أخبارNews & Politics

يعالون: عرفات متزمت وأقنع العالم بعدالة القضية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يعالون: عرفات متزمت وأقنع العالم بعدالة القضية الفلسطينية بسبب دهائه

يعالون:

عرفات لم يتنازل مرة عن فكرة القضاء على إسرائيل على الرغم من توقيعه على أوسلو
عرفات تمكن من أن يصبح قائدا مسلما وعربيا مشهورا في العالم بسبب دهائه


"طريق طويلة قصيرة"، هو العنوان الذي اختاره وزير الأمن موشيه يعالون، لكتابه الذي أصدره مؤخرا باللغة العبرية والمكون من 287 صفحة. ومن مقتطفات الكتاب أن "يعالون ادعى بأنه وفي العام 1982 بعد الاجتياح الاسرائيلي للبنان، واحتلال العاصمة بيروت، استطاعت المخابرات تحديد مكان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات وتم تصويب البندقية نحوه لقتله، وما أن أراد يعالون الضغط على الزناد لتنفيذ عملية الاغتيال، حتى وصلت الأوامر العليا بعدم تنفيذ المهمة" كما ورد في الكتاب.


من اليمين: الراحل عرفات والرئيس الأمريكي الأسق بيل كلينتون ورئيس الوزراء الراحل يتسحاق رابين في صورة التقطت يوم 13.09.1993- تصوير: reuters

ولفت يعالون إلى أن "عرفات، لم يتنازل مرة عن فكرة القضاء على إسرائيل، على الرغم من توقيعه على اتفاقية أوسلو في أيلول عام 1993، على أن عرفات كان يريد إقامة دولة فلسطين على أنقاض دولة إسرائيل". ووصف يعالون "القائد عرفات بأنه أكثر تزمتا على فلسطين، وقد دافع عن القضية كثيرا وأقنع الرأي العام بعدالة قضيته".
ونوه يعالون في كتابه إلى أن "عرفات تمكن من أن يصبح قائدا مسلما وعربيا مشهورا في العالم بسبب دهائه لإقناعه العالم بأن الشعب الفلسطيني يخوض معركة ومقاومة لتحرر من نير الاحتلال، وأنه نفذ أعمالا يراها وزير الأمن على أنها إرهابية".

 
الوزير يعالون- تصوير: reuters

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
يعالون لبنان عرفات