أخبارNews & Politics

الناصرة: سكان الكروم يتذمرون من الشارع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
24

حيفا
غيوم متفرقة
25

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
24

راس الناقورة
غيوم متفرقة
24

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
غيوم متفرقة
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تقرير arabTV: سكان حي الكروم في الناصرة يتذمرون من سوء حال الشارع غير المعبد

يشكو مواطنو حي الكروم الجديد في مدينة الناصرة، من وضع الشارع المأساوي الذي لم يتم تعبيده منذ سنوات طويلة، وهو شارع يقع في نهاية حي الكروم (طريق كرم الصاحب)، حيث توجه سكان الحي الى موقع العرب وعرضوا معاناتهم على مدار سنوات من صعوبة التنقل

ايدا أبو العسل:
مهندسو البلدية لا ينفذون شيئا فقد تلقينا وعودا كثيرة نريد أن يتم حل مشاكل الكهرباء والمجاري لأننا نعاني من هذه الأمور على مدار 5 سنوات

كايد أبو العسل:
توجهت مرارا وتكرارا الى البلدية وتلقيت وعودا لم تتحقق أيًّا منها وآخرها كان قبل عام في نهاية 2014

فاتنة خليف:
يعاني أولادنا من صعوبة في الصعود الى البيت أضف الى ذلك معاناتنا في الشتاء والوحل وفي الصيف نعاني من الغبار الذي يتطاير الى بيوتنا


يشكو مواطنو حي الكروم الجديد في مدينة الناصرة ، من وضع الشارع المأساوي الذي لم يتم تعبيده منذ سنوات طويلة، وهو شارع يقع في نهاية حي الكروم (طريق كرم الصاحب)، حيث توجه سكان الحي الى موقع العرب وعرضوا معاناتهم على مدار سنوات من صعوبة التنقل اضافة الى الأمور الأساسية التي يفتقر لها هذا الشارع.


مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب التقى اليوم عددا من سكان الحي وهم: إيدا أبو العسل، عاطف خليف، كايد أبو سنة وأم بديع خليف، الذين سردوا تفاصيل معاناتهم من الشارع الترابي على مدار السنوات.
وقالت ايدا ابو العسل: "زوجي مريض ولا يستطيع استنشاق هذا الغبار فقد أجرى عملية في الرئتين، ويصعب وصوله الى البيت الجديد، بنينا البيت منذ عام 2011 وحتى الآن لم نتمكن من السكن، توجهنا الى البلدية عدة مرات ووجدنا ردًّا ايجابيا من قبل رئيس البلدية علي سلام ، إلا أن مهندسي البلدية لا ينفذون ما يجب أن ينفذوه. تلقينا وعودا كثيرة، نريد أن يتم حل مشاكل الكهرباء والمجاري، لأننا نعاني من هذه الأمور على مدار 5 سنوات".
وقال كايد أبو سنة: "حصلت على رخصة بناء منذ عام 2010، وحتى الآن لم يتسنَ لي السكن في البيت الجديد. عانيت في فترة البناء بسبب صعوبة دخول الشاحنات وإدخال مواد البناء الى البيت، الطريق وعرة جدا. توجهت مرارا وتكرارا الى البلدية وتلقيت وعودا لم تتحقق أيًّا منها، وآخرها كان قبل عام في نهاية 2014 ولكن ما زلنا ننتظر دون تنفيذ".
وأضاف أبو سنة: "أعمال الحفريات في الشارع لم تنفد بعد، وبالتالي شركة الكهرباء قالت لنا انها لا تستطيع المباشرة في العمل قبل التنفيذ وإصدار الأوامر من قبل مهندسي البلدية. وها نحن نفتقر للكهرباء ومسالك لمياه الصرف وجميع هذه الأمور مرتبطة بالشارع، هذا حقنا وقد دفعنا جميع الضرائب والمستحقات".
أما فاتنة خليف، فقالت: "نواجه صعوبة كبيرة بالدخول بال سيارات ، فإذا طلبت سيارة أجرة، فإن سائقها لا يقبل الوصول الى البيت بسبب سوء حال الشارع، عدا عن أولادنا الذين يواجهون صعوبة في الوصول الى البيت، أضف الى ذلك معاناتنا في الشتاء والوحل، وفي الصيف نعاني من الغبار الذي يتطاير الى بيوتنا".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الناصرة
احالة جنود للمحكمة العسكرية بشبهة الاعتداء على عرب