فنانين

ليدي- ميساء:عرض الفيلم في أهم جائزة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
14

القدس
غيوم متناثرة
11

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
10

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
8

ايلات
غائم جزئي
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي- ميساء عبد الهادي: عرض الفيلم في أهم جائزة

ليدي- بخطوات ثابته نجت الممثلة ميساء عبد الهادي ابنة الناصرة في تثبيت موهبتها في السينما، حيث قدمت خلال السنوات الثلاث الأخيرة ادوارًا لافتة في أفلام: "حبيبي راسك خربان"، "شرقية"، "عيون الحرامية"، "فلسطين ستريو"، وإنتهت من تصوير 3 أفلام ت

ميساء عبد الهادي: 

أعيش قصة حب أتمنى أنّ تتكلل بالزواج قريبًا الموضوع معقد قليلا

في فيلم المخرجة مي المصري "3000 ليلة" العب دور البطولة، ويحكي الفيلم قصة معاناة "ليال" التي تسجن ظلمًا 

اعتبر المرحلة التي أعيشها حاليا مجرد البداية، سعيدة طبعا بكل هذه التجارب المهمة ومتفائلة وهي مرحلة مهمة لا تقتصر بالنسبة لي على خوض تجارب تثريني كممثلة


بخطوات ثابته نجت الممثلة ميساء عبد الهادي ابنة الناصرة في تثبيت موهبتها في السينما، حيث قدمت خلال السنوات الثلاث الأخيرة ادوارًا لافتة في أفلام: "حبيبي راسك خربان"، "شرقية"، "عيون الحرامية"، "فلسطين ستريو"، وإنتهت من تصوير 3 أفلام تعرض قريبا هي: "ارب أيدول لهاني أبو اسعد و3000 ليلة" لمي المصري، وعادت مؤخرًا من فرنسا بعد أنّ شارك فيلمها "دجاردية" للمخرجين الأخوين عرب وطرزان ناصر في مسابقة "نظرة ما" في مهرجان كان السينمائي الاخير.. عن ادوارها واحلامها وقرب موعد زواجها كان لنا معها هذا اللقاء.


ميساء عبد الهادي

ليدي: شارك فيلمك الفلسطيني الجديد "دجاردية" في مهرجان كان السينمائي، حدينا عن تجربة الوقوف على السجاد الأحمر في أهم مهرجانات السينما العالمية؟
ميساء: كانت تجربة رائعة حيث شاركت مع طاقم الفيلم في العروض الاولى للفيلم في هذا المهرجان العريق الضخم، وكانت تجربة مثيرة وجميلة تواجدت خلالها وسط مجموعة من المخرجين والمنتجين والنجوم المهمين في صناعة السينما
ليدي: هل توقعت فوز الفيلم؟
ميساء: مجرد وجود الفيلم في مهرجان كان يعتبر بحد ذاته جائزة، فقد تم اختيار الفيلم من بين 1100 فيلم في مسابقة "اسبوع النقاد" في مسابقة تضم 7 أفلام فقط وهذا بحد ذاته انجاز كبير، وقد حصل الفيلم على ردود فعل ايجابية ،ومشاركته فتحت امامه الطريق ليتعرف عليه عدد كبير من صناع السينما في العالم
ليدي: ماذا يعني اسم الفيلم؟
ميساء: "دجاردية" بالفرنسي يعني الشعر المدرج، بما أنّ الأحداث تدور من البداية للنهاية وبشكل تدريجي جمع المخرجون هذه المعاني وأطلقوا على الفيلم هذا الاسم.


ليدي: احداث الفيلم تدور في صالون شعر، للبعض يُخيل انه شبيه بفيلم "سكر بنات" لنادين لبكي، هل هناك تشابه بين الفيلمين؟
ميساء: ابدًا، الفيلم بعيد كل البعد عن فيلم "سكر بنات" لا بالقصة ولا بالشخصيات ولا بالمعالجة ،حيث تدور أحداته في صالون تجميل نسائي في غزة ويستعرض قصص 12 امرأة من رواد الصالون الذي تملكه امرأة روسية متزوجة من فلسطيني، تجلس الحماة والعروس،المتدينة والمطلقة، المتحررة والعاشقة التي تفقد حبيبها، وهناك صفية الثرثارة التي لا تكف عن الحديث عن الآخرين لكن زوجها يشبعها ضربا، وثمة أيضا البورجوازية المتعالية والمرأة الحامل على وشك الولادة، نماذج نسائية متعددة تعبر عن نسيج المرأة الفلسطينية ،وشخصيتي في الفيلم تعيش قصة حب مع الرجل الوحيد في الفيلم الذي يجسد دوره طرزان ناصر. ومعنا طاقم مميز من الممثلات :هيام عباس، هدى الإمام، ريم تلحمي، منال عوض، رنيم داهود، راية خطيب.
ليدي: حين عرض الفيلم في كان لأول مرة، قيل انه اول فيلم فلسطيني يهاجم حركة حماس، ما رايك؟
ميساء: كل فيلم يقابل بالإنتقادات الإيجابية والسلبية وهذا أمر صحي ومطلوب، الفيلم لا يهاجم حماس فقط بل ينتقد سياستها الداخلية في غزة وينتقد فتح والاحتلال الاسرائيلي والحصار، وبرأيي النقد الذاتي دائما يفيد ،ولا ننكر ان لدينا مشاكل يجب معالجتها. الاخوان طرزان وعرب ناصر عاشا في غزة وفي فيلمهما يترجمان تجربتهما التي عشاها قبل ان يغادرا القطاع. الفيلم يروي قصة الانسان البسيط الذي يريد العيش بكرامة وحرية وهذا حق شرعي. يجب علينا ان نعالج في افلامنا الصراع الاسرائيلي الفلسطيني وسرد قسوة الاحتلال، ولكن يجب ايضا ان نعالج ونطرق قضايانا الداخلية.


ليدي: في فيلمك الفلسطيني الجديد "3000 ليلة" تجسدين دور اسيرة، حدثينا عنه؟
ميساء: في فيلم المخرجة مي المصري "3000 ليلة" العب دور البطولة، ويحكي الفيلم قصة معاناة "ليال" التي تسجن ظلمًا في ظروف استثنائية في السجون الإسرائيلية. وتدور معظم أحداث الفيلم داخل سجن إسرائيلي بعد أن يقبض على "ليال" وهي حامل بطفلها الأول، وتشارك معي في الفيلم: الممثلة السورية اناهيض فياض، نادرة عمران، رائدة ادون، لورا حوا وغيرهن. وسوف يبدأ عرض الفيلم في المهرجانات ابتداء من شهر أيلول، وسوف تنظم مخرجته مي المصري العرض الأول له في رام الله قريبا.
ليدي: بفترة قصيرة حققت تواجدا سينمائيا ملفتا، هل بدأت في تحقيق احلامك السينمائية؟
ميساء: اعتبر المرحلة التي أعيشها حاليا مجرد البداية، سعيدة طبعا بكل هذه التجارب المهمة ومتفائلة وهي مرحلة مهمة لا تقتصر بالنسبة لي على خوض تجارب تثريني كممثلة، بل تمنحني وعيا في كيفية التعامل مع صناعة السينما وتحدد إختياراتي المستقبلية. كما أتمنى أنّ تكون هناك مشاركات لي بأفلام عربية ونتخطى مشكلة الهوية وجواز السفر.


ليدي: أحدث افلامك "ارب أيدول" مع المخرج هاني أبو اسعد، حدثينا عن التجربة؟
ميساء: تجربة جميلة مع مخرج ناجح، لا استطيع الحديث بإسهاب عن تفاصيل الفيلم لأنه ما زال في مرحلة الإعداد، وهو يروي قصة نجاح شاب فلسطيني في عالم الغناء رغم ظروفه السياسية والإجتماعية الصعبة، وقصة الفيلم مستوحاة من قصة نجم ارب ايدول محمد عساف.
ليدي: بعيدا عن السينما، هل هناك قصة حب تعيشينها سوف تتكلل بالزواج قريبا؟
ميساء: أعيش قصة حب أتمنى أنّ تتكلل بالزواج قريبًا، الموضوع معقد قليلا.. إن شاء الله خير (تضحك)

كلمات دلالية
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا