السلطات المحلية

رهط: جلسة مع مشايخ البلدة حول قضية الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بلدية رهط تقيم جلسة مع مشايخ ووجهاء البلدة على خلفية الاحداث الاخيرة في الاقصى

بلدية رهط:

ندعو الجميع لأخذ الحيطة والحذر والعودة تدريجيا لممارسة ال حياة الطبيعية لاننا نرفض أنّ نكون محاصرين فقط في تجمعاتنا السكانية 


وصل بيان صحفي صادر عن بلدية رهط، جاء فيه: "بدأت بلدية رهط بسلسلة لقاءات مع مشايخ ووجهاء لتشمل في اللقاءات التالية باقي الوجهاء ورجال المواعظ والتربية والشبيبة ورجال الاعمال من اجل بحث كيفية التعامل مع الاوضاع السائدة في البلاد، ومن ضمنها حملة التحريض ضد العرب. وأكد المجتمعون أنّ "الاقصى خط احمر وممنوع المس به او المؤامرة عليه".


صور خلال الجلسة

وتابع البيان: "هذا، وتم تحميل كل مسؤول في البلاد المسؤولية عن حملة التحريض او التحرش ضد العرب التي أدخلت المنطقة اجواء للاحتقان ومطالبة رئيس الحكومة باعلانه خطاب دحر التحريض وإحترام الوجود العربي في البلاد وفق المعايير القانونية والشرعية الدولية والانسانية والتعايش السلمي لكافة المواطنين في هذه البلاد".
وإختتم البيان: "كما وتم إستنكار لكافة ظواهر العنف من الجميع عربًا ويهودًا وتأمين الحماية للطلاب والعمال ومعاقبة من يطرد العمال العرب ودعوة النقابات العمالية اخذ دورها بالدفاع عن حقوقهم.  المشاركة في اي فعاليات جماهيرية مشتركة للشعبين تدعو للحياة المشتركة والاحترام المتابدل. كما ندعو الجميع لأخذ الحيطة والحذر والعودة تدريجيا لممارسة الحياة الطبيعية لاننا نرفض أنّ نكون محاصرين فقط في تجمعاتنا السكانية".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بلدية رهط