أخبارNews & Politics

حماس: إسرائيل تعلن الحرب في تصعيدها هذا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

حماس تحذر اسرائيل من التصعيد في الاقصى وأوباما يهدد عباس إذا أسقط الاتفاقيات معها

نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الوزارة:

اذا استمرّت اسرائيل باستخفافها بالمشاعر الدينية والفلسطينيّة التي نشهدها في كل يوم، سنضطر إلى اتّخاذ القرارات والإجراءات الملائمة


صرّح الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري أنّ ما تقوم به إسرائيل في المسجد الأقصى هو إعلان حرب، والشعب الفلسطيني لن يسمح باستمرار الوضع الرّاهن وتمرير مخطّطات اسرائيل مرور الكرام، وعلى المجتمع الدّولي أن يتصرّف تجاه هذا التصعيد الإسرائيلي، قبل أن تنفجر المنطقة بأكملها" كما قال.

محمود عباس
هذا وقد تبعت المواجهات الحاصلة في القدس وساحات الأقصى مكالمات لتهدئة الوضع حيث أن رئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عبّاس هاتف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حول ضرورة التحرّك السريع تجاه ما يحدث في الأقصى عربيًّا وعالميًّا. وكان ردّ الملك عبد الله أنّه "لن يسمح بالمسّ بالمسجد الاقصى".
وكان قد صرّح مسؤول فلسطيني في السلطة الفلسطينيّة رافضًا الكشف عن اسمه لأحد المواقع الالكترونية بأنّه: "في الأيّام الأخيرة استلمت السّلطة الفلسطينيّة تهديدات أمريكيّة وتحديدًا من وزير الخارجية الامريكي جون كيري، بعد قرار إلغاء اتّفاقية أوسلو من الرئيس الفلسطيني، تطالب عبّاس بالتراجع عن قراره وعدم اتّخاذ القرارات التي من شأنها أن تغضب أم يركا " كما قال.
وتابع تصريحاته قائلًا: "جميع هذه التّهديدات التي نتلقها هي لأنّ أميركا تخشى بالفعل ان ينفّذ عبّاس هذا القرار ويلغي إتّفاق أوسلو تمامًا في مقرّ الأمم المتّحدة، وتحدّث عن العلاقات المتوتّرة التي تدور في هذه الفترة بين السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكيّة تحديدًا بعد أن أخذ عبّاس على عاتقه بتصعيد اللهجة الخطابية في الأيام المقبلة" كما قال.
ستتبع الدولة الفلسطينية سياسة مختلفة وأكثر حذرًا حيث أنّها لن تستطيع في الفترة القادمة من دفع مستحقات العمال والموظفين والعسكريين.
وفي بيان لصائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير فال به: "الفترة القادمة ستكون نقطة مفصليّة، وخطاب عباس سيكون مهمًا جدًّا حيث أنه سيكشف من خلاله جميع التطورات على الصعيدين الداخلي والخارجي ومن ضمنهم الاعتداءات الهمجية والوحشية على الناس في الحرم القدسي الشريف" كما قال.


باراك اوباما

إقرا ايضا في هذا السياق: