء آخر مع رئيس البلدية علي سلام، قال: "يمر الشعب العربي والفلسطيني والعالم أجمع بأوضاع صعبة ومأساوية، نحن بحاجة لمثل هذه اللقاءات التي تدعو للتعايش والتسامح والتآخي، الطريق الوحيد للتعايش هو السلام بين الجميع وبين الشعوب، ويهمنا مستقبل أبنائنا والجميع، يحق لكل شخص أن يعيش بمحبة وكرامة وسلام".
واختتم اللقاء في قاعة المدرسة مع رجال الدين وطلاب الحوادي عشر والثواني، ثم قاموا بتلخيص وتقييم البرنامج الذي ملأ الصفوف بالمحبة والتآخي والسلام.





رجال الدين يغرسون شجرة التسامح

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
التسامح الأديان