أخبارNews & Politics

إتهام النصراوية إسراء عابد بحيازة سكين والتهديد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إتهام النصراوية إسراء عابد بحيازة سكين والتهديد وتبرئتها من محاولة تنفيذ عملية

لائحة الاتهام:

عابد استلت السكين بصورة واضحة وهددت فيها الأشخاص الذين وقفوا بمحاذاتها وصرخت هاتفة نحو الجنود المسلحين قائلة: "أنتم إرهابيون" بنية جعلهم يطلقون الرصاص عليها لقتلها

الشيخ زيدان عابد والد إسراء:
كنا على يقين منذ البداية أنّ ابنتنا بريئة وستظهر براءتها قريبا
نحمد الله أنه تمكن من اظهار الحقيقة فإسراء لم تكن لديها أي نية لإيذاء أحد ولا تستطيع فعل هذا الأمر
رئيس بلدية الناصرة علي سلام
إسراء شابة متعلمة ولا تفكر بايذاء أي حد ولم تخطط لقتل أي أحد
منذ البداية عرفنا أن إسراء بريئة ولم تخطط لأي عملية وانا اعرف العائلة منذ فترة طويلة

خالد أبو أحمد محامي الدفاع الموكل بالترافع عن إسراء عابد:

أثبت وفقا للتحقيقات أن كل ما قالته إسراء خلال التحقيق معها كان صحيحا وعليه فإن مسار التحقيق في القضية كان سليما، وفي نهاية المطاف وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم بتقديم لائحة اتهام جنائية


أفادت النيابة العامة، في بيان عممته على وسائل الاعلام اليوم الخميس، أنها "قدمت لائحة اتهام ضد الشابة النصراوية إسراء عابد، البالغة من العمر 29 عاما، بتهمة حيازة السكين والتهديد" بحسب الادعاءات. وفي السياق مددت المحكمة اعتقال إسراء عابد حتى يوم الأحد القادم.

 

وتابع البيان: "يستدل من وقائع لائحة الاتهام أنّه "وعلى خلفية الحالة النفسية للمتهمة، وصلت يوم 09.10.2015 قرابة الساعة 13:00 الى المحطة المركزية في العفولة وبدت كمن يريد تنفيذ عملية طعن وهذا السبب الذي اضطر أفراد قوات الأمن هناك لإطلاق الرصاص عليها لقتلها، حيث كان بحوزتها سكين ووقفت بين مجموعة من الأشخاص بينهم جنود، في الوقت الذي استلت فيه السكين بصورة واضحة وهددت فيها الأشخاص الذين وقفوا بمحاذاتها، وصرخت هاتفة نحو الجنود المسلحين قائلة: "أنتم إرهابيون"، بنية جعلهم يطلقون الرصاص عليها لقتلها" وفقا للائحة الاتهام.

واعترفت النيابة في بيانها أنّ "الأشخاص الذين وقفوا إلى جانبها، قدروا خطأ أنها "مخرّبة" ستقوم بطعنهم ما أثار ذعرهم، وبالتالي تم استدعاء قوات أخرى من الأمن، والتي قدرت أنها ستنفذ عملية، وتم توجيه السلاح نحوها وطالبوها بترك السكين، لكنها لم تستجب لمطالباتهم حيث أطلق الرصاص عليها" وفقا للبيان.

هذا، وتواجد في المحكمة رئيس بلدية الناصرة علي سلام وعائلة الشابة ويترافع عنها المحامي خالد أبو أحمد.

 وفي حديث مع الشيخ زيدان عابد والد إسراء قال: "كنا على يقين منذ البداية أن ابنتنا بريئة وستظهر براءتها قريبا، ولم يكن بنيتها القيام بأية عملية، ونتوقع أن يتم اطلاق سراحها بأقرب وقت ممكن ونحمد الله أنّه تمكن من اظهار الحقيقة فاسراء لم يكن لديها أية نية بايذاء احد ولا تستطيع فعل هذا الأمر".

وفي حديث مع رئيس بلدية الناصرة علي سلام قال: "منذ البداية عرفنا أن اسراء بريئة ولم تخطط لأي عملية وانا اعرف العائلة منذ فتره طويلة. إسراء شابة متعلمة ولا تفكر بايذاء اي حد ولم تخطط لقتل اي احد وأنا سأعمل على مساعدتها من اجل عودتها الى حياتها وتعليمها ونحن يجب أن نعيش مع بعضنا البعض عربا ويهودا بخير وسلام".

وفي حديث مع خالد أبو أحمد محامي الدفاع الموكل بالترافع عن إسراء عابد قال: "أثبت وفقا للتحقيقات أن كل ما قالته إسراء خلال التحقيق معها كان صحيحا، وعليه فإن مسار التحقيق في القضية كان سليما، وفي نهاية المطاف وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم بتقديم لائحة اتهام جنائية، ونسبت لإسراء تهم التهديد وحيازة سكين". وأضاف المحامي: "النيابة العامة طلبت تمديد اعتقال اسراء حتى انتهاء الاجراءات القانونية بحقها".


من اليمين: الشيخ زيدان عابد والد إسراء، ورئيس بلدية الناصرة علي سلام

وجاءنا من لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة: "نسبت للنصراوية إسراء عابد تهمتان وهما حمل سكين والتهديد، لا غير. وأنه وفقا لمادة التحقيقات التي قامت بها شرطة الشمال وحدة التحقيقات المركزية (اليمار) في ملف هذه القضية التي جاءت على خلفية فترة وضع أمني عصيب تضمن تنفيذ عمليات ومقتل منفذيها، استغلت المتهمة الوضع السائد منتحلة دور منفذة عملية، قاصدة محطة الباصات المركزية بالعفولة لتطلق عليها قوات الأمن الرصاص لتقلها" بحسب البيان.
وجاء في البيان: "تبين من مادة التحقيقات انها ارسلت في حينها رسالة نصية لمحت فيها لأحد مقربينا حول نواياها، كما وتبين بالاخير انها قصدت القيام بعمل بطولي يصورها كشهيدة قبل ان تلاقي حتفها، علما أنها مكثت في المستشفى لفترة" وفقا للبيان.


المحامي خالد أبو أحمد


إسراء عابد بعد إطلاق الرصاص عليها

هذا، ويتواجد في المحكمة رئيس بلدية الناصرة علي سلام وعائلة الشابة ويترافع عنها المحامي خالد أبو أحمد.
وفي حديث مع الشيخ زيدان عابد قال: "كنا على يقين منذ البداية أنّ ابنتنا بريئة وستظهر براءتها قريبا، ولم يكن بنيتها القيام بأية عملية، ونتوقع أن يتم اطلاق سراحها بأقرب وقت ممكن، ونحمد الله أنه تمكن من اظهار الحقيقة فإسراء لم تكن لديها أي نية لإيذاء أحد ولا تستطيع فعل هذا الأمر".

وقال رئيس بلدية الناصرة علي سلام: "منذ البداية عرفنا أن إسراء بريئة ولم تخطط لأي عملية، وانا اعرف العائلة منذ فترة طويلة. إسراء شابة متعلمة ولا تفكر بايذاء أي حد ولم تخطط لقتل أي أحد وسأعمل على مساعدتها من اجل عودتها الى حياتها وتعليمها ونحن يجب أن نعيش مع بعضنا البعض عربا ويهودا بخير وسلام".

إقرا ايضا في هذا السياق: